ضعف التركيز والنسيان عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٦ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
ضعف التركيز والنسيان عند الأطفال

ضعف التركيز

يعاني الكثير من الآباء والأمهات من ضعف في تركيز البعض من أبنائهم وكثرة نسيانهم، كطلب شيء معين من الطفل، ثم يأتي بشيء آخر، أو يعود للأم ويطلب منها تكرار ما طلبت منه لأنه نسي ما قالته له، وفي الغالب يكون الأطفال في منتهى النشاط أثناء اللعب، ولكنهم في المقابل في منتهى الكسل عند استرجاع أي معلومات تلقوها من قبل، ويُصاب الأطفال بضعف التركيز والنسيان نتيجة الكثير من الأسباب المختلفة، ويمكن السيطرة عليه عن طريق بعض الوسائل والطرق المتعددة.[١]


أسباب ضعف التركيز والنسيان عند الأطفال

ترجع مشكلة تشتت الانتباه وضعف التركيز لدى الأطفال إلى مجموعة من الأسباب، وهي:[٢]

  • سوء التغذية والنظام الغذائي المتبع لدى الطفل، حيث إن نقص بعض المعادن والفيتامينات يؤثر سلباً على تركيز الطفل وذاكرته، إذ يجب أن يحتوي غذاء الطفل على مستوى جيد من فيتامينات B, E, A، بالإضافة إلى الكثير من المعادن والأملاح؛ مثل: الكالسيوم، والحديد، والفسفور، والكبريت، والبوتاسيوم، وحامض الفوليك، والأوميغا3.
  • عدم توازن الهرمونات أو اضطراب في إفراز الغدد، وبخاصة نقص إفراز الغدة الدرقية والغدة فوق الكلوية.
  • وجود مشاكل في امتصاص بعض المعادن الثقيلة؛ مثل: الزئبق والرصاص.
  • التوتر والصدمات النفسية للطفل يمكن أن تتسبب في ضعف ذاكرته.
  • الإرهاق الشديد.
  • الإفراط في مشاهدة التلفاز، واللعب بالألعاب الإلكترونية، فهي تبطئ عمل الدماغ، وبالتالي تتسبب بتشتت الانتباه، والنسيان، وضعف التركيز.
  • كثرة النوم أو قلة النوم.
  • الجوع والإجهاد البدني.


علاج ضعف التركيز والنسيان عند الأطفال

لعلاج ضعف التركيز والنسيان عند الأطفال يجب اتباع ما يلي:[٣]

  • تهيئة الجو المناسب للدراسة؛ بحيث يكون بعيداً عن الضوضاء والإزعاج، وتوفير إضاءة مناسبة لا تُرهق عيون الطفل أثناء الدراسة.
  • التغذية المناسبة الصحية، إذ يجب أن يحتوي طعام الطفل اليومي على جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها جسم الطفل في طور النمو، لذلك فهو بحاجة إلى نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • التكرار، فهو أمر مهم للطفل الذي يعاني من النسيان وضعف التركيز نتيجة التشتت وعدم الانتباه، فتكرار المعلومات يسهل استرجاعها بفعالية.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية، فهي تنشط الدورة الدموية في الجسم، وتحسن الذاكرة وتنشطها، كما أنها تزيد تدفق الدم إلى الدماغ.
  • الحصول على ساعات نوم كافية، وتجنب النوم الزائد الذي يتسبب بخمول الذاكرة.
  • يجب ألا يكون وقت المذاكرة بعد تناول وجبة طعام ثقيلة، ليستطيع الطفل التركيز ويتجنب النسيان والخمول.
  • التركيز على لعب الألعاب التي تعتمد على التفكير والتركيز.
  • استبدال مشاهدة الأفلام والرسوم المتحركة بالبرامج الوثائقية التي تطور عمل المخ وتنشّطه.
  • زيادة الإطراء للطفل ومدحه كثيراً، وخاصة أمام الآخرين.


المراجع

  1. "Easily distracted, Lack of motivation and Poor concentration", symptomchecker.webmd.com, Retrieved 24-10-2018. Edited.
  2. "Attention / Concentration",page 2, www.wyndham.vic.gov.au, Retrieved 24-10-2018. Edited.
  3. Colleen M. Story, Ana Gotter, Rena Goldman (31-8-2016), "6 Natural Remedies for ADHD"، www.healthline.com, Retrieved 24-10-2018. Edited.