ضعف الدم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ١٦ يناير ٢٠١٧
ضعف الدم عند الأطفال

ضعف الدم عند الأطفال

ضعف الدم أو فقر الدم عند الأطفال هو اضطرابٌ يحدث بسبب انخفاض مستوى الهيموغلوبين، والذي هو البروتين الحامل للأكسجين في خلايا الدم الحمراء، أو بسبب انخفاض مستوى كريات الدم الحمراء عن المستوى الطبيعي الذي يختلف حسب عمر الطفل، وهو كالآتي وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO): من عمر 6-59 شهراً يكون أقلّ من 11 g/dL، ومن عمر 5-11 سنةً يكون 11.5 g/dL، ومن عمر 12-14 سنةً يكون 12 g/dl، وقد يكون ضعف الدم حالةً مؤقتة، ولكنه قد يكون مزمناً في حالاتٍ أخرى، وفي هذا المقال سنذكر أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.


أسباب ضعف الدم عند الأطفال

  • سوء التغذية.
  • الإصابة بالثلاسيميا.
  • نقص الحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين B12.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، منها: الفشل الكلوي المزمن، والتهاب شغاف القلب.
  • تكسر الدم أو انحلال الدم المكتسب أو الوراثي.
  • حدوث نزيفٍ كالنزيف المعدي المعوي.


أعراض ضعف الدم عند الأطفال

  • التعب بشكلٍ سريع، والشعور بالإعياء.
  • شحوب الوجه، والشفتين، وأسفل العينين.
  • ضيق التنفس، وسرعة دقات القلب.
  • الدوار، والصداع.
  • بطء معدل النمو عند الأطفال، وذلك مقارنه بغيرهم من الأطفال.


ضعف الدم بسبب نقص الحديد

يعتبر ضعف أو فقر الدم بسبب نقص الحديد الأكثر شيوعاً، وهو يتربط بالنظام الغذائي الذي يفتقر للحديد، أو بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص الأطعمة التي تحتوي على الحديد، حيث إنّ الطفل في مرحلة الرضاعة وقبل مرحلة المراهقة ينمو بشكلٍ سريع، فالرضيع يحتاج من 3-10 ملليغرامٍ من الحديد يومياً في المراحل المتقدمة، وذلك لضمان نموٍ جيدٍ وسليمٍ له، كما أنّ جسمه يمتص حوالي 10% من الحديد الذي يحصل عليه، ويحتاج الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية إلى تركيزٍ أقل من الحديد لأنّ أجسامهم قادرةٌ على امتصاص ثلاثة أضعاف الكمية التي تمتصها أجسام الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية.


أعراض ضعف الدم بسبب نقص الحديد

  • المشاكل السلوكية.
  • كثرة العدوى والإصابة بالأمراض.
  • فقدان الشهية.
  • سُبات.
  • ضيق التنفس.
  • التعرق بشكلٍ كبير.
  • الرغبة في تناول أمورٍ غريبة مثل التراب.
  • بطء النمو عن المعدل الطبيعي.


علاج ضعف الدم بسبب نقص الحديد

يمكن علاج ضعف الدم الناتج بسبب نقص الحديد، من خلال تناول الأطعمة الغنية به، كما يجب الابتعاد عن شرب الكافيين الذي يمنع امتصاص الحديد، مثل: الشاي، والقهوة، ومن الأطعمة الغنية بالحديد:

  • اللحوم الحمراء: ومن الأمثلة عليها: لحم البقر وخصوصاً الكبد، حيث إنّ كل 100غرامٍ من اللحوم تحتوي على 1.6 ملليغرامٍ من الحديد.
  • الدجاج: والذي يساعد على امتصاص الحديد في الأطعمة النباتية، وعليه فهو لا يعتبر مصدراً رئيسياً للحديد ولكنه يزيد امتصاصه، وإنّ كل 100 غرامٍ من صدر الدجاج تزود الجسم بـ 2% من حاجة الجسم اليومية للحديد، أمّا فخذ الدجاجفيزود الجسم بـ 10% من الحديد.
  • البيض: تحتوي بيضةٌ واحدةٌ على واحد ملليغرام من الحديد، وهي من المصادر الغنية بالحديد.
  • الأطعمة البحرية: ومنها المحار، وبلح البحر، والجمبري، والسلمون، حيث إنّ كل 100غرامٍ منها تعطي الجسم حاجته الكافية من الحديد.
  • زبدة الفول السوداني:​​ تحتوي ملعقتين منها على 0.6 ملليغرامٍ من الحديد، ويمكن تناولها مع كوبٍ من عصير البرتقال، الذي يزيد امتصاص الحديد في الجسم.
  • فول الصويا: والتي تعطي الجسم نصف احتياجاته اليومية من الحديد، ولكن يجب أن تطبخ جيداً، وتنقع ليلةً كاملة قبل طبخها؛ لاحتوائها على حمض الفاتيك الذي يقلل امتصاص الحديد.
  • الحبوب الكاملة: كالفاصولياء والتي يجب أن تنقع قبل تناولها للتخلص من حمض الفايتك، وتحتوي حصةٌ واحدة من الخبز كامل الحبوب على 0.9 ملليغرام من الحديد والذي يغطي 6% من حاجة الجسم اليومية للحديد.
  • الشوفان: حيث إنّ كل 100غرامٍ منه يحتوي على 4.7 من الحديد.
  • الأوراق الخضراء: كالسبانخ والذي يحتوي على فيتامين ج الذي يساعد على امتصاص الحديد، ويغطي 20% من الحاجة يومية للحديد.
  • الحمضيات والطماطم: ومن الأمثلة عليها البرتقال، والجوافة، والطماطم، والتي تحتوي على فيتامين ج.