ضغط الدم والصداع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٨ يوليو ٢٠١٧
ضغط الدم والصداع

ضغط الدم والصداع

يتمثل ضغط الدم بالقوة التي يندفع بها الدم من القلب إلى الشريان الأبهرعندما تنقبض عضلة القلب، ليتمدد بعدها الشربان الأبهر ويسمح بانتقال الدم إلى جميع أجزاء الجسم، بعدها تنبسط عضلة القلب لتمتلئ ثانية بالدم، وتنقبض عند دفع الدم إلى الشريان الأبهر، وهكذا تستمر العملية ما بين انقباض عضلة القلب لدفع الدم وانبساطها لتمتلئ بالدم، والمعدل الطبيعي لضغط الدم هو 120ملليميتر في الزئبق للانقباض و80 للانبساط (120/80).


الصداع هو ألم يحدث نتيجة تمدد الأوعية الدموية الموجودة في الرأس، بحيث تضغط على الأعصاب والأغشية الحساسة بالدماغ، مما يؤدي إلى تصلب فروة الرأس وعضلات الرقبة، حيث يشعر الشخص بألم حاد في رأسه. يفقد الصداع الإنسان تركيزه، ويجعله أقل نشاطاً وفاعلية، ولتخفيف ألم الصداع يمكن تناول المسكنات التي قد تتمكن من إزالة ألم الصداع أحياناً، وأحياناً أخرى يصعب عليها ذلك، وذلك لأن الصداع يكون أحد أعراض مرض معين، ولا يمكن إزالته إلا بعلاج المرض.


العلاقة بين الصداع وضغط الدم

الصداع المصاحب لارتفاع ضغط الدم يكون مزمناً وحاداً، ويكون الصداع في كثير من الاحيان دلالة على ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب على من يعاني من صداع دائماً فحص ضغط الدم، وعدم إهمال الصداع، فقد يكون دليلاً على مرض معين مخفي لا يظهر إلا بعد سنوات.


نتائج الخلل في ضغط الدم

  • ارتفاع ضغط الدم: يعرف بأنه زيادة ضخ القلب للدم عن المعدل الطبيعي بحيث يصل إلى 140 /90 ومن الممكن أن يزيد.
  • انخفاض ضغط الدم: انخفاض قدرة القلب على ضخ الدم بالكميات الطبيعية، حيث ينخفض إلى (90 /60)ملليمتر في الزئبق.


أعراض ارتفاع ضغط الدم

قد يعاني الكثير من الأشخاص ارتفاع ضغد الدم، ولكن لايشعرون بوجوده إلا في المراحل المتقدمة، لذلك يجب الانتباه والحذر إذا تعرض الشخص لأحد الأعراض التالية:

  • الصداع الشديد والمزمن.
  • الإرهاق الشديد والتعب المتواصل.
  • تشتت التركيز.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • إحساس بألم في القلب والصدر.
  • ضيق التنفس.
  • عدم القدرة على السير لمسافات طويلة.


أعراض انخفاض ضغط الدم

يعتبر ضغط الدم المنخفض من اللياقة البدنية الصحية، فالرياضيون يتميزون بضغط دم منخفض نسبياً، ولكن يجب الحذر عند الانخفاض الذي يتخطى الحدود، والذي ترافقه الأعراض التالية:

  • الدوخة والدوار المستمر.
  • عدم التوازن.
  • اصفرار الوجه.
  • الشعور بالبرد.
  • التنفس السريع الذي يرافقه صعوبه في سحب الأكسجين.
  • ألم حاد بالصدر.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • صداع متفاوت الآلم.
  • تعب وإرهقاق شديدين .
  • ضعف الرؤية.
ملاحظة: أحياناً يتعدى انخفاض ضغط الدم كل الأعراض، ويفقد الشخص وعيه مباشرة.


أنواع الصداع

  • الصداع الضاغط: وهو أكثر أنواع الصداع شيوعاً، وخاصة عند النساء، ويتميز هذا النوع بتراكم الألم حول الرأس يشبه عصبة الرأس، قد يستمر لأيام، وينتهي بانتهاء السبب.
  • الصداع النصفي: يشعر المريض بألم حاد في منتصف الرأس؛ أي جهة واحدة، يستمر مع المريض لأيام حتى بوجود المسكنات، ويمكن أن يرافقه تقيؤ، ودوار حاد، وعدم القدرة على التركيز.
  • الصداع العنقودي: وهو أقوى انواع الصداع، وسمي بالعنقودي لأنه يظهر لمدة أسابيع بشكل مستمر، ويغيب لأشهر، ويعاني المريض في فترة الصداع من سيلان الأنف، وألم في العينين.


أسباب الصداع

  • الإجهاد المتكرر.
  • التوتر والاكتئاب.
  • ضغوطات نفسية وعصبية.
  • السقوط على الرأس.
  • التعرض لضربات خفيفة على منطقة الرأس.
  • التهاب الجيوب الأنفية.


علاج الصداع

لا يوجد سبب رئيسي للصداع، ولم يتمكن الطب من إيجاد حل جذري له، ولكن يمكن تجنبه وتخفيف ألمه عن طريق ما يأتي:

  • المسكنات.
  • الإبر الصينية.
  • اتباع نمط حياة صحي.
  • تقليل التوتر والعصبية.