ضغط الهواء الجوي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٦
ضغط الهواء الجوي

الغلاف الجوي

يتكون الغلاف الجوي المحيط بالأرض من مجموعةٍ من العناصر والمركبات المختلفة الموجودة في الحالة الغازيّة بنسبٍ مختلفة، والتي تشكلّ معاً الهواء الموجود من حولنا، فيصل ارتفاع الهواء المحيط بكوكب الأرض إلى حوالي 900 كيلومتر. وبما أنّ هذا الهواء مركبٌ من عناصر ومركباتٍ والتي بدورها تتركب من الذرات فإنّ للهواء عدداً من الخصائص الفيزيائية والكيميائية المختلفة، والتي من ضمنها الضغط الجوي.


مفهوم الضغط

الضغط هو أحد المصطلحات أو الكميات الفيزيائية الشهيرة، والذي يعبّر عن القوّة المؤثرة في سطحٍ ما، فعند دفع جسمٍ ما فإنّك تشكل ضغطاً على ذلك الجسم يتناسب مقداره مع مساحة يدك بشكلٍ عكسيّ، ومع القوة التي تؤثر فيها على الجسم بشكلٍ طرديّ، وبما أنّ الوزن يعدّ شكلاً من أشكال القوة فإنّ وزنك يشكل ضغطاً على الأرض التي تقف عليها عند منطقة التقاء قدمك مع الأرض وهكذا، ويقاس الضغط بالعديد من الوحدات المختلفة كالبار أو الباسكال أو وحدة الضغط الجويّ.


الضغط الجوي

لا يختلف الضغط الجوي عن أنواع الضغط الأخرى، إنّما هو أحد أشكال الضغط الأكثر تدوالاً، ومن أكثرها تأثيراً في حياة الناس، فالضغط الجوي هو وزن عمود الهواء المؤثر في وحدةٍ معينةٍ من المساحة، وعمود الهواء هو العمود الممتد من نقطةٍ معينةٍ على سطح الأرض إلى نهاية الغلاف الجوي، ويساوي الضغط الجوي عند سطح البحر وحدة ضغطٍ جويٍّ واحدة أي ما يعادل 101,325 كيلو باسكال.


لا يتساوى الضغط الجوي في مقداره بين جميع المناطق في العالم، إذ يتغير الضغط الجوي على سبيل المثال بتغير الارتفاع، فينخفض في المناطق الأكثر ارتفاعاً، ويرتفع في المناطق الأقل ارتفاعاً، ويرجع السبب لهذا نتيجة نقصان ارتفاع عمود الهواء الذي وضحناه سابقاً مع الارتفاع، وبالتالي نقصان وزنه، أي نقصان القوة المؤثرة في وحدة المساحة. ولهذا يلاحظ المسافر نحو البحر الميت ازدياداً في الضغط بينما يواجه متسلقوا قمّة إيفيرست هبوطاً في الضغط.


تأثير الضغط الجوي في طبيعة الأرض

يشكلّ الغلاف الجوي أهميةً كبيرةً في تكوين البيئة على الأرض، وجعلها صالحةً للحياة بأدائه للعديد من المهام المختلفة، كتوفير الأكسجين الذي تتنفسه الكائنات الحيّة المختلفة، وحماية الأرض من الأجسام والإشعاعات الخارجية، وغيرها من الوظائف المختلفة. ولكنّ الضغط الجوي لهذا الهواء يلعب دوراً كبيراً أيضاً في معظم جوانب الحياة، فأبسط الأمور المتعلقة بالضغط الجوي على سبيل المثال هي الدرجة التي يغلي عندها الماء، فيغلي الماء النقي عند سطح البحر عند 100 درجةٍ مئوية، بينما ترتفع هذه الدرجة في حال وجود الماء في مناطق ضغطٍ مرتفعةٍ، كالبحر الميت على سبيل المثال، وستنخفض في المناطق الأقل ضغطاً أيضاً.


ومن الأمور الأخرى التي يؤثر الضغط الجوي فيها هي حركة الرياح والطقس، فتحمل الرياح عند تحرّكها من مكانٍ إلى آخر المنخفضات أو المرتفعات الجوية معها، ولكنّ السبب الرئيسي وراء حركة الرياح يعود إلى اختلاف الضغط الجوي بين المناطق المختلفة حول العالم، فتتحرك الرياح لهذا السبب من المناطق ذات الضغط المرتفع إلى المناطق ذات الضغط المنخفض.