ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثالث

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٧ ، ١٣ يوليو ٢٠١٧
ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثالث

الشهر الثالث من الحمل

يعتبر الشهر الثالث من الحمل نهاية المرحلة الأولى من مراحل الحمل، وبذلك يكون قد تأكّد حدوث الحمل، وفي هذه المرحلة تصبح متابعة نمو الجنين باستخدام السونار، وبالإمكان في هذه المرحلة معرفة جنس الجنين، والاستماع إلى نبضه، وتكون المشيمة قد تشكّلت، وبدأت بالعمل بشكل تدريجيّ، وتبدأ الحامل بملاحظة حركة الجنين والشعور به، كما تزداد الأعراض المصاحبة للحمل من تعب، وقلق، والشعور بضيق في التنفّس، وتظهر أعراض جديدة كالتغيّرات في الهرمونات التي تؤثّر في جسم الحامل وحالتها الصحية.


ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثالث

من التغيرات التي تصيب بعض السيدات في مرحلة الحمل الشعور بضيق التنفس، والذي يظهر مع بداية الشهر الثالث للحمل، كما يمكن تشخيص الإصابة بضيق التنفس من خلال الأعراض الظاهرة على الحامل، ومن الممكن معالجة ضيق التنفس بطرق بسيطة في المنزل.


أعراض ضيق التنفس للحامل

  • انقطاع النفس المصاحب باللهاث بشكل مستمر.
  • التعب الشديد.
  • شحوب الوجه واصفراره، وظهور اللون الأزرق حول الشفتين والأصابع.
  • ألم في الصدرعند التنفّس.
  • الرؤية بشكل غير واضح.
  • الشعور بالدوار والغثيان.


أسباب ضيق التنفس للحامل

  • حجم الرحم: زيادة في حجم الرحم الذي يضغط على عضلة الحجاب الحاجز، والأوعية الدموية، كما يضغط بشكل مستمر على القفص الصدري.
  • هرمون البروجيسترون: زيادة نسبة هرمون البروجيسترون في الجسم، عند اكتمال نمو المشيمة تبدأ بإنتاج هرمون البروجيسترون، إضافة إلى كمية الهرمون المنتجة من الغدة، فيزيد ذلك السعة الهوائية للرئة، ويدخل كميات كبير من غاز الأكسجين إلى الجسم لتسد حاجة الام الحاملن والجنين، ويقلل ذلك نسبة ثاني أكسيد الكربون في الهواء الداخل إلى القصبات الهوائية، وزيادة السعة الرئوية تؤدي إلى زيادة معدل حدوث عملية التنفس، مما يؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس واللهاث، وعدم قدرة الجهاز التنفسي على العمل بشكله المعتاد، ولا يؤثر ضيق التنفس في صحة الجنين ونموه.


طرق الوقاية والعلاج من ضيق التنفس

  • ممارسة الرياضة الخفيفة التي لا تتعب جسم الحامل ولا تؤثر سلباً في الجنين.
  • القيام بالأعمال المنزلية بشكل خفيف وغير متعب.
  • أداء الحركات اليومية بشكل بطيء أو أبطأ من المعتاد عليه.
  • تنصح الحامل بأخد قسط من الراحة عند الشعور بالتعب، والإستلقاء.
  • تنصح الحامل بوضع عدد من الوسادات عند النوم لتقليل ضغط الجنين على الحجاب الحاجز.
  • الجلوس بشكل مستقيم ووضع وسائد خلف الظهر للمساعدة على تمدد الرحم بشكل يخفف الضغط عن القفص الصدري.