طرق إزالة سواد الركب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
طرق إزالة سواد الركب

سواد الركب

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة اسمرار بعض المناطق في الجسم، مثل: المناطق الحساسة، وتحت الإبط، ومنطقة الأكواع والركب، وذلك نتيجة عدة أسباب، منها: تراكم الخلايا الميتة على الجلد، والجفاف، مما يزيد الشعور بالحرج، وعدم القدرة على ارتداء الملابس القصيرة أو المكشوفة، إلّا أنّه يمكن النخلص من هذه المشكلة عن طريق تطبيق بعض الوصفات الطبيعية، لذلك في هذا المقال سنذكر بعض طرق التخلص من سواد الركب.


طرق للتخلص من سواد الركب

العسل والليمون

يتم ذلك عن عن طريق خلط عصير ليمونة مع ملعقتين صغيرتين من العسل، ثمّ تطبيق الخليط على الركب، وتركه مدّة نصف ساعة، ثمّ غسلها بالماء، ومن الأفضل تكرار هذه الوصفة 3 مرات في الأسبوع.


الكركم والعسل والحليب

يتم ذلك عن طريق وضع كميات متساوية من العسل، والحليب، والكركم في وعاء، وعجنها جيداً للحصول على عجينة متماسكة، ثمّ وضعها على منطقة الركب، وتركها مدّة نصف ساعة، وفركها بيدين مبللتين بالماء، ثمّ غسلها بالماء.


العسل والسكر الأسود

يتم ذلك عن طريق وضع كوبين من السكر الأسود في وعاء، وإضافة ربع كوب من العسل، ونصف كوب من زيت الزيتون، وخلطه جيداً، ثمّ تطبيقه على الركب بعد أخذ حمام، وتدليكها لعدة دقائق، ثمّ غسله بالماء، وتكرار الوصفة مرتين في الأسبوع.


زيت الزيتون والسكر

يتم ذلك عن طريق وضع كميات متساوية من السكر، وزيت الزيتون في وعاء، والخلط جيداً، ثمّ وضعه على الركب، وتدليكها مدّة 5 دقائق، وغسلها بالماء والصابون، ثمّ دهنها بأي كريم مرطب، مما يساعد على التخلص من الخلايا الميتة.


اللبن وخل التفاح

يتم ذلك عن طريق وضع كمية متساوية من اللبن والخل في وعاء، ومزجها جيداً، ثم تطبيق الخليط على الركب، وتركه حتى يجف، ثمّ فركها بشكلٍ دائري، وغسلها بالماء.


جل الصبار

يتم ذلك عن طريق شق كمية كافية من أوراق الصبار بالسكين، واستخراج الجل منها، ثمّ تطبيقه على الركب وتدليكه بشكل دائري، وتركه مدّة ساعة، ثمّ غسلها بالماء البارد.


نصائح للوقاية من اسمرار الركب

  • التقشير الدوري لمنطقة الركب عن طريق استخدام فرشاة الأسنان لفركها، وينصح بتقشريها مرتين في الأسبوع.
  • الترطيب اليومي للبشرة، وذلك لمنع تراكم الخلايا الميتة عليها، أو جفافها.
  • تناول كميات كافية من الماء يومياً، أي ما يعادل 8 أكواب.
  • الابتعاد عن الضغط على الركب، أو الجلوس عليها، وذلك لمنع احتكاكها الذي يؤدي لتغيير لون الجلد.