طرق التعامل مع الأطفال في الحضانة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
طرق التعامل مع الأطفال في الحضانة

الحضانة

الحضانة هي مؤسسة اجتماعية مخصصة لرعاية الأطفال من عمر السنة إلى خمس سنوات؛ وذلك يكون أحياناً لانشغال الوالدين بالأعمال خارج البيت، ويقضي الطفل في هذه المؤسسة عدة ساعات خلال النهار، وتضم الحضانة الأطفال من سن الثالثة وحتّى السادسة، كما تنمّي القدرات العقلية والنفسية، وتكوّن العلاقات الاجتماعية مع الأطفال الآخرين في الحضانة، وكذلك تساعد على ترسيخ العادات والسلوكيات الصحيحة للأطفال مما يساهم في بناء شخصيته في المستقبل، لكن قد تشكل الحضانات بيئة خطرة على الأطفال إذا لم تكن تتبع الطرق الصحيحة في المعاملة، لذا في هذا المقال سنعرض الطرق التي يجب على المعلمة اتباعها في تعاملها مع الأطفال.


طرق التعامل مع الأطفال في الحضانة

  • الحرص على معاملة الطفل معاملة حسنة، حيث يجب على المعلمة أن تعامل الطفل كما تعامله أمه حتّى يحبب الطفل بالمكان.
  • تجنب استعمال الألفاظ السيئة أمام الأطفال، فعلى المعلمة أن تكون قدوة حسنة لهم؛ إذ إنّ الطفل يقلّد معلمه، ويردّد كل ما يسمعه من حوله.
  • الحرص على الإصغاء للطفل باهتمام عندما يسأل عن أي شيء، أو عندما يشكو من أحد زملائه، وكذلك يجب الاستجابة لرغبته عندما يريد أن يلعب أو يأكل.
  • تجنب الانشغال عن الأطفال أثناء الوجود معهم، فلا يجوز للمعلمة مثلاً أن تنشغل عنهم بقراءة جريدة أو كتاب، أو أن تنشغل بالهاتف، حيث يجب عليها أن تراقبهم، وتلحظ تصرفاتهم للحرص على سلامتهم.
  • استقبال المعلمة للتلاميذ بالابتسامة عند دخولهم إلى الحضانة في الصباح، وكذلك توديعهم والابتسامة على وجهها.
  • مراقبة الحالة الصحية للأطفال؛ ففي حالة ملاحظة المعلمة المرض على أي طفل يجب أن تتصل بأهله فوراً لأخذه إلى الطبيب، مع السماح له بالتغيب لحين شفائه حتّى لا يكون سبباً في نقل العدوى إلى الأطفال الآخرين في حال كان المرض معدياً.
  • التأكد من أنّ الأطفال لا يحملون معهم أشياء تؤذيهم أو تؤذي غيرهم من الأطفال، كالنقود المعدنية، أو أقلام الرصاص، أو المساطر الحديدية، ويفضل أن تكون ألعابهم مصنوعة من القماش.
  • غسل اليدين قبل الإفطار من المعلمة أمام الأطفال وقولها: (بسم الله الرحمن الرحيم)؛ حتى تكون قدوة حسنة لهم، وقراءتها الدعاء بعد الانتهاء وهو: (الحمدُ للَّهِ الَّذي أطعمَنا وسقانا وجعلَنا مسلِمينَ) [حسن]، وأن تطلب من الأطفال أن يرددوه وراءها.
  • تعليم الأطفال السلوكيات الصحيحة أثناء اللعب، فيجب على المعلمة الإشراف على الأطفال ومراقبتهم أثناء اللعب، فعند استخدامهم للعبة الزحليقة يجب على كل طفل أن يأخذ دوره في اللعب عن طريق الوقوف في طابور، وعندما ينتهي دوره يقف من جديد، وبهذا يتعلم النّظام واحترام دور الآخرين.
  • تسليم الأطفال إلى أولياء أمورهم من قبل المعلمة عند انتهاء الدوام، أو من ينوب عنهم عند التغيب، مع إقرار ولي الأمر بذلك من خلال الاتصال مع الحضانة وإخبارهم.