طرق التعليم الحديث ومزاياها

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
طرق التعليم الحديث ومزاياها

طرق التعليم الحديث

يوُجد للتعليم الحديث عدد من الطُّرق، والاستراتيجيات، أهمّها:[١]


التعليم التعاوني

يُثمر التعليمُ التعاونيّ في خلق طلاب ذوي ثقة عالية بالنفس، حيث يشعر كلّ طالب بأنّ ما يقدمه ذو أهميّة، عبر التعاون مع زملائه في إنجاح المهمة الموكلة إليهم، حيثُ يكتسب الطلاب عدّة مهارات أساسيّة لمستقبلهم الأكاديمي، مثل مهارات الاتصال، والتفكير النقدي، بالإضافة للقدرة على حلّ المشكلات.[١]


التعليم المبني على الاستقصاء

يتمّ في هذه الطريقة من طرق التعليم الحديثة إشراكُ الطلاب في العملية التعليميّة، من خلال الاستفسار، والاستقصاء، لتحقيق أقصى فهم للأمور، حيث يتمّ استعمال الأمور المفهومة في التعامل مع المواقف المتعرضّين لها، هذا الأمر الذي يعزّز قدرتهم على مواجهة المشكلات المعقّدة، وحلّها بغاية السهولة.[١]


التعليم المتنوّع

في هذه الطريقة يتمّ إعطاء الطلاب حرّية اختيار الطريقة الأنسب لتعلّمهم، تبعاً لنظرية الذكاءات المتعددة، حيث يمتلك كلّ طالب أسلوباً خاصّأً به للتعلم، ويتمّ فيها تصميم أسلوب تعليم يختلف تبعاً للذّكاءات المتباينة بين الطلاب، ممّا يمكّنهم من التعلّم كلّ حسب احتياجاته، وقدراته.[١]


استخدام التكنولوجيا

من طرق التعليم الحديثة أيضاً مواكبة التكنولوجيا، من خلال استخدام أحدث تطبيقاتها، مثل استخدام الإنترنت في عرض الدروس، واستخدام الفيديو، والصور المتحركة عبر استخدام أجهزة الكمبيوتر اللوحيّة، هذا الأمر الذي يمكّن الطلاب من الاتصال مع أحدث وسائل التكنولوجيا.[١]


مميزات التعليم الحديث

يمتلك التعليم الحديث عدداً من المميزات التي تتلخّص في:[٢]

  • تقوية قدرة الطلاب على التعلّم باستقلالية، من خلال استخدام الطلاب للإنترنت في الحصول على دروسهم، وهذا يعزّز استقلاليتهم دون رجوعهم للأهل، أو للمعلمين.
  • إعداد جيل للمستقبل، حيث يجعل الطلاب على دراية كاملة بأساليب التكنولوجيا، ممّا يجعلهم أكثر قدرةً على التعامل مع الأجهزة المتطوّرة، وأكثر كفاءةً في الحصول على الوظائف مستقبلاً.
  • تقليل تكلفة الكتب، فمن خلال امتلاك الطلاب للموادّ الدراسيّة على الأجهزة التكنولوجيّة، وشبكة الإنترنت لا يصبح لشراء الكتب الدراسية حاجة، ممّا يقلّل التكاليف.
  • توفير الرّاحة، والترفية أثناء التعلّم، فمن خلال استخدام أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكيّة يسهل على الطلاب ترفيه أنفسهم خلال أوقات الفراغ، ومنعهم من الشعور بالملل.[٣]


التعليم الحديث

يُعرَّف التعليمُ الحديث بأنّه التعليم الجديد، والمُستحدَث في وقتنا الحاليّ، والذي يقوم مبدؤه على التركيز على قدرات الطالب، واحتياجاته الفرديّة، وعدم التدريس على أساس تساوي قدرات، واحتياجات الطلاب، عبر النظر للأمور من منطلقٍ آخر، حيثُ يعتمد على استخدام الأساليب التفاعليّة بين الطالب والمعلّم، بالإضافة للتّفاعل بين الطالب وأقرانه، ويتمّ التنويع في الطرق المُتّبعة في عمليّة التعليم، بعيداً عن الأساليب التقليديّة المُعتمِدة على التّلقين، ممّا يخلق الحماس للتعلّم، وزيادة قدرة الدماغ على الحفظ، بالإضافة لتعزيز التعاون، والتفكير في أساليب حلّ المشكلات، واتخاذ القرارات الصحيحة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Janelle Cox, "Top 5 Teaching Strategies"، www.teachhub.com, Retrieved 24-9-2018. Edited.
  2. "10 Top Advantages and Disadvantages of Technology in Education", greengarageblog.org, Retrieved 24-9-2018. Edited.
  3. "What are the advantages and disadvantages of Modern Technology?", www.skills.edu.eg,6-11-2016، Retrieved 24-9-2018. Edited.
  4. "TEACHING METHODS: TRADITIONAL VS MODERN", www.ccss.co.uk,31-7-2017، Retrieved 24--2018. Edited