طرق الدفاع عن الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٥
طرق الدفاع عن الرسول

محمد صلى الله عليه وسلّم

النبيّ محمد صلى الله عليه وسلّم أشرف الخلق على وجه الأرض، وقد اصطفاه الله عزّ وجل ليحمل الدعوة الإسلاميّة إلى العالمين جميعاً، كما كان هو خاتم الأنبياء والرسل فلا نبيّ بعده، ومحبته واجبةٌ في قلوب المسلمين جميعاً، فهو الذي تعرّض للأذى وتحمّله من أجل أن ينير للناس طريقهم، ويبيّن لهم طريق الحق، ويبعدهم عن طريق الباطل، ليفوزوا في النهاية بنعيم الله عز وجل ورضوانه.

لقد أمرنا الله عزّ وجل بمحبة الرسول صلى الله عليه وسلّم، واتّباع سنته لنيل الأجر العظيم، بل قرن محبّة العبد له صلى الله عليه وسلّم بالايمان الصادق، ولا يؤمن العبد حتى تكون محبّة الرسول صلى الله عليه وسلّم أكبر من محبة الأهل والأبناء والنفس والمال، قال صلى الله عليه وسلم: (لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ) رواه البخاري.


أهميّة الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلّم

مسؤوليّة الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلّم من أعظم الواجبات التي تقع على عاتق المسلمين جميعاً، فلا يجوز لأحدٍ أن يسمح بالإساءة إليه صلى الله عليه وسلّم، حيث إنّ الكثير من الحاقدين يحاولون تشويه صورته أمام الناس؛ ليبعدوهم عن الدين ويوقعوهم في الباطل، وتُعتبر مثل هذه الإساءات واقعةً بحق الرسل والأنبياء جميعاً، كما أنّها تطعن في الرسالات السماويّة كلّها، فكيف يمكن المسلم أن يدافع عن النبي صلى الله عليه وسلّم؟


كيفيّة الدفاع عنه صلى الله عليه وسلّم

  • الردّ على كل من يسيء إليه صلى الله عليه وسلّم بالحجة والبرهان، وتفنيد إشاعاتهم والقصص الملفّقة، وهذا يتطلّب دراسة سيرته صلى الله عليه وسلّم بتمعّن حتى يستطيع المسلم الردّ بكلّ قوةٍ وثقة.
  • نشر سيرته العطرة صلى الله عليه وسلّم، وتوضيحها من جميع جوانبها، ويتم ذلك من خلال المحاضرات الدينيّة، واللقاءات، وطباعة الكتيّبات، والمنشورات، والرسومات التي تدل على أخلاقه ورفعته، ويجب أن تكون بطريقةٍ واضحة ومباشِرة؛ ليتمكّن أي شخص عادي من استيعابها، كما أنّ للصحافة دوراً كبيراً في التصدّي لأي إساءة للرسول صلى الله عليه وسلّم من خلال الصحيفة.
  • اتّباع سنته صلى الله عليه وسلّم في جميع الأعمال والأفعال؛ بحيث يصبح المسلم سفيراً للرسالة الإسلاميّة أمام الناس وخاصّة المسيئين، فعندما يشاهدون نبل أخلاق النبي صلى الله عليه وسلّم وصفاته الكاملة يرتدعون عمّا توسوس به أنفسهم، ولا يجدون أيّ مدخلٍ شيطانيّ يدخلون منه للإساءة للنبي صلى الله عليه وسلّم.
  • محاورة الناس من غير المسلمين بكلّ هدوءٍ، ومن دون عصبيّة لمحاولة هدايتهم، وعدم إعطائهم صورة خاطئة في التعصّب.
  • مقاطعة كلّ من يُقدِم على الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلّم، وعدم التعامل معه أبداً في أيّ وقت وفي أي مجال.
  • غرس محبة النبي صلى الله عليه وسلّم في قلب الأبناء منذ الصغر وتعليمهم سيرته، حتى يكبروا وحبه في قلبهم مغروس، ولا يمكن تشويه صورته صلى الله عليه وسلّم أمامهم.