طرق المحافظة على سلامة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ١٢ يونيو ٢٠١٧
طرق المحافظة على سلامة العين

سلامة العين

تتعرض العين يومياً للعديد من المؤثرات والأضرار التي تقلل كفاءة البصر وتعرضها للكثير من المشاكل الصحية مثل قصر النظر أو طوله أو الحساسية، وهذه المشاكل يمكن تجنبها عن طريق المحافظة على سلامة العين واتباع طرق بسيطة ومناسبة للحياة اليومية لتقليل الأضرار الحاصلة على العين، وقد خصصنا هذا المقال لذكر بعضها.


أمراض العين

تصيب العين وحاسة البصر العديد من الأمراض والأعراض التي تقلل كفاءة حاسة البصر أو توقفها بشكل نهائي، ومن أهم هذه الأمراض:


الساد العيني

هو حالة تصيب إحدى العين أو كلتيهما للأشخاص الذين تحاوزوا الخامسة والستين من العمر، حيث يصابون بإعتام أو تغيم في عدسة العين، ويصاب به الإنسان بسبب تجمع جزيئات البروتين في العين بسبب التقدم بالعمر.


الزرق

هو حالة تصيب العين وتؤثر في أعصابها، وتجتمع فيها مجموعة من الأعراض التي قد تتفاقم لتصل لدرجة العمى في بعض الحالات إن لم تعالج، ويصاب الإنسان بهذا المرض نتيجةً لزيادة ضغط السوائل على العين بشكل بطيء، مما يضر بالعصب البصري، وهو يصيب الأشخاص الذين تجاوزوا الستين من عمرهم غالباً، وقد يولد بعض الأطفال مصابين بهذا المرض في حالات نادرة.


التهابات الملتحمة

هي حالة صحية ينتج عنها التهاب ملتحمة العين والتي هي الجزء الرقيق الذي يغطي الجفن من الداخل، وهي كذلك الجزء الأبيض من العين، واسم هذا المرض هو الرمد الساري لأنّ بياض العين يتحول إلى اللون الأحمر أو القرنفلي، ويصاب به الإنسان بسبب الحساسية أو العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو بسبب استخدام العدسات اللاصقة ومراهم العين وبعض قطرات العين أو استخدام بعض المواد المهيجة للعين، وهو لا يؤثر في الرؤية لكنّه يعدّ مرضاً معدٍ وإن كان سببه الإصابة بالبكتيريا أو الفيروس فيحتاج إلى العلاج.


طرق المحافظة على سلامة العين

  • إجراء فحص دوري للعين.
  • إجراء فصر النظر عند الشعور بالحاجة إليه والالتزام بارتداء النظارات الطبية كما ينصح طبيب العيون.
  • عدم لمس عينيك بيدك خاصة إن كنت في الخارج، وإن حصل ولزم الأمر أن تلمس عينيك اغسل يديك جيداً بالماء والصابون المعقم أولاً.
  • عدم مسح عينيك إلا بمنديل ورقي نظيف.
  • المحافظة على منزلك نظيفاً وخالٍ من الغبار والذباب التي تنقل أنواعاً كثيرةً من البكتيريا وفيروسات المضرة بالعينين من أهمها التراكوما والإلتهابات الصديدية.
  • المحافظة على صحتك العامة.
  • الحرص على فحص ضغط العينين بين الفترة والأخرى لأنّ لضغط العين تأثير كبير في صحتها.
  • فحص نسبة مؤشر السكر في الدم بشكل دوري؛ لأنّ الإصابة بمرض السكري له ضرر كبير على العينين وسلامة البصر والشبكية.
  • تناول الكثير من الخضار والفاكهة للحفاظ على نضارة العينين، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ وفيتامين ج الضرورين لصحة وسلامة أنسجة العين.
  • المحافظة على نظام غذائي صحي ومتوازن خاصة في فترة الطفولة والشيخوخة.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة وإغماض العينين لتجنب إجهادهما.
  • جعل الإضاءة على مكتبك صحية ومناسبة بحيث لا تكون مباشرة على العينين.
  • عدم الإكثار من الجلوس أمام شاشات الحاسوب والتلفاز.
  • جعل المسافة بين عينيك وبين الشاشات لا تقل عن ثلاثة أمتار.
  • تخفيف إضاءة شاشات الحاسوب والأجهزة الذكية التي تستخدمها.
  • استخدام فلتر لشاشة الحاسوب إن كنت تستخدمه بكثرة.
  • إراحة عينيك كل ربع ساعة من الجلوس أمام الشاشات بإغماضها أو بالنظر بعيداً.
  • الامتناع عن النظر مباشرة لأي مصدر إضاءة قوي مثل أضواء الكشافات أو الشمس.
  • عدم تقريب أي مواد كيميائية لعينيك وغسلهما فوراً إن حصل وتلامسا بأي مادة كيميائية.
  • منع الأطفال من اللعب بأي آلات وأدوات حادةً ومدببةً مثل السيوف والقطع الصغيرة لتجنب تعريض أعينهم لجروح أو لأذى.
  • الابتعاد عن الألعاب النارية والمفرقعات وإبعاد الأطفال ومنعهم من اللعب بها.
  • ارتداء النظارات الواقية عند العمل بالمواد الكيميائية أو بمجال اللحام الإلكتروني؛ لتجنب تعريض عينيك للشرارة الناتجة عنها.
  • التقليل من استخدام المكياج والمواد الكيميائية المليئة بالأصباغ الضارة.
  • الابتعاد عن مصدر الهواء القوي مثل المروحة أو مجفف الشعر أو حتى النظر من شباك السيارة المتحركة لتجنب تعريض عينيك للجفاف.
  • الابتعاد عن التدخين أو التدخين السلبي لما له من ضرر على جفاف العين والإلتهابات.
  • حاول البقاء في المنزل في الأيام التي يكون فيها الجو مغبراً، وإن حصل واضررت للخروج من المنزل ارتداء النظارات الشمسية الكبيرة والتي تغطي عينيك من كل الجوانب.
  • ارتداء النظارات الواقية عند السباحة واحرص على شراء النوعية الجيدة التي تغطي عينيك من كل الجوانب وتمنع دخول الماء الملوث إليهما.