طرق النوم العميق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٧
طرق النوم العميق

النوم

يحتاج جسم الإنسان إلى النوم لمدة تتراوح ما بين سبع إلى تسع ساعات، لذلك ينصح الأطباء وذوي الاختصاص بضرورة ذهاب الإنسان إلى فراشه قبل ساعات قليلة من هذه الفترة، حتى يشعر بالراحة والاطمئنان، ويُساعد جسده على الاسترخاء والنوم بعمق، وبشكلٍ خاص إذا كان يُعاني من أمراض أو أعراض تقلل ساعات النوم لديه؛ مثل: الأرق، والقلق، وللاستمتاع بنوم عميق يُمكن تطبيق الخطوات التي سنتخحدث عنها في هذا المقال.


طريقة النفس العميق

من الضروري في هذه الطريقة أخذ نفس عميق من الأنف فقط لمدة أربع ثوانٍ، ثمَّ حبسه لمدة سبع ثوان، ثم إخراج النفس من خلال الفم لمدة ثماني ثوان، وبتكرار هذه الآلية أربع مرات متتالية دون انقطاع أو أخذ نفس عادي فسيتمكن الإنسان من النوم بهدوء وراحة، مع العلم أنَّ الانتهاء من الشهيق والزفير غالباً ما يكون بعد ستين ثانية من بداية هذه الطريقة.


تهدئ هذه التقنية الجسم، وتحقق الراحة للعضلات والعقل بسبب إدخال كمية كبيرة من الأكسجين إلى الرئتين، وبحسب ما بينته الدراسات والأبحاث فإن هذه الطريقة فعالة وجيدة للحصول على قسط من الراحة والنوم العميق، وخاصة في الأيام التي يشعر فيها الإنسان بالتعب ولا يستطيع النوم سريعاً عند وجوده في فراشه.


نصائح للحصول على نوم عميق

القاء نظرة على الجدول الزمني

إذا كان الإنسان يُفكر في تغيير عاداته الروتينية قبل نومه، فعليه في بداية الأمر أن يُفكر في آخر عمل يود إنجازه قبل النوم، وتدوينه في الجدول الزمني الخاص به قبل ساعتين من النوم، لأن ذلك يُعطي الإنسان فرصة للشعور بالهدوء والاستعداد لنوم عميق ومريح.


محاولة الاسترخاء قبل النوم

حتى نحصل على نوم عميق ومريح فيجب تهدئة الأعصاب، وبث شعور الاسترخاء والراحة في الجسم، وذلك من خلال ترك كل شيء مرتبط بالعمل أو الرسائل الإلكترونية أو مواقع التواصل الاجتماعي.


التوقف عن تناول الطعام

إذا تناول الإنسان الأطعمة قبل النوم فإنه سيعاني من قلق وبعض الاضطرابات؛ لأن الجسم سيشعر بالنشاط عند حرق الأطعمة المختلفة، لذا فإن عليه التوقف عن تناول الأطعمة قبل النوم بساعات.


التوقف عن استخدام الأجهزة الإلكترونية

يجب الابتعاد عن الهاتف الجوال وأجهزة الكمبيوتر لمدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة قبل النوم أثبتت الدراسات الحديثة أن الضوء الأزرق المنبعث من الهاتف الخلوي يضاهي أشعة الشمس التي تخدع عقل الإنسان، وتوحي له بإيقاف إفراز الميلاتونين، وبوقف إفراز هذا الهرمون يتغير تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم.


التخلي عن نوم القيلولة

نوم الإنسان في النهار لفترة معينة من الزمن تجعله يقظاً في المساء أو طوال اليوم، حتى لو كانت مدة النوم خلال النهار لا تتجاوز عشر دقائق.