طرق الوقاية من تسوس الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٦
طرق الوقاية من تسوس الأسنان

الأسنان

يتكوّن السن من مادة تسمى هدروكسي أبتيت، والتي تتكون من جزيء OH، وبفعل الشحنات المختلفة يجذب هذا الجزيء ذرّات أخرى حوله، وفي حال تعرّضت مادة الهدروكسي أبتيت للحامض(+H) يتحد معه ويتكوّن الماء(H2O)، وهذا التفاعل مضر بالأسنان، حيث يؤدّي إلى ضعف الهيدروكسي أبتيت، وبالتالي سهولة تلف الأسنان.


الطبقة الخارجيّة في السن تكون أصلب وأقوى من الجزء الداخلي، لذا نجد أنّ التسوّس أو نخر السن بدأ من الداخل للخارج في معظم حالات تسوّس الأسنان. تم وضع علم خاص بتسوّس الأسنان أطلق عليه علم تسوّس الأسنان والذي يُعنى بدراسة نخر الأسنان.


النّخر السنّي يدخل في مراحل عديدة، إذ يبدأ التسوّس بتغيّر لون السن إلى اللون الطباشيري، ثم اللون البني إلى أن تصبح المنطقة المصابة بالتسوّس سوداء اللون مع وجود ثقوب في السن. في حال لم يتم تنظيف الأسنان خلال 20 دقيقة، تتحوّل إلى أحماض بفعل أنواع معيّنة من الجراثيم، وهنا تبدأ الإصابة بتسوّس الاسنان.


تعريف تسوّس الأسنان

تسوّس الأسنان عبارة عن ثقوب تعمل على تدمير بنية أو هيكل السن، ويمكن أن يحدث التسوّس (النخر) في أي مكانٍ في السن، والنخر هو انحلال التكوين أو المحتوى المعدني للسن بفعل الأحماض التي تبقى في الأسنان نتيجة لتناول الحمضيّات بكثرة أو بسبب إفراز أنواع معيّنة من البكتيريا التي تعيش في الأسنان، ممّا يؤدّي إلى تكوين الثقوب.


أنواع تسوّس الأسنان

  • التسوّس يحدث في سطح الأسنان حيث يُمضَغ الطعام (Occlusal caries).
  • التسوّس يحدث في سطح الأسنان في الاتجاه المعاكس لحركة اللسان أثناء عمليّة المضغ(Facial caries)، ومنه تسوّس الأسنان الأماميّة والخلفيّة.
  • التسوّس يحدث في الأسنان باتجاه حركة اللسان (Lingual caries).
  • التسوّس يحدث بين السنّين المتجاورين (Interproximal caries).
  • التسوّس يحدث في منطقة جذور الأسنان (Root cavities).


الوقاية من تسوّس الأسنان

  • العناية بنظافة الأسنان، والحرص على تنظيفها بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل، واستخدام خيط الأسنان الطبي للتنظيف بين الأسنان.
  • تجنّب تناول الحلويّات قبل النوم، حيث يكون إفراز اللعاب قليلاً جداً.
  • تجنّب الحلويّات أو الأطعمة عالية اللزوجة، والتي تلتصق بالأسنان.
  • تناول الحلويّات مرّة واحدة في اليوم.
  • فحص الأسنان بشكل دوري كل 6 أشهر.
  • استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على عنصر الفلورايد.
  • الاهتمام بالأسنان منذ سنّ الطفولة، أي في فترة الأسنان اللبنيّة.
  • تعويد الطفل على شرب الماء باستمرار بعد تناول الطعام والحلويّات والمشروبات.
  • مضغ الفواكه المجففة.
  • ملء الفراغات بين الأسنان عند الطبيب، لتجنّب تراكم الأطعمة بين الأسنان.