طرق انتقال السيدا

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
طرق انتقال السيدا

مرض السيدا

السيدا أو الإيدز أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة كلها أسماء متعددة لذلك المرض الذي يسببه فيروس HIV ويصيب الجهاز المناعي البشري، مما يقلل فاعلية الجهاز المناعي للإنسان ويتركه عرضة للإصابة بالأورام والعدوى الانتهازية، وكانت بداية ظهور هذا المرض في أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين في مناطق غرب أفريقيا الوسطى.


طرق انتقال السيدا

العلاقات الجنسية غير المشروعة

العلاقات التي تكون خارج نطاق الزواج أو بين المثليين والشواذ حتى لو تمّ استخدام الواقي الذكري، حيث إنّ الفيروس المسبب له يمكن أن ينتقل من خلال التقبيل، أو من خلال الإفرازات المهبلية والسوائل المخاطية ولعاب الفم أيضاً.


بين الأزواج أثناء الجماع

قد ينتقل المرض أثناء الجماع بين الزوجين، حيث إنّه ينتقل من الزوج المصاب إلى زوجته السليمة، كما أنّه ينتقل عن طريق الجنس الفموي بينهم.


بين مدمني المخدرات

المدمنون الذين يتعاطون إبراً ملوثة بالفيروس، حيث إنّ استخدام هذه الإبر من قبل شخص مصاب أو حامل للفيروس ثمّ استخدامها مرةً أخرى من قبل شخص سليم فإنّ ذلك يسبب نقل المرض له.


الأم المصابة خلال فترة حملها

قد تنقل الأم المصابة بهذا الفيروس المرض إلى الجنين أو أثناء ولادتها، كما أنه ينتقل من خلال الرضاعة الطبيعية التي تقوم بها الأم للطفل.


الدم الملوث

يمكن أن ينتقل الدم الملوث بفيروس هذا المرض إلى شخص سليم خاصة في المناطق التي تغيب فيها الرقابة الصحية للمستشفيات والمراكز الصحية، كما يمكن أن ينتقل عن طريق حقن الدم الوريدي الذي يعطى المريض من خلاله الدم، وغالباً يكون هذا الدم من بنوك الدم التي يتبرع بها الأشخاص للمستشفيات.


زرع الأعضاء والأنسجة

إذا أخذت من شخص مصاب أو حامل للمرض أو إذا استخدمت أدوات ملوثة به، أو قد ينتقل أيضاً باستخدام أدوات طبيب الأسنان وأدوات الحلاقة الملوثة بهاذ الفيروس.


أعراض السيدا

  • ضعف عام وهزال وخمول الجسم.
  • حدوث التهاب في البلعوم والحنجرة.
  • حدوث تضخم في العقد الليمفاوية.
  • الشعور بآلام في العضلات.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • السعال الشديد.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ وسريع.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • ظهور طفح جلدي على جسم المريض.
  • صداع قوي.
  • إسهال شديد.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • التعرق الشديد في الليل مع حدوث قشعريرة.


تختلف هذه الأعراض من شخصٍ لآخر ولكنها جميعاً تظهر في فترة ما بين أسبوع إلى أسبوعين ثمّ تختفي بعد ذلك ويبدأ الجسم بالهزال والانهيار شيئاً فشيئاً، وتختلف مقاومة جسم المريض له حسب جهازه المناعي، فمنهم من يموت فوراً عند إصابته بالمرض بسبب ضعف جهازه المناعي ومنهم من يبقى يعاني آلام المرض لمدّة شهرين أو أكثر حتى يموت.