طرق تحسين الدخل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
طرق تحسين الدخل

الوضع الإقتصادي

مع استمرار الضغوط الاقتصادية في التنامي، وفي ظل االعديد من لأوضاع التي ألقت بظلال قاتمة على الأوضاع المالية للعديد من سكان العالم بشكل عام، وسكان المنطقة العربية بشكل خاص، أصبح من الضروري الحديث عن طرق تحسين الدخل، حيث أصبح دخل العديد من المواطنين لا يكفي حتى لشراء الاحتياجات اليومية والمعيشية الضرورية، وإن تحسين الدخل أصبح موضوعاً ضروريا يبحث عنه الكثير من الأشخاص، خاصة الذين كونوا مؤخرا أسراً جديدة، أو أضيفت على كواهلهم المزيد من الأعباء المالية بعد زيادة الضرائب أو ارتفاع أسعار السلع والخدمات الضرورية واليومية.


طرق تحسين الدخل

التعليم عن بعد

هي أن يقوم الشخص بشرح دروس في المجالات التي يجيدها، فعلى سبيل المثال يمكن لشخص يجيد البرمجة أن ينظم صفوفاً لشرح دروس في كيفية إتقان البرمجة، خاصة مع ظهور العديد من تطبيقات الويب والبرامج التي تساعد على التواصل بين الأستاذ والتلميذ، أو حتى تلك الوسائل التي تتيح لصاحب المهارة تسجيل مقاطع فيديو يشرح للآخرين كيفية إتقان المجال الذي يجيده.


المشاركة في استطلاعات الرأي

من خلال هذه الطريقة يستطيع المشاركون تحسين دخلهم من خلال المشاركة في استطلاعات رأي الكترونية تنظمها شركات متخصصة ومحترفة تحاول معرفة رأي السوق في المنتجات المختلفة، وذلك بغرض الخروج منها بمعلومات أكثر قوة عن الأسواق المستهدفة للشركات الكبرى، فعلى سبيل المثال تحرص شركات الإعلانات على استطلاع اراء المشاهدين فيما يفضلون مشاهدته من مسلسلات تليفزيونية وأفلام سينمائية، ويستفيدون من إجابات العينات التي يتم اختيارها للمشاركة في استطلاعات الراي لتحديد أجور النجوم وتكاليف إنتاج الأعمال الفنية، ويمكن للمهتمين بزيادة دخلهم المشاركة في هذه الاستطلاعات مقابل الحصول على مبالغ معينة من المال، لكنها تكفي لتحسين الدخل خاصة إذا استطاع المشاركون أن يعملوا في أكثر من استطلاع رأي في نفس الوقت.


تقديم الخدمات الحرة

هي طريقة مشهورة لتحسين الدخل، تقوم على فكرة أن يعرض القادر على خدمة ما خدماته على محتاجيها، وبعد الاتفاق على السعر وزمن التسليم تبدأ الخدمة، وهناك العديد من المواقع الإلكترونية المتخصصة بتقديم هذا النوع من الخدمات الهامة، كالبرمجة، وتصميم المواقع، وعمل دعايات إعلانية، أو استشارات قانونية، أو تأليف كتب أو ترجمة كتب، أو إدخال بيانات.


التجارة الإلكترونية

أصبحت التجارة الإلكترونية تعود بمردود مادي جيد، ويمكن للأشخاص المهتمين بهذا النوع، فتح متجرٍ إلكتروني وعرض بعض البضائع والمنتجات على أكبر شريحةٍ ممكنة، لتحقيق أكبر نسبة من البيع، كما يمكن للأشخاص الذين يملكون مبلغا من المال استيراد بعض السلع من بلدان أخرى بسعر زهيد وبيعها مع رفع السعر، أما الأشخاص الذين يملكون مبلغا محدودا يمكنهم الشراء بالجملة من المستوردين حتى يضاعفو أرباحهم ويزيدو منتجاتهم.