طرق تخفيف ألم الولادة الطبيعية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ١٦ يناير ٢٠١٧
طرق تخفيف ألم الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية

تعتبر الولادة المرحلة الأخيرة لفترة الحمل التي تدوم لمدة تسعة أشهر، ويصاحب هذه المرحلة العديد من الانقباضات، والتقلصات التي تسبب الكثير من الألم، وعدم الراحة، وتزيد حدة هذه التقلصات كلما اقترب موعد الولادة أكثر، ويشار إلى وجود مجموعة من العوامل التي تزيد من ألم الولادة؛ وهي: سمنة الحامل، أو قلة الحركة أثناء فترة الحمل، أو ضعف الصحة العامة، ولذلك سنقدم في موضوعنا هذا مجموعة من الطرق التي تساعد على تخفيف حدة آلام الولادة الطبيعية.


طرق تخفيف ألم الولادة الطبيعية

كمادات الماء الدافئة

تعتبر كمادات الماء الدافئة وسيلة فعالة للحد من آلام الولادة، ويكون ذلك من خلال وضع مناشف مبللة بالماء الدافئ تحت الظهر، وأسفل البطن.


تمارين التنفس

تعتبر ممارسة تمارين التنفس من الطرق الفعالة في تهدئة الجسم والأعصاب، ويكون ذلك من خلال التنفس ببطء، وتجنب التنفس السريع الذي قد يزيد من الشد العصبي وآلام الولادة.


محاولة تجنب الاضطراب النفسي

عند بدء ألم الولادة يجب الهدوء والاسترخاء قدر الإمكان، ويكون ذلك من خلال التنفس بعمق بين الحين والآخر، والتحكم بالنفس، وذلك لأن التوتر والقلق يزيد من شدة الألم.


الحركة باستمرار أثناء الحمل

تعتبر الحركة، وممارسة النشاط البدني بانتظام أثناء فترة الحمل مفيدة جداً، حيث تساعد على تسهيل الولادة، وتقليل الآلام المصاحبة لها.


الإكثار من شرب السوائل

شرب السوائل، وخاصةً الماء بكثرة يساعد على الحد من التقلصات الرحمية المصاحبة لعملية الولادة، بالإضافة إلى تعويض الجسم من ما يفقده من سوائل، والناتج عن النزف أو التعرق أثناء الجهد المبذول في الولادة.


التدليك

يساعد التدليك على التخفيف من الألم الناتج عن الانقباضات الرحمية، ولذلك يجب المحاولة قدر الإمكان إدخال أحد أفراد العائلة لعمل التدليك الملائم للظهر، والذي يبعث على الشعور بالراحة والاسترخاء.


تغيير وضعية الجسم

عند بدء ألم الولادة ينصح بتغيير الوضعية قدر الإمكان، وذلك من خلال تجنب الاستلقاء الدائم على الظهر، ومحاولة الوقوف، أو وضع وسادة خلف الظهر، حيث يساعد ذلك على تخفيف ألم الولادة، كما يساعد الطفل على التحرك والوصول إلى الحوض لولادة سهلة ومريحة.


الزيوت العطرية

يساعد سكب بضع قطرات من أي نوع زيت عطري على قطعة قماش مبللة، واستنشاقها أثناء عملية الولادة على تخفيف ألم الولادة، ومن هذه الزيوت زيت اللافندر الذي يتميز بخصائصه المهدئة، والمحفزة على الاسترخاء.


أخذ حمام دافئ

أثبتت الدراسات أن الجلوس في الماء الدافئ بعد بدء آلام الولادة يساعد على تخفيف آلام الولادة بشكلٍ كبير.