طرق تدريس جديدة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٥
طرق تدريس جديدة

طرق التدريس

هي مجموعة الخطوات التي يتّبعها المربّي أثناء العمليّة التعليميّة، وذلك لتحقيق مجموعة من الأهداف التي يسعى للوصول إليها، وتُعتبر هذه الطرق المستعملة هي نتاج ما توصّل إليه العلماء، والمربّون خلال التدريس منذ العصور السابقة وحتى وقتنا الحالي، وهذه الطرق تمّ التوصّل إليها من خلال دراسة مستفيضة وواسعة لشريحة المتعلِّمين، وأوضاعهم السلوكيّة والنفسيّة، وتعدُّد هذه الطرق يفيد المعلّم في مجال عمله بشكل واسع، حيث يختار المعلم الطريقة التي تخدم هدفه، وتتفاوت هذه الطرق في الأسلوب، إذ تعتمد بعض الطرق على الطّالب بشكل كامل، مثل أسلوب حلّ المشكلات، وبعضها تعتمد على المعلم مثل أسلوب المحاضرة أو الإلقاء.


طرق تدريس جديدة

الحاسب الآلي

يُعتبر دخول الكمبيوتر على النظام التعليميّ من أهمّ الثورات المعرفيّة في عصرنا الحديث، حيث يستعمل المعلم الحاسب الآليّ في توصيل المعلومة لطلّابه، ويشرح المعلم المادّة التي يريدها باستعمال الكمبيوتر، خصوصاً إذا كان الدرس يتطلّب عرض أفلام فيديو تعليميّة قصيرة أو صور.


حل المشكلات

وهذه من أهمّ الاستراتيجيّات التي تنمّي مهارة الطلاب في حلّ المشكلات الموجودة حولهم، مثل المشاكل المتعلّقة بالبيئة، مثل: مشكلة التلوّث ومشكلة عمالة الأطفال، بالإضافة إلى العديد من المشاكل، وتقوم هذه الاستراتيجيّة بشكل أساسيّ على العصف الذهني، حيث يكون الطلاب فيها محور العمليّة التعلميّة، ويقوم المعلم بدور التوجيه والإرشاد فقط، حيث يبدأ الطلبة بطرح الأسباب التي أدّت إلى ظهور المشكلة، ثمّ يناقشوا أضرار وجودها، وأخيراً يقترحون الحلول المناسبة للحدّ من تلك الظاهرة.


التعلم التعاوني

وتعتمد هذه الطريقة على الزمالة بين الطلاب، وعلى العمل ضمن مجموعات خلال الحصة الصفيّة، حيث يزيد العمل التعاونيّ الجماعيّ من الذكاء الاجتماعيّ لدى الطلاب، كما يساعد على توصيل المعلومة بشكل أكبر للطلاب، حيث يساعد الطلاب أنفسهم أكثر ويتجاوبوا مع زملائهم بشكل أكبر.


لعب الأدوار

وتعتمد هذه الطريقة على التمثيل، حيث يتم توصيل المعلومات من خلال أداء مجموعة من الأدوار، ويتم من خلالها تمرير مجموعة من القيم والأفكار والمعلومات التي تفيد الطالب، كما تعمل هذه الطريقة على تقوية شخصية الطالب وتعزيز ثقته بنفسه أكثر.


الألعاب التعليمية

وذلك من خلال تقديم المعلومات للطالب من خلال المجموعة التربويّة، والتي تخدم الهدف التعليميّ مثل لعبة ساعي البريد، ولعبة الألغاز ولعبة المحاكاة، أو لعبة تقليد الأصوات، ومن المعروف أنّ هذه من أهمّ أساليب التدريس؛ وذلك لأنّها تكسر جوّ الملل والرتابة عن الحصّة الصفيّة، ولا سيّما إذا كان المعلم يدرّس الصفوف الدنيا في المرحلة الابتدائيّة.