طرق تشجيع الأطفال على المذاكرة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
طرق تشجيع الأطفال على المذاكرة

حث الأطفال على المشاركة في عملية التعلّم

يُمكن تشجيع الأطفال على الدراسة، وتعلّم المسؤولية من خلال مشاركتهم في العمليّة التعليميّة، إذ يُمكن منح الأطفال مسؤولية تزيين، أو ترتيب الفصل الدراسيّ، أو مكان التعلّم، أو جعلهم يتناوبون على قراءة مقطع معيّن من الكتاب بصوتٍ عالٍ، كما يُمكن إيكال مهام مختلفة لهم، مثل: مسح السبورة، أو تمرير المواد الدراسيّة، أو غيرها من المهام، هذا كما يمكن أن يقوم المعلم بعمل مجموعات، وتعيين مهمة معينة لكل طالب، الأمر الذي يمنح الأطفال الشعور بالمسؤوليّة لإنجاز هذه المهام، وتشجيعهم على المُشاركة في الأنشطة في الفصل،[١] ويُشار هنا إلى أهميّة منح الطلاب فرصة للنجاح في هذه المهام؛ لتشجيعهم وزيادة حافزهم على الدراسة حين يرون أنّ هناك نتائج إيجابيّة لجهودهم.[٢]


استخدام التعلّم المُرتكز على اللعب

يُمكن أن يكون التعلّم المُرتكز على اللعب مفيداً لعدة أسباب، إذ إنّ استخدام الألعاب؛ كأداة تعليميّة يوفر فرصاً للتعلّم الجيّد، ويطوّر المهارات التعليميّة غير المعرفيّة، هذا كما يُساعد على تشجيع وتحفيز الأطفال على الرغبة في التعلّم، فعندما يشارك الطفل بنشاط في لعبة ما، فإنه يشعر بمتعة عند تعلم أمر جديد، هذا كما تُحفز هذه الطريقة الجانب التنافسيّ عند الأطفال، إذ يحاول الأطفال التنافس والفوز بالنيابة عنهم، أو عن فريقهم،[٣] ومن جانب آخر تمنح هذه الطريقة فرصةً جيّدةً حتى يتفاعل الأطفال مع بعضهم البعض.[٢]


مدح الأطفال على جهودهم في التعلّم

يُساعد مدح الأطفال على جهودهم في محاولة حل الواجبات الصعبة، ومنحهم الشعور باحترام عملهم في حال القيام بتجربة شيء ما كانوا يعتقدون أنّهم غير قادرين على إنجازه بنجاح، الأمر الذي يؤدي إلى تحفيزهم ودفعهم على الاستمرار بهذا المجهود بكل متعة وسرور،[٤] هذا بالإضافة إلى تعزيز ثقتهم بأنفسهم، حتى لو جاء هذا المدح على شكل عباراتٍ قصيرةٍ، مثل: "لقد كان العمل جيداً"، أو "شكراً"، أو غيرها من عبارات المدح.[٢]


استخدام مواد تعليميّة مختلفة

يُفضّل معظم الأطفال في الوقت الحاضر المرئيات على الكتب؛ لذا يُنصح باستخدام الأجهزة المرئيّة، والرسوم البيانيّة، والتكنولوجيا الحديثة في عمليّة التعليم، وهناك العديد من المواقع الإلكترونيّة التي توفر الألعاب، أو المسابقات، أو مقاطع الفيديو التي تساعد على تحسين عمليّة التعلّم، وتحفيز الطلاب على الدراسة.[٢]


التركيز على نقاط قوة الأطفال

يُعدّ التركيز على نقاط القوة الخاصة بالطفل أمراً حيوياً يساعد على تقدّم وتطوّر الصحة العاطفيّة والأكاديميّة للطفل، هذا عدا عن كونه شكلاً من أشكال التعزيز الإيجابيّ الذي يُحفّز الطفل على الاستمرار في التعلم، وبالمقابل إنّ التركيز على نقاط ضعف الطفل قد يسبب له الإحباط، والضيق، وعدم الرغبة في التعلم.[٣]


المراجع

  1. "Motivating Students", www.teach.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Cristina Cabal (20-1-2017), "How to keep your students motivated"، www.britishcouncil.org, Retrieved 11-5-2019.
  3. ^ أ ب Becton Loveless, "12 Strategies to Motivate Your Child to Learn"، www.educationcorner.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  4. Danielle Cohen, "How to Help Your Child Get Motivated in School"، www.childmind.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.