طرق تعويد الطفل على الحمام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
طرق تعويد الطفل على الحمام

علامات استعداد الطفل لدخول الحمام

هنالك العديد من العلامات التي تدلّ على استعداد الطفل على استخدام الحمام، ومنها ما يأتي:[١]

  • يجب أن يكون عمر الطفل بين 18 شهراً إلى ثلاث سنوات.
  • مشاهدة الآخرين أثناء ذهابهم للحمّام حتى يزيد فضوله واهتمامه في استخدام المرحاض، حيث يمكنه رؤية والديه أو إخوته الأكبر سناً.
  • جفاف الحفاضة لمدّة تصل إلى ساعتين، فذلك يدل على قدرة الطفل على حبس البول في المثانة.
  • رغبة الطفل في خلع الحفاضة وعدم ارتياحه لها، وخصوصاً بعد اتّساخها.
  • إدراك الطفل وإخبار أمّه أو بكاؤه عندما يتبوّل، أو بعدما يفعلها مباشرةً، وإذا أخبرها قبل ذلك فإنّه على استعداد تام لدخول الحمّام.
  • قدرة الطفل على الجلوس في مكان معين لمدّة 2-5 دقائق.


تعليم الطفل الدخول الى الحمام

حتى يتعلّم الطفل الذهاب إلى الحمام يجب تدريبه على قعّادة الأطفال (نونية الأطفال)، وذلك باتباع الخطوات الآتية:[٢][٣]

  • استعداد الطفل لدخول الحمام، وتهيئته قبل أبسوع بتدريبه على الجلوس على القعّادة.
  • تحضير مجموعة من السراويل الشبيهة بالحفاضات للتقليل من غسل الملابس عند تبليلها.
  • وضع السجاد بعيداً عن أماكن جلوس الطفل حتى لا يبلّلها.
  • استخدام أسلوب التحفيز والمكافأة في حال نجح الطفل في استخدام النونية ولم يبلّل نفسه، ولكن بدون مبالغة، مثل: الحلوى، والألعاب، وما إلى ذلك.
  • وضع الطفل على النونية في أغلب الأوقات، ويُفضّل كلّ 20 دقيقة في الأسبوع الأول وبعد الوجبات، وكلّ 30 دقيقة في الأسبوع الثاني، وذلك لتعويده على الشعور بوقت الذهاب إلى الحمام.
  • إذا كان الطفل يخاف من التبول في النونية فإنّه ينبغي شرح أعضاء جسمه عن طريق الصور وتوضيح حدوث العملية.
  • إلهاء الطفل بلعبة أو كتاب أثناء جلوسهم على القعّادة أو المرحاض، أو الاستعانة بطفل آخر يستطيع ذلك لمحاولة تقليده.
  • خلع ملابس الطفل أثناء تواجده في المنزل؛ فذلك يساعده على مشاهدة البول أو البراز عند نزوله ممّا يؤدي إلى استيعاب أهمية الذهاب إلى الحمام، وتقليل احتمالية اتّساخه في المرّات القادمة.
  • تعليم الطفل على غسل يديه وتنظيف نفسه بالتدريج.
  • يمكن استعمال الحفاضة أثناء نوم الطفل في البداية، حتى يتمكّن من الاستيقاظ عند شعوره بالرغبة في الذهاب إلى الحمام، أو يستيقظ وهي جافة.
  • الصبر وتجنّب الإحباط، والمحاولة مراراً وتكراراً حتى ينجح الطفل في الذهاب إلى الحمام.


أمور تسهّل تعويد الطفل على الحمام

استخدام شكل قعّادة أطفال مشجّعة، وأخذها على الحمّام لتعويده عليها، وجعله مكاناً يحبّه الطفل، والحديث معه أثناء جلوسه عليها بالحفاضة أو بدونها، وتعليمه لفظ الكلمات التي تستخدم للدلالة على رغبته في دخول الحمام، وملاحظة أوقات تبوّله باحمرار وجهه مثلاً أو بعد كلّ وجبة ليجلس فوراً على القعّادة، ومن الجدير بالذكر أن الطفل يحتاج إلى الثناء إذا نجح في ذلك.[٤]


المراجع

  1. "Toilet training", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  2. "Potty Training: 12 Tips to Teach Your Child", www.mamanatural.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  3. "Potty Training: Learning to the Use the Toilet", www.zerotothree.org, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  4. "Potty Training: When to Start, What Helps", www.webmd.com, Retrieved 1-7-2018. Edited.