طرق تفسير القانون

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
طرق تفسير القانون

تفسير القانون

يُعرَّف تفسير القانون بأنه عملية تأويل القاضي للنص القانوني عند تطبيق الأحكام على القضايا المعروضة عليه، لمراعاة ملائمة تفسير النص من الجانبين النظري والواقعي، ويُعتبر تفسير القانون مهماً في الحياة الاجتماعية بسبب ما تتطلّبه المنازعات والخلافات التي تنشأ بين أفراد المجتمع من نظرة قانونية منصفة، وللتعرّف على طرق تفسير القانون إليكم هذا المقال.


طرق تفسير القانون

طرق التفسير الداخلية

هي مجموعة الوسائل والأساليب التي يلجأ إليها القاضي لتحليل القواعد القانونية بأسلوب منطقي علمي للوصول إلى المعاني الحقيقية لنص معين، ومقابلته مع عدد من النصوص الأخرى بالقياس أو الموازنة أو المفاضلة بينهما، حتى يستطيع استنباط الأحكام المطلوبة منه بشكلٍ مباشر دون اللجوء إلى أي وسائل خارجية أخرى، ومن أهم هذه الطرق الداخلية ما يأتي:

  • الاستنتاج من باب أولى: تُسمى هذه الطريقة أيضاً طريقة القياس بأسلوب الأفضلية أو الأولوية، حيث يلجأ القاضي فيها إلى تطبيق الأحكام الواردة بشأن حالة يُوجد عليها نص على حالة أخرى لا يوجد عليها نص؛ لأنّ علة الحكم في الحالة الثانية تكون أكثر توفّراً في الحالة الأولى.
  • الاستنتاج بمفهوم المخالفة: يُقصد بها إعطاء حالة غير منصوص عليها حكماً مغايراً ومعاكساً لحكم الحالة الأخرى التي يُوجد عليها نص قانوني واضح بسبب اختلاف العلة بينهما.
  • الاستنتاج بطريق القياس: حيث يلجأ القاضي إلى الاستنتاج بطريق القياس بإعطاء حالة معينة لا يوجد عليها نصّ قانوني واضح حكم حالة أخرى ورد بشأنها حكم في القانون بسبب اتحاد العلة في الحالتين.


طرق التفسير الخارجية

يُقصد بطرق التفسير الخارجية مجموعة الوثائق، والحجج، والأدلة، والوسائل الخارجة عن نصّ قانوني معيّن، حيث يلجأ إليها القاضي للوقوف على الإدارة الحقيقية للمشروع، ومن أهم هذه الأساليب والوسائل ما يأتي:

  • حكمة التشريع وغايته: يلجأ القاضي أو المفسر إلى البحث عن حكمة التشريع وغايته، أي إنّه يتعرّف على المصلحة الاقتصادية، أو السياسية، أو الخلقية، أو الاجتماعية التي تعمد المشرع القيام بها من وضع الحكم الموجود في النص.
  • المصادر أو السوابق التاريخية: يتم ذلك بالرجوع إلى المصادر التي استقى منها المشرّع جميع أحكامه بهدف التعرّف على الإرادة الحقيقية.
  • الأعمال التحضيرية: هي مجموعة الوثائق المصاحبة لنشوء النصّ التشريعي علماً أنها تشمل محاضر اللجان الفنية التي تمَّت صياغة نصوصها وتقاريرها البرلمانية ومحاضرها ومناقشاتها لدى السلطة التشريعية، فهذه الوثائق تفيد في فهم عبارات النص والوقوف على الدلالات المرجوة منه لإيضاح الشروط اللازمة لتطبيق الحكمة من النص وحدود سريانه.