طرق تهدئة الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨
طرق تهدئة الأطفال

التقميط

يُساعد تقميط الطفل؛ أي لفه في بطانية جيداً لمدّة تتراوح من 12 إلى 20 ساعة يومياً في تهدئته؛ لأنّ التقميط يجعل الطفل يشعر بمشاعر الحماية والدفء التي كان يشعر بها وهو في رحم الأم، وكما أنّ التقميط يمنع يدي الطفل وقدماه من الحركة أثناء بكائه والتسبب بزيادة البكاء.[١]


النوم على البطن أو الجانب

يُساعد وضع الطفل على بطنه أو جانبه على تهدئته؛ لأنّ هذه الطريقة تجعله يشعر بالهبوط مما يجعله أكثر هدوء، ولكن من المهم الانتباه إلى عدم جعل الطفل ينام على بطنه أبداً؛ لأنّ النوم على البطن يزيد من من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.[١]


الأصوات الهادئة

يُساعد إسماع الطفل أصواتاً هادئة مثل صوت المروحة وصوت دقات قلب الإنسان على جعله يشعر وكأنّه في الرحم، وهذا يعمل على تهدئته.[٢]


الإرضاع باعتدال

ينبغي الانتباه إلى عدم إرضاع الطفل بشكل مبالغ فيه لأنّ ذلك يجعله غير مرتاحاً، ومن المهم مرور ساعتين على الأقل بين كل رضعة وأخرى للحفاظ على راحة الطفل وهدوئه.[٢]


الحركات الإيقاعية

يُمكن هز الطفل بلطف أو أرجحته أو استخدام أية حركات إيقاعية أخرى لتهدئته مثل تحريكه إلى الأمام والخلف أو المشي به في الغرفة بطريقة سلسة.[٣]


تغيير المكان

عندما يوضع الطفل في مكان معين لطوال اليوم فإنّه يرغب في التغيير، ومن الممكن وضعه على الصدر وأرجحته بطريقة سلسة، أو وضعه على الكتف وتحريكه لأعلى ولأسفل بلطف ليهدأ قليلاً.[٣]


التدليك

يُمكن تدليك ساقي الطفل وركبتيه وظهره بحركات دائرية لطيفة لمساعدته على الهدوء، وكما أنّ سماع صوت الوالدين لوحده يساعد على تهدئة الطفل.[٣]


استخدام المصاصة

يُمكن تهدئة الطفل عن طريق استخدام المصاصة الخاصة بالرضّع، أو رضّاعة الحليب، أو صدر الأم الذي يُعدّ المصاصة المفضلة لجميع الأطفال.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Louise Chang (2005-10-11), "New Techniques to Calm a Crying Baby"، www.webmd.com, Retrieved 2018-9-5. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Calm a Fussy Baby: Tips for Parents & Caregivers", www.healthychildren.org,2016-7-18، Retrieved 2018-9-5. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Fussy Newborn with 7 Causes and 8 Remedies", www.newkidscenter.com, Retrieved 2018-9-20. Edited.