طرق حديثة في التدريس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
طرق حديثة في التدريس

طرق التدريس

يزداد الاهتمام بالتعليم وطرق تدريسه ازدياداً ملحوظاً، وتتعدد المدارس التربوية التي تتناول طرائق التدريس، وتُصنف كلّ واحدة منها من حيث الفاعلية، والتأثير، والميزات، والعيوب التي تُحيط بكلّ طريقة، فليس بالإمكان تعميم أسلوب تدريسي على أنّه الأفضل لاختلاف المواقف التعليمية، لذا لا بد من عرض أهم طرائق التدريس ليختار المعلم الطريقة الملائمة للمادة التعليمية والموقف التعليمي وتطبيقها، وسنعرفكم في هذا المقال على أهم طرق التدريس الحديثة الفعالة.


طرق التدريس الحديثة

طريقة كيلير

تُعطي هذه الطريقة الدروس بصورة وحدات، وتشتمل هذه الوحدات على مواضيع تُعالج مشاكل الطلاب، وتُلبي حاجاتهم، وميولهم مع حرصها على المادة الدراسية ولا تهملها، وتتم هذه الطريقة داخل الصف.


الحقائب التعليمية

هي مجموعة من النشاطات المكتوبة والتي تحتوي على العديد من التطبيقات، وتعتمد هذه الطريقة على أساس تنظيم برامج الدراسة على شكل مجموعة من النشاطات المكتوبة التي تشتمل على الموضوعات التي ترتبط بالحقائق، والمفاهيم، وألوان الأنشطة المتنوعة التي يمارسها التلاميذ، والمعلم، ويتم عرض هذه التطبيقات بشكل عملي بداخل الفصل كي يستفيد منها الطلاب.


طريقة بارك هاريست

تقوم هذه الطريقة على الدراسة الذاتية من خلال مجموعة من الوحدات، وهنا يعتمد الطالب على نفسه بشكل تام، إذ يذهب إلى معامل خاصة من أجل تطبيق ما تعلمه، وفي كل معمل يوجد معلم من أجل مساعدة الطالب إن واجه أي صعوبة، وفي هذه الطريقة لا يتم إعطاء الطالب وحدة جديدة إلا في حالة انتهائه من الوحدة السابقة، وتشتمل هذه الطريقة على عيب واحد وهو عدم مراعاتها للفرود الفردية بين الطلبة.


طريقة الحاسب الآلي

تُعتبر هذه الطريقة من الطرق الحديثة في التعليم، وهنا يأخذ المعلم تلاميذه إلى معمل الحاسبات ليشاهدوا عن قرب كيفية الإمكان من الاستفادة من تشغيل الحاسب، وكيفية تلقي الدروس منه، ويكون ذلك في حال توفر الأجهزة والمعمل بكافة أدواته ولوازمه.


طريقة التعليم المبرمج

تُعتبر هذه الطريقة من طرق التعليم الذاتي، حيث يضع التعليم هنا ضوابط على عملية التعليم من خلال السيطرة عليه واكتشاف أخطائه، وتصحيحها كي يتم التعلم، ويصل المتعلم إلى المستوى الملائم من الأداء.


طريقة العصف الذهني

تعتمد هذه الطريقة على وضع المعلم لمسألة أو فكرة ما في مجال النقد، والمناقشة، والتحليل من قبل الطلاب لاستدراجهم لعرض أفكارهم المتعلقة بهذه المسألة، بعد ذلك يعرض المعلم بعرض اقتراحات الطلاب، ومناقشتها معهم من أجل إيجاد الفكرة المناسبة لحل المسألة، وتُفيد هذه الطريقة في تدريب الطلاب على حرية التعبير وتنمية العقل.