طرق حساب الوزن المثالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٦ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
طرق حساب الوزن المثالي

الوزن المثالي

ارتفعت معدلات السمنة في العالم حتى أنّها صارت تهدد جميع الفئات في المجتمع بسبب غياب الوعي الصحي الذي يبرز مضار السمنة التي تطال الصغار قبل الكبار، فأمراض القلب، والسكتات الدماغية، والأمراض المزمنة كالسكري، والضغط، وارتفاع الكولسترول جميعها أمراض تهدد حياة الإنسان، والشفاء منها ليس بالأمر الهين، لذا صار التوجه لاتباع نمط حياة صحية متمثلة في تناول الغذاء المتوازن، وممارسة الرياضة هي الحل الأسلم للتخلص من السمنة والوصول إلى الوزن المثالي.


يمكن حساب الوزن المثالي بعدة طرق تتوقف على طبيعة الجسم، والبيئة، والحالة المرضية، وطريقة التغذية، لذا، فإننا في هذا المقال سنعرض طرق حساب الوزن المثالي بشيء من التفصيل.


طرق حساب الوزن المثالي

مؤشر كتلة الجسم BMI

تعتمد هذه الطريقة على قياس الوزن بالنسبة للطول، وحتى يتم حساب مؤشر كتلة الجسم BMI نتبع القانون الآتي: مؤشر كتلة الجسم (BMI)=الوزن بالكيلوغرام/(الطول بالمتر×الطول بالمتر)، وتحسب النتيجة اعتماداً على النسب الآتية:


مؤشر الكتلة الوصف
أقل من 18.5 يعاني الشخص من النحافة
بين 18.5 و25 وزن غير مثالي
بين 25 و30 توجد زيادة في الوزن
أكثر من 30 يعاني الشخص من البدانة


النسبة بين محيط الخصر والورك

يمكن حساب الوزن المثالي للجسم من خلال تقدير النسبة بين محيط الخصر والورك، بحيث تقسم نسبة محيط الخصر على محيط الورك، للوصول إلى نتيجة دقيقة معتمدة في منظمات الصحة العالمية.


مثال:

إذا كان محيط خصر سيدة 28 بوصة، ومحيط الورك لديها 36 بوصة فكم يكون وزنها المثالي؟
قياس النسبة بين محيط الخصر والورك=محيط الخصر% محيط الورك
28‏÷36=0,077


يمكن تحديد النسبة بين محيط الخصر والورك من خلال التصنيف الآتي:


قياس كتلة الجسم بالنسبة للرجال قياس كتلة الجسم بالنسبة للنساء
أقل من 0.9% خطر الإصابة بأمراض القلب منخفضة أقل من 0.8 خطر الإصابة بأمراض القلب منخفضة
إن كانت 0.9% فإن خطر الإصابة بأمراض القلب معتدل إنّ النسبة 0.8% فإنّ خطر الإصابة بأمراض القلب معتدل
إن كانت النسبة 1% أو أكثر فإنّ خطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية يكون عالٍ إن كانت النسبة 0.9% أو أكثر فإنّ خطر الإصابة بأمراض القلب عالٍ


نسبة محيط الخصر إلى الطول

من خلال هذا المقياس يمكن التنبؤ بشكل أفضل حول الحالة الصحية للقلب عند الأفراد من خلال ما أكدته دراسة الطبيبة مارغريت في عام ألفين واثني عشر أكدت فيها أنّ مقياس نسبة محيط الخصر إلى الطول ينبئ بشكل أفضل من مقياس مؤشر الجسم وخصوصاً لأمراض القلب والسكري، فمثلاً:

  • إذا كان طول رجل 183سم فإنّ محيط خصره يجب أن يكون أقل من 91سم.
  • إذا كان طول المرأة 163سم فإنّ محيط خصرها يجب أن يكون أقل من 81سم.