طرق حفظ زيت الزيتون

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
طرق حفظ زيت الزيتون

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أفضل أنواع الزيوت النباتية، حيث يستخرج من عصر ثمار الزيتون الناضجة في معاصر خاصة، ويستخدم في الكثير من المجالات كالطب، والصيدلة، والطهي، وصناعة الصابون، ومستحضرات التجميل، ناهيك عن أنّه غذاء صحي غني بالعديد من العناصر مثل الدهون الأحادية غير المشبعة، والفيتامينات، والأحماض الأمينية، والأحماض الدهنية، وبعض أنواع الأملاح المعدنية كالزنك، والبوتاسيوم، والحديد، والمنغنيز.


يوجد في العالم ما يزيد عن سبعمئة وخمسين مليون شجرة زيتون موزعة على مناطق شتى منه، مما شكل إنتاجاً سنوياً ضخماً للزيت، خصوصاً في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وأستراليا، ومنطقة بلاد الشام، لكن طالما يغيب عن المستهلكين طريقة التخزين الصحيحة للزيت والتي تضمن بقائه لفترات زمنية طويلة دون التعرض للتلف، أو تغير في خصائصه الكيميائية، كاللون، والطعم، والرائحة، والكثافة.


طرق حفظ زيت الزيتون

يجب حفظ زيت الزيتون في أوعية نظيفة وجديدة ومحكمة الإغلاق، وبعيدة عن أي مصدر حرارة أو رطوبة؛ لأنّه سيتعرض حتماً وبعد فترة قصيرة من تخزينه للفساد، لذا هناك عدة طرق يلجأ لها لتخزين زيت الزيتون منها:


الزجاج المعتم

يعد حفظ الزيت في عبوات الزجاج المعتم من أفضل طرق تخزين الزيت، وذلك لأنّها عازلة جيدة للحرارة، والضوء، مما يبقي الزيت فيها لفترات طويلة تزيد عن السنتين في حالة جيدة جداً.


الخزف المطلي

استخدم الناس قديماً آنية الخزف المطلية في حفظ وتخزين زيت الزيتون، لما يتوفر فيها من مواصفات تساعد على حفظ جودة الزيت، وتحمي خواصه الكيميائية من التغير عبر الزمن، كالطعم، واللون، والكثافة.


عبوات الستانلس ستيل

هي العبوات التي تستخدم في الوقت الحالي في تخزين الزيت بكثرة عند المزارعين، وهنا يجب توخي الحذر عند استخدامها؛ لأنّ هناك أنواع منها لا تلائم حفظ الزيت.


عبوات بلاستيكية مطلية

تعتبر هذه العبوات أقل جودة في حفظ الزيت من غيرها، وذلك لأنّها يمكن أن تنفذ من خلالها الضوء، والحرارة، والرطوبة، مما يفسد الزيت بسرعة أكبر من غيرها من الطرق.


تخزين الزيت في الثلاجة

يمكن تفريغ الزيت في عبوات صغيرة مناسبة بحسب استخدام الأسرة، ووضعها في الثلاجة لفترات قصيرة، وبدرجات حرارة معتدلة؛ لأنّ زيت الزيتون يتجمد عند درجة حرارة مئتين مئوية.


أمور تجب مراعاتها عند حفظ زيت الزيتون

  • فحص زيت الزيتون قبل تخزينه (الفحص الكيماوي، والفحص الحسي).
  • تخليص الزيت من الشوائب من خلال استخدام أسلوب الترسيب أو الفلترة.
  • تعبئته في عبوات مناسبة لهذا الغرض، بحيث لا يتفاعل مع الأحماض الموجودة فيه، ولا تغير خواصه الفيزيائية.
  • التأكد من سلامة العبوات المستخدمة للتخزين، وخلوها من أي روائح، أو آثار لمواد أخرى.
  • اختيار مكان التخزين المناسب من حيث درجة الحرارة، والرطوبة، والتهوية، حتى نضمن بقائه لفترات طويلة بنفس الطعم، والجودة.
  • تجنب تخزينه بالقرب من أي مواد لها روائح نفاذة، كالبهارات، والقهوة، والمنظفات، لأنّ هذا سيؤثر في العمر التخزيني للزيت، ويفقده جودته.
  • تعبئة الزيت بعبوات صغيرة مناسبة لاستخدام العائلة، مع الحرص على تعبئتها بشكل كامل حتى نمنع تأكسد الزيت نتيجة دخول الهواء إلى حيّز الفراغ في العبوات التي يخزن بها.