طرق زيادة تركيز الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ٦ مارس ٢٠١٩
طرق زيادة تركيز الطفل

طرق زيادة تركيز الطفل

يتطلب التركيز ممارسة منتظمة لتعزيزه وتقويته، وقد يولد بعض الأطفال ولديهم مهارات أقوى من غيرهم في التركيز، لكن جميع الأطفال يستطيعون تعلم الاستراتيجات والتمارين التي تقوي وتعزز قدرتهم على التركيز. وفيما يلي نصائح تساعد الأطفال على تعزيز قدرتهم على التركيز:[١]


الابتعاد عن المشتتات الذهنية

إبعاد الطفل عن التلفاز أو الهاتف أثناء قيامه بمهمة معينة يساعد على رفع تركيزه أثناء أداء هذه المهمة، وتخصيص غرفة في المنزل للدراسة مزودة بطاولة مخصصة للدراسة أو مكتب، وفي بيئة هادئة تساعد الطفل على التركيز، كما أنّ إيقاف الإنترنت خلال فترة الدراسة يساعد على تقليل المشتتات الذهنية.[١]


طرق أخرى

ونذكر من الطرق والاستراتيجيات الأخرى المساعدة على زيادة تركيز الطفل ما يلي:[١][٢]

  • القيام بشيء واحد في وقت واحد: قيام الطفل بعدة مهام معاً يقلل من تركيز وأداء الطفل في هذه المهام، لذلك يجب الطلب من الطفل أمراً واحداً في الوقت المحدد وعدم تشتيته بمهام عديدة.
  • القيام بوضع استراحة مخططة: يحتاج الأطفال إلى النهوض والتحرك بعد فترة من التركيز، حيث إنّه من المفيد لهم أخذ استراحات قصيرة بين المهام المطلوبة منهم.
  • القيام بوضع وقت معقول للطفل للتركيز على مهمة معينة: ويستطيع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-5 سنوات الاستمرر بالتركيز لفترة زمنية تترواح بين 5-20 دقيقة في المعدل العام. ويعتمد ذلك على طبيعة المهمة حيث إنّ المهمات الممتعمة يستطعون الاستمرار بالتركيز فيها لمدة أطول من المهمات الجديدة أو الصعبة.
  • القيام بتقسيم المهمة الكبيرة إلى مهمات صغيرة مبسطة: إذ تزداد قدرة الطفل على إنجاز المهمات عندما تكون مجزأة إلى مهمات بسيطة صغيرة.
  • القيام بتمارين التنفس: يزداد مستوى تركيز الطفل بعد القيام بتمارين التنفس حيث أنها تقلل من التوتر وتزيد تركيز العقل على المهمة بدلاً من الخوف عند القيام بالمهمات الصعبة.
  • تنظيم بيئة الدراسة: فتنظيم المكان الذي يجلس فيه الطفل لأداء واجباته المدرسية وترتيبه يساهم بشكل كبير في زيادة تركيزه وتحسين أدائه.


العوامل المؤثرة في التركيز

تُعرف عملية التركيز باسم الانتباه المركّز؛ وهو قدرة الدماغ على الانتباه لحافز معين لفترة زمنية محددة، وتختلف قدرة الفرد على التركيز بناءً على عوامل مختلفة منها:[٣]
  • العوامل الشخصية: يختلف تجاوب الفرد مع الحافز وفقاً لحالته الشخصية كمقدار النشاط، والعاطفة، والدافع، بحيث يميل الإنسان للتعامل مع التحفيز بشكل صحيح وسريع عندما يكون نشيطاً أكثر مما لو كان متعباً.
  • العوامل البيئية: يعتمد مستوى تركيز الفرد للحافز على مقدار المؤثرات البيئية المحيطة به، كالازعاج والمشتتات الأخرى، فكلما قلت هذه المشتتات كان التركيز أفضل.
  • عوامل تتعلق بالحافز: تختلف استجابة الفرد باختلاف الحافز؛ فكلما كان الحافز معقداً أو طويلاً كانت الاستجابة أقل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Dr. Jamie Howard, "Tips for Helping Your Child Focus and Concentrate"، www.pbs.org, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  2. "8 ways to help your child focus and pay attention during homework time", www.youngparents.com.sg, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  3. "Focused Attention", www.cognifit.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.