طرق سهلة وسريعة للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٧
طرق سهلة وسريعة للتنحيف

زيادة الوزن

تختلف الطرق المتبعة للتخلص من السمنة والتراكمات الدهنية من شخص لآخر بناءً على طبيعة كلّ شخص وعلى مقدار الزيادة في الوزن، والفترة الزمنية التي يحتاجها المصاب بالسمنة للتخلص من هذه المشكلة.


تحدث السمنة لعدة أسباب مختلفة منها أسباب وراثية يصعب علاجها، وأسباب نفسية مثل الاكتئاب والتوتر، إضافة إلى أسباب مرضية التي تزول بمعالجة المرض نفسه، ويرجع الأمر غالباً إلى عادات خاطئة في تناول الطعام خصوصاً تناول الوجبات الدسمة التي تحتوي على الدهون بنسبة كبيرة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وعند محاولة علاج السمنة لا بدّ من معرفة الأسباب المؤدّية لها لتسهيل علاجها، لذا سنتحدث في هذا المقال عن أسرع الطرق المتبعة للتنحيف وعلاج السّمنة.


طرق سهلة وسريعة للتنحيف

الحميات الغذائية

يفضّل أن تتم تحت إشراف أخصائي تغذية فالحمية تقلل كميات الطعام المستهلكة، بالإضافة إلى أنّها تشجع على تناول الطعام الصحي خصوصاً الذي يحتوي على البروتينات، والفيتامينات، والابتعاد عن الطعام الضار والوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والزيوت، وكذلك تجنب شرب المشروبات الغازية والعصائر الصناعية، واستبدالها بالفواكه الطازجة والعصائر الطبيعية؛ لاحتوائها على عناصر غذائية مفيدة للجسم، وتتم الحمية الغذائية من خلال تحضير جدول يحتوي على عدد من الوجبات الغذائية محددة بكميات محسوبة السعرات، ويعتمد ذلك على حال المصاب بالسمنة، ومقدار الزيادة في الوزن، ومن الأمثلة على حميات غذائية شهيرة حمية دوكان التي تعتمد على تناول أغذية تحتوي على كمية قليلة من الكربوهيدرات وكمية كبيرة من البروتينات، وهي تكون كما يأتي:


المرحلة الأولى:

يسمح فيها بتناول اللحوم، والبيض، والكبد، واللسان، والحليب ومشتقاته ويمنع تناول الزيوت والدهون، مع المشي يومياً لمدة خمس وعشرين دقيقة، وتستمر هذه المرحلة لمدة سبعة أيام متواصلة.


المرحلة الثانية:

تكون كما في المرحلة الأولى لكن تضاف إليها الخضار المطبوخة وملعقتان من نخالة الشوفان، مع المشي يومياً لمدة نصف ساعة، وتستمر هذه المرحلة لمدة أسبوع.


مرحلة التثبيت:

يسمح فيها بتناول الخبز والجبنة كلّ يوم والمعكرونة أو الأرز مرتين في الأسبوع بكميات محسوبة، مع المشي لمدة نصف ساعة وتستمر هذه المرحلة لمدة عشرة أيام.


المرحلة الأخيرة:

تناول ثلاث ملاعق من الشوفان يومياً وبشكل مستمر ويستطيع خلالها الإنسان تناول ما يريد من الطعام.


التمارين الرياضية

  • ممارسة التمارين الرياضية يومياً لفترات طويلة وبانتظام خصوصاً رياضة المشي في فترات الصباح الباكر، وقبل التوجه لإتمام النشاطات اليومية المختلفة، ومن الأمثلة على تمارين رياضية تساعد على تخفيف الوزن تمارين البطن التي تؤدي إلى خسارة الدهون المتراكمة في منطقة البطن وشفطها وبالتالي الحصول على بطن مسطحة.
  • اللجوء في بعض الحالات المستعصية لبعض العمليات الجراحية التجميلية، مثل عملية شفط الدهون بالليزر حيث يذيب الليزر الدهون ليتم فيما بعد شفطها بواسطة أنبوي رفيع بسهولة وقص المعدة؛ وهي من الطرق المتبعة بكثرة لأنّها تساعد على التخلص من السمنة في وقت قصير، إلا أنّ لها بعض الآثار السلبية البسيطة والمتوسطة الخطورة، مما يستدعي أن تتم العملية الجراحية تحت إشراف طبيب مختص، وذي كفاءة وخبرة في هذا المجال.


ملاحظة: لا بدّ من معرفة أسباب السمنة، فإذا كانت السمنة ناتجة عن مرض معين تجب استشارة أطباء مختصين لعلاج المرض، أمّا إذا كانت الأسباب متعلقة بنظام الحياة فيكون العلاج بالابتعاد عن بعض الممارسات الخاطئة سواءً الغذائية أم الجسدية، كما يجب شرب الماء بكميات مناسبة مع محاولة الابتعاد عن شرب الماء البارد أو المثلّج، ويُنصح بشرب الماء الفاتر على الريق، لما له من دور كبير في إذابة تراكمات الدهون والتخلص من مشكلة السمنة.