طرق طبيعية لتسهيل الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
طرق طبيعية لتسهيل الولادة

الولادة الطبيعية

تعتبر الولادة الطبيعية واحدة من الحالات الفيسيولوجية الطبيعية التي هيأ الله سبحانه وتعالى جسم المرأة لها، إلا أن هناك بعض الحالات التي تتعسر فيها الولادة الطبيعية، فيكون الحل العملية القيصيرية التي لها العديد من التأثيرات السلبية على جسم المرأة، لذلك ترغب معظم النساء بإنجاب أطفالهن بطريقة طبيعية، وعادةً ما يبحثن عن الطرق التي تسهل عليهن هذه العملية التي توصف بأنها صعبة، لذلك اخترنا في هذا المقال أن نقدم بعض الطرق الطبيعية التي لها دور فعال في تسريع الولادة الطبيعية، وتسهيلها.


طرق طبيعية لتسهيل الولادة

المشي

عادةً ما تنصح المرأة الحامل بالمشي، ولا سيّما في الشهر الأخير من حملها، وذلك لأنّ تمايل الوركين يساعد على نزول الجنين إلى أسفل الحوض، كما أنّ الضعط على منطقة الحوض يجعل عنق الرحم جاهزاً للمخاض والولادة، ومن الجيد أيضاً المشي عند الشعور بانقباضات ما قبل الولادة، حيث إنه يسرع العملية، ولكن يجب أن تحرص الحامل على ألا ترهق نفسها، وأن تحتفظ بمجهودها ليوم الولادة.


التدليك

يرخي التدليك جسم الحامل، وبالتالي يحفزه على إفراز المزيد من هرمون الأوكسيتوسين، والذي يزيد من معدل تقلصات الرحم، لذلك تكون معظم الولادات في ساعات الليل المتأخرة، إذ يكون الجسم في حالة استرخاء.


أخذ حمام ساخن

للماء الساخن دور مهم في استرخاء عضلات الجسم بما فيها عضلات الرحم، مما يساعد على تجهيز الجسم للولادة، ومن المهم الاستحمام بماء فاتر وليس بحرارة عالية، حتى لا يتسبب ذلك في إجهاد الجنين، وعادةً ما ينصح بإضافة بضع قطرات من أي زيت عطري؛ مثل: اللافندر، وذلك لزيادة نسبة الاسترخاء.


زيت زهرة الربيع المسائية

ينصح الكثير من ذوي الاختصاص النساء الحوامل باستعمال زيت زهرة الربيع المسائية في الفترة الأخيرة من الحمل، وذلك لأنه يساعد على ترقق عنق الرحم، كما أنه يزيد من تمدده، ويجهزه للولادة، ويمكن تناول هذا الزيت على شكل كبسولات عن طريق الفم، أو تدليك عنق الرحم به، كما يمكن وضعه في منطقة المهبل، ولكن بعد استشارة الطبيب.


ورق التوت الاحمر

يحتوي ورق التوت على العديد من المعادن، والفيتامينات الضرورية لتقوية منطقتي الحوض وعنق الرحم، الأمر الذي يتسبب بطريقة غير مباشرة بتسهيل وتسريع عملية الولادة.


زيت الخروع

يتمتع زيت الخروع بخصائص ملينة، مما يتسبب في تشنج الأمعاء، كما أن له دور فعال في تهييج الرحم، وتسهيل الولادة الطبيعية وتسريعها، إلا أنه لا ينصح باستعماله دون الاستشارة الطبية، فهو يسبب حالات إسهال شديدة قد تشكل خطراً على حياة الأم وجنينها.


الفواكه الاستوائية

تحفز الفواكه الاستوائية الجسم على إفراز الإنزيمات التي لها دور في ترقق منطقة عنق الرحم، مما يقلل من الفترة اللازمة لحدوث المخاض، وبالتالي تسريع الولادة وتسهيلها، ومن أفضل الفواكه التي يمكن تناولها: الأناناس، والمانجا، والبابايا.