طرق طبيعية للتخلص من رائحة العرق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٨
طرق طبيعية للتخلص من رائحة العرق

رائحة العرق

يُعاني بعض الأشخاص من حالة التعرُّق الشديد، وتعتبر مشكلةً مؤرقةً لدى البعض، وبالرغم من تنوُّع الخيارات، ومنتجات مزيلات التعرق المختلفة، إلا أنّ معظمها يحتوي عى أملاح الألومنيوم التي تُشكل حاجزاً على الجلد لحبس ومنع التعرق، وقد تتوفر في المتاجر المتنوعة، كما يوجد بعض أنواع منتجات مزيلات العرق الطبيّة يمكن الحصول عليها بوصفةٍ طبية.[١]


طرق طبيعية للتخلص من رائحة العرق

تكثُر الوصفات الطبيعيّة التي تحد من رائحة العرق المزعجة بفعل البكتيريا، إلا أنّها وصفاتٍ طبيعية لا تمنع التعرق، وقد تُناسب بعض الوصفات أشخاصٍ معينين، في حين أنّها قد لا تتناسب مع آخرين، فمثلاً تُسبب صودا الخبز الحساسية لدى البعض، وتُهيج البشرة، إضافةً إلى التهاب تماسي في الجلد، وسنذكر في هذا المقال العديد من الطرق الطبيعة التي تساهم بفعّالية في التخلص من رائحة العرق ومنها:[٢]


خل التفاح

يُعدّ خلّ التفاح الطبيعي والعضوي خياراً طبيعياً آخراً للتخلص من رائحة العرق، فهو يعمل على محاربة البكتيريا التي تُسبب الرائحة المزعجة، مع الحرص على استخدامه بحذر؛ تفادياً لأيِّ إصاباتٍ بالبشرة كالحروق، أو التهيج، وخاصةً بعد إزالة الشعر بشفرة الحلاقة النسائيّة.[٢]


وصفات طبيعية متعددة

يلجأ البعض إلى استخدام وصفاتٍ طبيعية للتخلُّص من رائحة العرق؛ تفادياً لاستخدام مزيلات العرق التي تحتوي على مكوّناتٍ كيميائية، كاستخدام بعض المكوّنات الطبيعية التي تمتص رائحة العرق مثل بيكربونات الصوديوم، أو نشا الذرة، أو استخدام بعض أنواع الزيوت الأساسية الطبيعية المضادة للبكتيريا، أو استخدام بيروكسيد الهيدروجين، أو عن طريق تخفيف درجة الرقم الهيدروجيني (درجة الحموضة) لمنطقة الإبط، ومكافحة تكوُّن البكتيريا، باعتبارها عاملاً أساسيا لانتشار رائحة العرق، كالمستحضرات الطبيعية الحمضية، كما ويمكن استخدام بندق السّاحرة، أو خلّ التفاح لصنع مستحضرٍ طبيعي لإزالة العرق، وذلك بخلط مقدارٍ من الماء مع مقدارٍ مماثل من المنتج الطبيعي الحمضي، وتطبيقه على الجلد، وبالرغم من تعدُّد الخيارات إلا أنّه لا توجد دراساتٍ كافية، أو أبحاثٍ تُؤكد فعّالية المنتجات الطبيعية بدرجةٍ مماثلةٍ لمنتجات مزيل رائحة التعرق التجاريّة، وفي حال الرغبة في الابتعاد عن المنتجات التقليدية، يمكن اختيار مزيلات العرق الخالية من مركب الألومنيوم، ومركب التريكلوسان؛ لتفادي أيِّ أضرارٍ محتملة.[٣]


زيت شجرة الشاي

يُعدّ زيت شجرة الشاي من الزيوت الطبيعية العطريّة المطهرة للبشرة، والمفيدة للتخلص من رائحة العرق الكريهة، ويقتل البكتيريا المسببة لها، إلا أنّه يُعتبر من الزيوت القوية التي لايُستحب تطبيقه على الجلد بشكلٍ مباشر، ويُفضل تخفيفه بالماء قبل استخدامه، وإجراء اختبار الحساسية؛ لتفادي التهيج، وخاصةً للبشرة الحساسة، يُستخدم زيت زهرة الشاي بإضافة بضع قطراتٍ منه إلى الماء ثمّ يُستخدم ويُطبق تحت الإبط، ويمكن وضع محلول الماء المخفف بزيت شجرة الشاي بزجاجة رذاذ ورشّه بشكلٍ مباشر على منطقة الإبط.[٤]


بيكربونات الصوديوم

تعدّ بيكربونات الصوديوم والتي تسمى بصودا الخبز من المكوّنات الطبيعية الفعالة في التخلص من رائحة العرق، والتي توازن الرقم الهيدروجي للجلد، وتقتل البكتيريا المسببة لرائحة العرق الكريهة في منطقة الإبط والقدم.[٥]


عشبة بندق الساحرة

تظهر رائحة العرق بالجسم عند ارتفاع درجة حموضة الجلد وخاصةً في فصل الصّيف، وقد تكون حموضة الجلد عاليةً جداً مما تُوفر بيئةً مناسبةً لنمو البكتيريا، وازدهارها، وقد يظهر التعرق في منطقة الإبطين، وفي مناطقٍ أخرى من الجسم كالشعر أو الذراعين، مسبباً رائحةً كريهةً، ومُنفرة، تُعد بعض الخيارات الطبيعية فعالةً في معادلة حموضة الجلد، يمكن استخدام عشبة بندق الساحرة لموازنة الرقم الهيدروجيني للجلد، وموازنة نسبة الحموضة، وبالتالي محاربة البكتيريا، ومنع تكونها، والحد من ظهور رائحة العرق الكريهة، وتُستخدم بتمرير بضع كراتٍ من القطن في محلول بندق الساحرة، وتمريره تحت الإبطين، أو في المناطق المتضررة من رائحة العرق، وفي حين استخدام منتجات مزيلات العرق التجارية، يمكن تطبيق محلول بندق الساحرة أولاً للحصول على نتيجةٍ أفضل.[٤]


زيوت طبيعية عطرية

يُبين الأخصائي رودز بأنّه عند تصنيع منتجات مزيلات التعرق، لا يتم الكشف عن جميع المكوّنات الكيميائية المستخدمة، لأنّها قد تحتوي على بعض المكوّنات المستخدمة الضارة، وغير الآمنة، لذلك يُنصح باختيار المنتجات الطبيعية الآمنة، كاختيار أحد الزيوت الناقلة المخففة كزيت اللوز، وخلطها مع بعض الزيوت الأساسية لصنع مستحضر زيتي طبيعي، ثمّ إضافة الزيت العطري بداية من خمسٍ إلى عشر قطرات، ويمكن زيادة الكمية لضبط قوة الرائحة، ثمّ يُعبأ المستحضر الزيتي بزجاجة ليتم تطبيق مزيل العرق بإضافة القليل منه على أطراف الأصابع وتطبيقه على المكان المحدد.[٢]


الميرمية

تُعرف الميرمية برائحتها القويّة العطريّة، وبخصائها المطهرة التي تمنع تكون البكتيريا، وظهور رائحة العرق الكريهة، وتحد من نشاط الغدد العرقية بالجسم، وللاستفادة منها تُنقع بعض أوراق الميرمية المجففة في كوبٍ من الماء الساخن، ويُصفى المنقوع بعد أنّ يبرد، ويُستخدم تحت الإبطين كنوعٍ من أنواع الغسول، ويمكن الاستفادة من زيت الميرمية العطري بمزجه مع زيت الزيتون، وتطبيق كميةٍ قليلةٍ في منطقة الإبطين، ويفيد أيضاً شرب كوبٍ من الميرمية في الحد من ظاهرة فرط التعرق، مع الحرص على شربها باعتدال ودون إفراط، واستخدامها لمنطقة الإبط فقط وتجنب استخدامها للمناطق التناسلية.[٤]


وفقاً لدراسةٍ أجريت في جامعة أصفهان في إيران في تموز عام 2012م على عشبة الميرمية، وتأثيرها النشط في القضاء على أنواع البكتيريا المختلفة، بتجفيف بعضٍ منها، ووضعها في محلولٍ مائي، وتمّ تكثيف الدراسات على المنقوع الأخضر للميرامية والذي يحتوي على الكلوروميثان وقد أثبت فعّاليته في الحد من تكون البكتيريا ومحاربتها، والسيطرة على رائحة العرق، مقارنةً مع مزيلات التعرق التجارية والتي تحتوي على مركبات وأملاح الألومنيوم، وأملاح التيركلوسان، وبعض المركبات التي تقضي على رائحة العرق، والتي قد تسبب مع الاستعمال المتكرر خطر التعرض لبعض الأمراض كالزهايمر، والإصابة بسرطان البروستاتا، أو سرطان الثدي، وقد أثبتت الميرمية فعّاليتها في التخلص من رائحة العرق، ومحاربة البكتيريا العنقودية الهوائية لغناها بحمضي أورسوليك، وكارنوسيك، بالإضافة إلى خصائصها المطهرة، والمعقمة.[٦]


المراجع

  1. "Excessive Sweating: Treatment Tips", www.webmd.com, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Mandy Ferreira (27-2-2017), "11 Life Hacks to Beat B.O."، www.healthline.com, Retrieved 27-9-2018. Edited.
  3. SANDRA KETCHAM (20-11-2017), "Natural Remedies for Underarm Odor"، www.livestrong.com, Retrieved 27-9-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "7 Natural Home Remedies For Body Odor And Smell On Armpits", www.vkool.com, Retrieved 27-9-2018. Edited.
  5. Melanie Pinola (4-10-2014), "Top 10 Ways to Banish Bad Smells from Your Home and Your Body"، www.lifehacker.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  6. Mohammad Ali Shahtalebi,1 Mustafa Ghanadian,1,3 Ali Farzan,2 Niloufar Shiri,3 Dariush Shokri,4 and Syed Ali Fatemi5 (18-10-2013), "Deodorant effects of a sage extract stick: Antibacterial activity and sensory evaluation of axillary deodorancy"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29-9-2018. Edited.