طرق عقاب المراهقين

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
طرق عقاب المراهقين

المراهقة

تعد مراهقة الأبناء من الفترات العمرية التي يجد فيها الوالدان صعوبةً في التعامل مع الابن؛ لأن المراهق يكون بين الطفولة والشباب، وتتغير صفاته السلوكية والجسدية، فيشعر المراهق بالاستقلالية، وحرية اتخاذ القرارات التي تخصه والاعتماد على نفسه.


يحتاج الأبناء في هذه الفترة إلى الإحساس بالحب، والحنان، والتقدير، والاحترام، ومحبة الأسرة لهم حتى ينشؤوا نشأةً سليمةً وصحيةً تجعلهم قادرين على التأقلم في مجتمعهم بشكلٍ إيجابي، ولكن يحتاجون أيضاً إلى التأديب والعقاب عند القيام بالسلوكيات غير الجيدة، فكيف يمكن معاقبة الابن المراهق.


طرق عقاب المراهقين

تختلف وتتنوّع الطرق والوسائل التي يمكن اتباعها لمعاقبة المراهق على سوء تصرفه وذلك يعتمد على المراهق نفسه، لذلك على الوالدين مراقبة ابنهما لمعرفة اهتماماته من أجل اختيار أسلوب التوجيه أو العقاب أحياناً بحيث يتماشى معه ويؤتي ثماره، كما أنَّ عملية تصويب السلوك الخاطىء قد تحتاج إلى فترةٍ من الوقت وقد يتكرر السلوك مرة أخرى فلا داعي للتسرّع وإنّما لا بدّ من الصبر، ومن طرق العقاب المتنوّعة:


المنع

  • المنع من الخروج وخاصةً عند رغبة المراهق بالذهاب إلى مكانٍ ما أو الخروج للتنزه مع أصحابه، فذلك يُشعره أنه نتيجة لسوء تصرفه حرم من شيءٍ يحبه، وكلما طالت مدة المنع من الخروج للمراهق فإنه يشعر بالمسؤولية تجاه تصرفاته بشكلٍ أكبر.
  • الحرمان من اللعب بالأجهزة الإلكترونية؛ يعدّ المراهق أكثر الفئات العمرية تعلقاً بالأجهزة الإلكترونية المختلفة، وحرمانه من استخدامها يعد عقاباً قاسياً سيؤثر فيه حتماً، ويجب أن لا تزيد مدة العقاب عن أسبوع؛ لأن المراهق بعد ذلك لن يتأثّر، كما يجب أن تتوافق المدة مع عمر المراهق فمثلاً المراهق في عمر السادسة عشرة يستجيب لمدّة عقاب طويلة أكثر من المراهق ذي السبعة عشر عاماً وذلك لأنّه كل ما كبر كلما ارتبط العقاب بشخصيته.


المقاطعة

العقاب بالهجر، فهذه الطريقة تعطي نتائج طيبة حيث يحبس المراهق في غرفته ولا يتحدث معه أحد ولا يتعامل معه أفراد الأسرة فذلك يجعله يهدأ ويعيد التفكير في سلوكه.


تنفيذ أعمال مفيدة

إجبار المراهق على المشاركة في تنفيذ الأعمال التي لا يحبّها، مثل تنظيف غرفته وترتيبها أو تنظيف الحديقة من الأعشاب الضارة وحرث الأرض وغيرها، حيث إنّ المراهق يحاول الظهور بمظهر القوي وبأنّه لا يهتم للعقاب ويستطيع تحمّل أيّ شيء دون أن يعترف بخطئه.


نصائح لعقاب المراهق

المراهق شخص ناضج لذا لا بدّ من إشعاره بذلك ومعاملته على هذا الأساس حتى لو كان معاقباً ومما ينصح به الآتي:

  • الامتناع عن الضرب أو اتباع أي أسلوبٍ يجعل المراهق يشعر بالإهانة؛ لأنّ ذلك سيعود بنتيجةٍ عكسيةٍ حيث سيعاند الابن ويحاول إثبات شخصيته وقد يقود ذلك إلى القيام بسلوكياتٍ أسوأ من ذلك أو مرافقة أصحاب السوء لاستفزاز الأهل.
  • تجنب الصراخ والعصبية والتحدث مع المراهق بنبرة حادة واتباع أسلوب الحزم بكل هدوء.