طرق علاج الطفل المشاغب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢ مايو ٢٠١٧
طرق علاج الطفل المشاغب

الطفل المشاغب

يواجه الأهل العديد من المشاكل في التعامل مع طفلهم المشاغب وكثير الحركة، حيث يتصف بالعناد، مما يدفعهم لتجنبه في معظم الأوقات، وذلك لتجنب غضبه، إلّا أنّه ليس من الجيد فعل هذا، بل يجب التقرب منه، ومحاولة تغييره، من أجل تقديم النصائح له، ولتطويره، وتجنب حدوث فجوة بينه وبين الأهل، وفي هذا المقال سنذكر طرقاً بسيطة وسهلة للتعامل مع الطفل المشاغب.


طرق علاج الطفل المشاغب

التشجيع والمجاملة

ينصح بتشجيع الطفل المشاغب على الداوم، كما يجب مجاملته، وإشعاره بقيمته، وبقيمة التصرفات الجيدة والإيجابية التي يقوم بها من حينٍ لآخر، علماً أنّ هذه الطريقة تعد من أكثر الطرق نجاحاً أثناء التعامل مع الطفل الشقي.


رقابة الوالدين

يجب على الوالدين إعطاء طفلهم مساحةً لا بأس بها من الحرية، كما وينصح بمنحه حرية الاختيار للأشياء التي يفضلها دون إلغاء الرقابة عنه، شرط أن تكون هذه الرقابة حازمةً حينما يتطلب الأمر ذلك، لأنّ الطفل المشاغب تزداد مشاغبته، وعناده إذا أعطاه الوالدان كل ما يريده.


الهدوء في التعامل

يجب التعامل مع الطفل بهدوءٍ تام، وعدم الصراخ فيه، والاعتدال في نبرة الصوت، وعدم تعنيفه، أو ضربه، مع الحزم أثناء التعامل معه، حيث إنّ العصبية معه تزيد عناده، وبالتالي يصبح التعامل معه أمراً صعباً.


الشرح والتبرير

يجب على الوالدين معرفة كيفية التعامل مع الطفل في حال قام بأمرٍ خاطئ أو بتصرفٍ غير مقبول، فعليهما أن يشرحا له خطأه، وأن يبينا له عواقب فعلته، وأن يتأنيا في تعاملهما معه، وألا يكون أول الحلول المعاقبة، والصراخ، وإنّما يجب أن تكون هناك فسحة للحديث بينهما، حيث يسمع كلاً منهما للآخر، ويتفهم موقفه.


التحفيز

يجب تحفيز الطفل عند قيامه بأمرٍ صائب، أو لائقٍ، أو مهذب، ومكافئته على ذلك، كما يجب إعلامه سبب هذه المكافئة، حيث يشجعه ذلك على القيام بالمزيد من التصرفات الحسنة، رغبةً منه في الحصول على المكافأت، وبالتالي تقل مشاغبته، وعناده.


الاهتمام

يجب على الأهل إشعار الطفل بقيمته، وبكينونته في المنزل، وأنّه يحتل مكانةً في قلوبهم، كما يجب غمره بالحنان، وعدم إهماله والانشغال عنه لفتراتٍ طويلة، لأنّ الإهمال يزيد التصرفات غير الصائبة ويؤثر على سلوكه.


الصدق

يجب على الوالدين تحري الصدق دائماً مع طفلهم، لأنّ الكذب عليه يزعزع الثقة بينهم، ويفقده شعوره بالأمان، مما يزيد احتمالية كذبه على الأهل وعدم صدقه معهم.


المعاقبة

يفضل أن يكون العقاب آخر الحلول، وآخر الطرق للتعامل مع الطفل المشاغب، حيث يمكن الاستعانة بكرسي العقاب، وهو كرسي منعزل عن الترفيه، يتوجب على الوالدين إلزام طفلهم بالبقاء فيه لوقتٍ محدد دون أن يتحرك، وفي حال تحرك يتم زيادة الوقت المحدد، وبهذا يتم إجباره على التزام الهدوء خوفاً من زيادة الوقت، ورغبةً منه في التحرر من مكانه، كما يجب إبداء ردة فعل من الوالدين في حال اعتذر الطفل عن تصرفاته، كما ويفضل مسامحته على فعلته.