طرق علاج حموضة المعدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٧
طرق علاج حموضة المعدة

حموضة المعدة

تعتبر حموضة المعدة من أكثر المشاكل الصحيّة انتشاراً بين الأشخاص، والناتجة بسبب مجموعة من العوامل، والتي من أهمها: ارتجاع حامض الهيدروكلوريك من فم المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى الشعور بحرقة شديدة مصحوبة ببعض العلامات المزعجة التي تسبب للمصابين بها الألم والضيق، ولذلك لا بُدّ من علاج فوري للحالة، ولذلك سنعرفكم في موضوعنا التالي عن طرقٍ مختلفة لعلاج حموضة المعدة.


طرق علاج حموضة المعدة

  • القرفة: نضع مقدار كوبٍ من الماء في قدرٍ على نار متوسطة، ونضيف إليه ربع ملعقة كبيرة من القرفة الناعمة، ونترك المكوّنات تغلي لبضع دقائق، ثمّ نرفعه عن النار، ونشربه بمعدل ثلاث مرات يوميّاً، كما يمكن أن نضيف مطحون القرفة إلى طبق الشوربة أو السلطة.
  • الريحان: نمضع بعض أوراق الريحان الطازج جيّداً عند الشعور بوجود حموضة في المعدة، كما يمكن أن نغلي خمس أوراق منه في كوبٍ من الماء على نار متوسطة لبضع دقائق، ونحلي المغلي بالعسل، ونتناوله على الفور.
  • القرنفل: نمضغ ثلاث حبّات من كبش القرنفل، أو نخلط كميّات متساوية من القرنقل الناعم والهال المطحون، ونتناولها على الفور، حيث يساهم ذلك في زيادة حمض الهيدروكلوريك الذي يخفض مستوى الحموضة، ويخلص الفم من الرائحة الكريهة التي تترافق مع الإصابة بالحموضة.
  • خلّ التفاح: نخلط ملعقة كبيرة، وكوباً من الماء بشكلٍ جيّد، ونشرب الخليط مرتين بشكلٍ يومي قبل تناول وجبات الطعام الرئيسيّة.
  • اللبن الزبادي: نمزج ملعقة كبيرة من الحلبة المطحونة، وكميّة صغيرة من الماء جيّداً حتى نحصل على عجينة ناعمة، ونخلطها بعد ذلك في كوبٍ من اللبن الزبادي، ونشرب الخليط أكثر من مرة في اليوم لتخفيف اضطرابات الحموضة في المعدة.


العلاج الطبي لحموضة المعدة

تعتبر الأدوية المضادة للحموضة من العقاقير التي يتم اللجوء إليها عند الشعور بوجود حموضة في المعدة، حيث تقلل نسبة الأحماض المفرزة من المعدة، ومعادلة الحموضة فيها بسبب احتوائها على مواد ذات تأثير قلوي، ويشار إلى أنّ تأثيرها لا يستمر لفترة طويلة، كما يجب تجنّب الإفراط في تناولها حتى لا تسبب هشاشة في العظام، وتكون هذه الأدوية على شكل أقراص أو شراب، وفي حال ازدياد شدّة الحالة يجب الذهاب لزيارة الطبيب على الفور.


نصائح لعلاج حموضة المعدة

  • استشارة الطبيب المختص حول تناول بعض الأدوية العلاجيّة، ومدى تأثيرها على حموضة المعدة.
  • تجنّب الاستلقاء بشكلٍ مباشر بعد تناول وجبّة الطعام، وعدم النوم بعد مرور ساعة من ذلك.
  • التوقف عن التدخين، وذلك لأنّ التبغ يزيد نسبة حموضة المعدة.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب حموضة في المعدة؛ مثل: الخلّ، والمخللات، والخردل، والحمضيّات، والنعناع، والطماطم.