طرق فطام الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
طرق فطام الطفل

الفطام الذي يقوده الطفل

يمكن اتخاذ قرار فطام الطفل من الرضاعة الطبيعيّة عندما يلاحظ على الطفل نفسه علامات فقدان الاهتمام بها، وهذا ما يسهل هذه العملية على الأم بصورة ما، حيث يحصل ذلك بعد أن يبدأ بالتعود على تناول الأطعمة الصلبة بحاولي 4 إلى 6 أشهر، كما يمكن أن يلاحظ عليه ترك رغبته في الجلوس والهدوء وعند زيادة نشاطه وكثرة حركته، بالإضافة لظهور بعض العلامات عليه كعدم صبره على البقاء في حجر أمه للرضاعة أو انصراف انتباهه عن ذلك بسهولة.[١]


الفطام الذي تقوده الأم

يمكن أن تقرر الأم البدء في فطام طفلها بسبب رغبتها في العودة لعملها، أو لشعورها أن الوقت المناسب لذلك قد حان بالنسبة إليها وذلك على الرغم من عدم ظهور أية علامات في الرغبة للفطام على الطفل، ولهذا يتوجب على الأم أن تحاولة فصله عن الثدي بشكل تدريجي، وحينها قد تحتاج الأم الكثير من الوقت عند اتباع هذه الطريقة، حيث أنها تبدأ من رغبة الأم وحدها وتعتمد على عمر طفلها وكيفية تقبله وتكيفه مع التغيير الحاصل، وهذا ما يتطلب منها الصبر، كما يجب أن تتنبه إلى ضرورة تجنب الامتناع الفجائي عن الرضاعة لأن ذلك قد يكون مزعجاً جداً للطفل ويمكن أن يسبب انسداد القنوات وحدوث الألم في الثدي.[١]


نصائح للمساعدة على الفطام

يوجد بعض النصائح التي يمكن أن تساعد الأم على فطام الطفل عن الرضاعة، ويمكن أن تساعدها أيضاً على معرفة كيفية تغذية الأطفال بصورة عامة في هذه المرحلة :[٢][٣]

  • تقليص عدد مرات الرضاعة خلال اليوم لتسهيل تعويد الطفل على تناول الحليب من الزجاجة أو الكوب بسهولة.
  • إسقاط وجبة رضاعة طبيعية كل بضعة أيام واستبدالها بوجبة خفيفة.
  • استخدام وسائل الإلهاء مثل قراءة الكتب المفضلة للطفل قبل النوم، فقد يساعد ذلك على اعتياده على هذا الروتين حتى وإن احتج بالبكاء بعض الوقت.
  • تقديم كأس من الحليب للطفل حتى يتعود على استعماله، ويمكن اختيار كأس خاص ومميز للطفل.
  • استخدام بعض الحيل مع الطفل، حيث يمكن إخباره بصورة ما أنه لم يعد هناك حليب لدى الأم بعد الآن.
  • تقديم قطع صغيرة من الطعام ليقدر الطفل على فحصها بيده ووضعها في فمه.
  • التعود على الفوضى التي تحدث أثناء تناول الطفل للطعام.
  • التنويع للطفل من خلال تقديم أنواع متنوعة من الطعام مثل البطاطس الحلوة والمطبوخة جيداً وتقطيعها صغيرة ومهروسة، والخضار المطبوخ مثل البازلاء والجزر والقرنبيط والجزر والأفوكادو المهروس والفاصولياء المطبوخة جيداً، بالإضافة للحوم والدواجن والكبد حيث أنها غنية بالحديد.


وصفة للفطام

يمكن تحضير وصفة للفطام حيث يمكن تقطيع فص من الثوم، ومن ثم وضعه في وعاء صغير وإضافة ملعقة كبيرة من الزيتون وتركه بعض ساعات، ثم يتم تصفية الثوم وإزالته من الزيت بحيث يكون قد اكتسب رائحته السيئة، ثم يمكن أن تقوم الأم بدهن الزيت على الحلمتين، كما يمكنها تخصيص حمالة صدر خاصة مع وسادة قطنية لوضعها عليهما، وكل هذه العملية بهدف أن يشم الطفل رائحة كريهة للحلمة ويرفض أن يرضع حتى يتوقف عن طلب الرضاعة تماماً.[٢]


ملاحظات مهمة حول الفطام

يتوجب على الأم مراعاة بعض الأمور التي من شأنها أن تدفعها لتأجيل فطام الطفل، ومراعاة اختيار الوقت المناسب لاحقاً ومن هذه الأمور:[٤]

  • القلق حول المواد المسببة للحساسية، حيث يفضل الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر بشكل خالص، بدلاً استخدام حليب الأبقار التي قد تؤدي لحصول الحساسية وغيرها من الأعراض المتعبة لدى الطفل.
  • مرض الطفل وضعف صحته، حيث يستحسن تأجيل فطام الطفل إلى أن يشعر بالتحسن، ويجب الاهتمام أن تكون صحة الام جيدة أيضاً.
  • حدوث تغيير كبير في المنزل، حيث يفضل تجنب الفطام عند حدوث شيء هام أو تغيير كبير في المنزل مثل الانتقال لمنزل جديد على سبيل المثال، حتى يكون الوقت مناسباً لذلك وأقل إرهاقاً للأم والطفل.


المراجع

  1. ^ أ ب "Weaning: When and how to stop breastfeeding", www.babycenter.com, Retrieved 28-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Weaning tips from moms who've been there", www.babycenter.com, Retrieved 28-6-2018. Edited.
  3. Karen Gill (23-8-2016), "Baby-Led Weaning: The Right Approach to Starting Solids?"، www.healthline.com, Retrieved 28-6-2018. Edited.
  4. "Weaning: Tips for breast-feeding mothers", www.mayoclinic.org,3-2-2016، Retrieved 28-6-2018. Edited.