طرق لحفظ المعلومات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٢ يوليو ٢٠١٧
طرق لحفظ المعلومات

حفظ المعلومات

بيَّنت مجموعة من الدراسات العلمية والحديثة فعالية تقنيات لتحفيز ذاكرة الإنسان على حفظ المعلومات، حتى يصبح أسرع في الحفظ وأكثر قدرة على الإلمام بالمعلومات المختلفة، فكثيراً نلاحظ أنَّ هناك أشخاصاً ينسون المكان الذي وضعوا فيه مفاتيحهم، وقد يفقد الطلاب قدرتهم على تذكر واجباتهم الدراسية والمعلومات المقررة في المناهج خاصة في الامتحانات الكبيرة والمهمة.


طرق لحفظ المعلومات

لحسن الحظ توجد الكثير من الطرق التي يمكن الاعتماد عليها قبل الدخول إلى الامتحان القادم على سبيل المثال لزيادة نسبة حفظ المعلومات بشكلٍ خاص، أو تحسين الذاكرة لدى الإنسان بشكلٍ خاص، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:


تركيز الانتباه

يُعتبر هذا الأسلوب من الأساليب المهمة والأساسية لحماية المعلومات من النسيان وتحسين ذاكرة الإنسان لأنّ الانتباه هو أبرز عناصرها، وحتى تنتقل المعلومات المختلفة من الذاكرة القصيرة الأمد إلى الذاكرة الطويلة الأمد يجب أن يُعطي الإنسان قَدراً كبيراً من الاهتمام بالمعلومات التي يسعى إلى حفظها واكتسابها، مع ضرورة اختيار أماكن غير مشتتة للذهن أثناء الدراسة، وعدم التعرض لوسائل تشتت الذهن مثل التلفزيون أو المذياع، وغير ذلك من الأشياء الأخرى التي تجعل الإنسان عن ينحرف عن مسار تركيزه وانتباهه.


تنظيم المعلومات

أكدَّ الباحثون أنّ قدرة الإنسان على حفظ المعلومات تزداد عندما تكون منظمة ومرتبة في الذاكرة في مجموعات، لذلك يُمكن استغلال هذه الفكرة وهيكلة المواد التي يدرسها الأشخاص وينظمونها، ويُفضل جمع المفاهيم والمصطلحات المتشابهة في المعاني والأفكار والدلالات، أو جدولة الملاحظات وقراءتها حتى يتمكن الشخص من جمع المفاهيم المرتبطة ببعضها.


استعمال خدعات

هي طريقة يستخدمها غالبية الطلاب لاستحضار المعلومات التي تمَّ تخزينها في ذاكرتهم أثناء عملية الدراسة والحفظ، فالخدعة وسيلة بسيطة لاسترجاع المعلومات وتذكرها، ومن أفضل فنون الاستذكار والخدعات التي يُمكن اللجوء إليها هي الصور الإيجابية، أو النكت، أو الاستعانة بالقافية والأغاني حتى يتم حفظ المعلومات على أكمل وجه.


أخذ قسط كافٍ من النوم

أشار الباحثون إلى أنّ النوم من الأمور الضرورية لتعلم الأشياء واستدعاء المعلومات الموجودة في الذاكرة، فقد أظهر بحث حديث في إحدى المجلات أنّ أخذ الشخص لقيلولة بعد دراسته يساعده على الحفظ بشكلٍ أفضل وتذكر الأمور بسرعة ودقة أكبر؛ لأنّ النوم بعد تعلم الأشياء يُنظم المعلومات في مخ الإنسان، لذلك يجب النوم بعد الانتهاء من الحفظ بشرط ألا تطول مدة النوم.


تصور المفاهيم

إنَّ الانتباه إلى الصور والرسوم البيانية وغيرها من الأشكال والرسومات سواء كانت في الكتب أم المجلات أم الجرائد يساعد على عملية الحفظ، وإذا لم تكن المعلومة مرفقة بصور مرئية وبصرية يُمكن تصور المفاهيم في الذهن بدون أوراق أو أقلام.