طرق مكافحة ذبابة الفاكهه

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٥
طرق مكافحة ذبابة الفاكهه

ذبابة الفاكهة

ذبابة الفاكهة هي إحدى الحشرات ثنائية الأجنحة، وهي واحدة من الآفات الزراعية، حيث إنّها تتطفل على أشجار الفواكه، وتسبّب لها الكثير من الأضرار، وبالتالي تضعف من إنتاجيتها، كما أنّ أنثى هذه الذبابة تقوم بوضع بيوضها داخل حفرة موجودة تحت قشرة ثمرة الفاكهة، وعندما يفقس هذا البيض تخرج اليرقات ذات اللون الأبيض المصفر، وتتغذّى على لبّ الفاكهة، وبالتالي تضعف الفاكهة وتسقط عن أمها، وعندما تكبر هذه اليرقات بعض الشيء وتدخل طور العذراء، تخرج من الثمرة وتدخل في التربة على بعد ثلاث سنتمترات من سطح التربة، ولكن عمق تواجد العذراء يعتمد على نوع التربة ورطوبتها.


طرق مكافحة من ذبابة الفاكهة

إنّ ذبابة الفاكهة تجعل من الفاكهة فريسة سهلة للفطريات، وبالتالي تقلّ إنتاجية وجودة الثمار التي تنتجها الشجرة، ولكن لحماية المحصول الزراعي من التلف هناك مجموعة من القواعد والأساليب التي تقضي بشكل نهائي على هذه الذبابة السيئة.


المصائد

هناك عدة أنواع للمصائد الفعالة في التخلص من ذبابة الفاكهة، والمصائد هي:

  • مصيدة جاكسون: وهي عبارة عن هرم مصنوع من الكرتون المقوّى المطليّ بمادّة شمعية، وهذا الهرم مثبّت على قاعدة مطليّة بمادة لاصقة قوية بشكل كبير والقاعدة أيضاً مصنوعة من الورق المقوّى، ويجب إخراج قطنة مغموسة بمادة الميثيل السمية من رأس الهرم لجذب ذكور ذبابة ثمار الخوخ، أو بمادة الترايميدلور السمية لجذب ذكور فاكهة البحر المتوسّط.
  • مصيدة ماكفيل: هي عبارة عن وعاء بلاستيكي أو زجاجيّ، يوضع فيه مركب الداي أمونيوم فوسفات، وهذه المادة جاذبة لجنس هذه الذبابة.


تجدر الإشارة إلى أنّ تعليق هذه المصائد يجب أن يكون قبل نضوج الفاكهة، بحوالي أسبوعين، ومن الأفضل تعليق هذه المصائد في المناطق المظللة داخل الشجرة، حيث يتواجد الذباب بشكل كثيف.


المكافحة الكيميائية

  • قطف الثمار التي تحتوي على بيض هذه الحشرة، ووضعها في أكياس مغلقة الإحكام، وتوضع هذه الأكياس تحت أشعة الشمس بشكل مباشر، وذلك ليتمّ التخلّص بشكل كامل من هذه الحشرة، وبعد ذلك تدفن الثمار في التربة لتصبح سماداً عضوياً للنباتات.
  • دفن الثمار المتساقطة والتي تحتوي على بيض ذباب الفاكهة، على عمق يتراوح من ثلاثين إلى خمسين سنتمتراً، فهذه الطريقة تعمل على قتل هذه الحشرة بكافة أطوراها، سواء كانت بيوضاً، أو يرقات أو عذارى.
  • حرث التربة بشكل سطحي، والاهمام بتخليصها من الحشائش الضارة، فهذه الطريقة تعيق نموّ وتطوّر العذارى أي الطور الثاني من هذه الحشرة، وبالتالي هلاكها، وكذلك ريّ الأشجار بكميات كبيرة من المياه، فهذه الطريقة تؤدي إلى اختناق طور العذاري من هذه الذبابة.
  • الحرص على جمع ثمار الفواكه مبكراً.
  • زراعة نوع واحد من أشجار الفاكهة في البستان.