طريقة إزالة آثار الحروق القديمة من الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
طريقة إزالة آثار الحروق القديمة من الجسم

الحروق

قد نتعرّض في حياتنا للكثير من المواقف التي قد تنجم عن إصابتنا بحروق في أجزاء مختلفة من الجسم، حيث ستشكّل هذه الحروق آثاراً وندبات قد يظنّ البعض أنّه من الصعب التخلّص منها، ولكننا في هذا المقال سنقدّم لكم بعض الوصفات المنزليه للتخلّص من آثار الحروق المزعجة.


طرق إزالة آثار الحروق القديمة من الجسم

هناك العديد من الطرق والوصفات المنزلية التي من الممكن اتباعها، للتخلّص من آثار الحروق القديمة على الجلد بشك عام، حيث تشمل هذه الوصفات ما يلي:

  • وصفة عسل النحل: ممّا لا شكّ فيه بأنّ العسل يدخل في صناعة العديد من المنتجات الطبيّة التي تختصّ بالعناية بالبشرة والمحافظة على جمالها، ولكنه أيضاً أثبت فعاليته في إزالة آثار الحروق والندبات بشكل عام، حيث يتمّ استخدامه من بعد خلطه مع صودا العسل بنسبة ملعقة كبيرة من العسل وملعقة صغيرة من الصودا، ويتمّ وضع هذا الخليط على مكان الجرح، والقيام بتدليكه بشكل دائري لمدّة لا تزيد عن ثلاث دقائق، ثمّ يترك هذا المزيج على الحرج مع تغطيته بقطعة من النايلون او القماش لمدّة لا تزيد عن ربع ساعة يومياً، وذلك حتّى يتمّ الحصول على النتائج المرجوة.
  • وصفة زبدة الكاكاو: يتمّ استخدام زبدة الكاكاو بالعادة لترطيب الجسم وتنعيمه، وهذا بسبب قدرة هذه الزبدة على التغلغل إلى الطبقات العميقة من الجلد، ومعالجته بسبب احتوائها على العديد من الفيتامينات وخاصّة فيتامين (E)، ونتيجة لهذه المميزات، فهي قادرة أيضاً على التخلّص من آثار الجروح والحروق، وذلك من خلال القيام بتقشير المنطقة المحروقة وتجفيفها، ثمّ تدليكها بشكل دائري باستخدام زبدة الكاكاو، وللحصول على النتيجة الأفضل، فيجب القيام بهذه الخطوة ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل.
  • وصفة صحين القمح وزيت الزيتون: حيث تتضمّن الوصفة القيام بخلط القليل من زيت الزيتون مع طحين القمح والقليل من الحناء، ثمّ تطبيقها على مكان الحرق، بشكل يومي ولمدّة ساعة.
  • وصفة خل التفاح: يعتبر خل التفاح مادّة حمضيّة لها القدرة على تقشير الجلد وتخليصه من الجلد أو القشور الميتة، وللتخلّص من آثار الحروق على الجلد، ينصح بوضع كمادة من خل التفاح على مكان الحرقة لمدة ربع ساعة، وتكرار هذه العملية ثلاث مرات في اليوم وبشكل يومي، وهنا من الجدير بالذكر بأنّه في حالة تحسّس الجلد من الخل، يجب أن يتمّ تخفيفه بالقليل من الماء، وبالإمكان استخدام عصير الليمون كبديل عن خل التفاح، وبنفس الطريقة، وفي كلا الحالتين يجب الحرص على عدم الخروج والتعرض لأشعة الشمس خلال وضح هذه الأحماض، لأنها قد تزيد الوضع سوءاً.
  • وصفة زيت الخروع: تدليك المنطقة المصابة بكمية من زيت الخروع، بحركات دائرية، يوماً بعد يوم.
  • وصفة الخيار: استخدام هذه الوصفة من خلال وضع القليل من الخيار المقشر، مع القليل من أوراق النعنع الطازج في خلاط، للحصول على عصير، حيث يضاف عليه بيضة متوسطه الحجم، ويخفق للتخلص من لزوجة البيض، ثمّ يطبق على المنطقة المصابة لمدة نصف ساعة، ويجب غسل المنطقة بالماء البارد.
  • وصفة الصبار: يمتلك الصبار خصائص ومواد تجعله قادراً على علاج الخلايا التالفة وإصلاحها، لذلك فهو يستخدم في علاج الحروق، وذلك من خلال استخدام عصير الصبار وتدليك المنطقة المصابة بها أكثر من مرّة خلال اليوم.
  • وصفة الألوفيرا: يحتوي على مواد تعمل على تهدئة البشرة والتقليل من الاحمرار والانتفاخ فيها، حيث تستخدم أوراق الألوفيرا في علاج الحروق، وذلك من خلال شقها، لنتمكن من الحصول على السائل الذي يشبه الهلام، ثمّ تطبيقه على المناطق المحروقة، وللحصول على النتائج المرغوبة، يفضل تطبيقه أكثر من مرة في اليوم وعلى امتداد شهرين كاملين.
  • وصفة ماء البصل: يعمل ماء البصل على تحفيز الخلايا لإنتاج مادّة الكولاجين التي تعيد للجلد حيويته ومرونته، ويتمّ استخدامه من خلال تدليك المنطقة المصابة به بشكل يومي.
  • وصفة زيت جوز الهند: يحتوي على نفس الخصائص الموجودة في ماء البصل، ويتمّ استخدامه بنفس الطريقة، ولكن يجب الحرص أن يتمّ استخدام الزيت من بعد القيام بتدفئته.
  • وصفة كبسولات فيتامين (E): تدليك المنطقة المصابة بالسائل الموجود في الكبسولة.