طريقة إزالة الخوف من الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٠ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
طريقة إزالة الخوف من الطفل

عدم إجبار الطفل على القيام بأشياء يخاف منها

يُنصح بعدم إرغام الطفل على القيام بأشياء يخاف أن يؤدّيها، وذلك لأنّ إجبار الطفل قد يؤدي إلى تفاقم خوفه، حيث يجب التفكير في ردّة فعل الطفل عند إجباره على فعل أشياء تُخيفه،؛كمسك شيء مخيف بالنسبة له، أو القفز على الحبل، أو غيرها من المخاوف، ويجب منح الطفل الوقت الكافي للتغلّب على المخاوف، كما يُنصح بدعم الطفل للتغلّب على مخاوفه؛[١] وذلك من خلال طمأنته بعبارات مثل: لا بأس، وأنت آمن، وأنا هنا، بالإضافة للعناق والكلمات المهدئة لمساعدة الطفل على الشعور بالأمان.[٢]


عمل قائمة مع الطفل بالأشياء التي يخاف منها

يُمكن عمل قائمة بالأشياء، أو المواقف، أو الأماكن التي يخاف الطفل منها، فمثلاً إذا كان يخاف الطفل أن يكون بعيداً عن الأهل أو أن يفعل أشياء وحده، فقد تحتوي القائمة على المكوث في منزل أحد الأصدقاء بينما يُغادر الأهل لمدّة عشر دقائق أو اللعب بمفرده لمدةّ قصيرة، وإذا كان الطفل يخاف من المواقف الإجتماعية فقد تشمل القائمة على الترحيب بالآخرين، أو طرح سؤال على المعلم، أو الاتصال بصديق على الهاتف، مع العلم أنّه يُمكن تجميع المخاوف المتشابهة مع بعضها البعض لوضع حلول مناسبة.[٣]


مساعدة الطفل على مواجهة مخاوفه ببطء

يُمكن التغلّب على الخوف لدى الطفل من خلال مساعدته على مواجهة مخاوفه ببطء، بالإضافة على مساعدته بالشعور بالشجاعة، ومن الأمثلة على ذلك: التحقق مع الطفل من الوحش الموجود تحت السرير، مع ضرورة تواجد الأهل مع الطفل لدعمه.[٢]


تعزيز السلوك الإيجابي للطفل ومكافأته

يُنصح بالسماح للطفل باتخاذ خطوات صغيرة من أجل التغلّب على الخوف، ثمّ الثناء عليه ومكافأته عند القيام بأيّ إنجاز، حيث يستجيب الأطفال الصغار بشكل جيد لنظام المكافآت البسيطة، مثل: الملصقات أو الطوابع على اللوحة الجدارية.[٤]


المراجع

  1. "How to Help Your Child Overcome Fears", www.wikihow.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب D'Arcy Lyness (تشرين الأول -2018), "Normal Childhood Fears"، www.kidshealth.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. "Helping Your Child Face Fears", www.anxietycanada.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  4. "Anxiety and fear in children", www.betterhealth.vic.gov.au,أبار 2012، Retrieved 17-3-2019. Edited.