طريقة إعداد الزعتر الفلسطيني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
طريقة إعداد الزعتر الفلسطيني

الزعتر الفلسطيني

الزعتر من الخلطات التقليدية القديمة التي تشتهر فيها بلاد الشام وتختلف طريقة تحضيره من منطقة لأخرى فالزعتر الفلسطيني يحضر من الزعتر وبعض التوابل والسمسم ويقدم مع زيت الزيتون والخبز العربي. يُؤكل الزَّعتر مع الزَّيت في وجبة الفطور أو وجبة العشاء، كما يقدَّم على شكل مناقيش وهي عجينة دائريَّة مفرودة تدهن بالزَّيت والزَّعتر وتُخبز في الفرن، ثمَّ يتناولها النّاس في وجبة الفطور مع كوب من الشّاي، إضافة إلى أنواع أخرى من الفطائر. للزَّعتر الأخضر الكثير من الفوائد منها: أنّه يعالج الكحّة الشَّديدة عند نزلات البرد، كما يعالج بعض أمراض المعدة مثل الغازات المتراكمة، أو بعض حالات الإمساك المزمن، إضافة إلى احتوائه على موادّ مضادة للأكسدة، ويُنصح الطّلاب بتناوله لأنَّه يقوّي الذاكرة، ويرفع القدرة على الاستنتاج.في هذه الوصفة نقدِّم لكم طريقة صنع الزَّعتر الفلسطيني، نرجو أن تنال إعجابكم.


طريقة عمل الزعتر الفلسطيني

المكونات

  • 750 غ من السمسم.
  • نصف ملعقة كبيرة من الملح.
  • نصف ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة كبيرة ونصف من اليانسون المطحون.
  • 500 غ من الزَّعتر الأخضر.
  • نصف ملعقة كبيرة من الكراوية المطحونة.
  • 250 غ من السّماق الأحمر.


طريقة التحضير

  • نغسل السّمسم جيّدًا ونصفيه من الماء، ونضعه في صينيَّة واسعة ليجفّ.
  • يغسل الزعتر جيّدًا، ثمَّ يوضع في صينيَّة مفرودة ويُترك ليجفَّ مدّة 4 أيام.
  • بعد أن يجف الزَّعتر نضعه في المطحنة ونطحنه.
  • نحمِّص السّمسم من خلال وضعه في مقلاة على النّار ونقلِّبه.
  • نرفع السِّمسم عن النّار ونتركه ليبرد.
  • بعد طحن الزّعتر نضيف له زيت الزّيتون ونفركه به كي لا يتطاير.
  • نُضيف الكراوية واليانسون والسُّماق ونقلّب المكوِّنات.
  • نضيف الملح والسِّمسم بعد أن يبرد.
  • بذلك يكون الزَّعتر جاهزًا، ونضعه في مرطبان زجاجيّ محكم الإغلاق.


نصائح

  • نستطيع شراء السِّمسم محمّصًا بدلًا عن تحميصه في المنزل.
  • يحفظ الزَّعتر في مكان جاف بعيدًا عن الرّطوبة.
  • يمكن تخزين الزَّعتر الأخضر من خلال تجفيفه واستخدامه وقت الحاجة.
  • يخزَّن الزَّعتر الأخضر بالتَّجميد لحفظه أخضر.
  • يمكن زيادة السّمسم أو تقليله حسب الرَّغبة.
  • يمكن زيادة السمّاق أو تقليله حسب الرَّغبة لإضفاء طعم الحموضة على الزَّعتر.
  • يُحفظ الزَّعتر بعيدًا عن الموادّ الأخرى، حتّى لا يتشرّب رائحتها وتتغيَّر نكهته.
  • يمكن أن يُستخدم هذا النَّوع من الزَّعتر في الفطائر، وأيضًا الزَّعتر الأخضر يُحشى في الفطائر.