طريقة استخراج النفط

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٢ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
طريقة استخراج النفط

النفط

النفط أو ما يُسمّى بالذهبِ الأسود أو القطران هو عبارة عن سائلٍ كثيفٍ أسودَ مُخضرّ اللون، كثافتُه عالية، وقابل للاشعال، ويوجدُ في الطبقات العليا من القشرة الأرضيّة، وتدخلُ في تركيبه مجموعةٌ من الألكاناتِ المختلفة التي تشكّلُ بمجموعها الهيدروكربونات.


يعتبرُ النفطُ أحدَ أهمّ مصادرِ الطاقة الأوليّة المُستخدمة في إنتاجِ الكهرباء، وصناعة الكثير من المنتجات الكيميائيّة كالمبيدات، واللدائن وغيرها الكثير. سنتحدّثُ في هذا المقال عن مراحلِ استخراجِ النفط.


طريقة استخراج النفط

تحديد مكان وجوده

يوجدُ النفطُ في أعماقٍ منخفضة جداً تحتَ سطح الأرض، أو المحيطات، أو البحار، فقديماً كانتْ تُحفرُ الآبار الاستكشافيّة في الأماكن التي يُتَوَقّعُ وجودُه فيها، وتُستخدمُ حاليّاً أساليبُ بدائيّة تختبرُ أماكنَ وجودِه تحتَ سطح الأرض، حيثُ تُقامُ عمليّةُ تفجيرٍ تحت سطح الأرض أو المحيطات لِقياس المؤشّرات الزلزاليّة في المكان، بعد ذلك يُحدَّدُ مكانُ التجمّعات البتروليّة، ومن التقنياتِ الحديثة المُستخدمة حاليّاً لذلك: استخدامُ الطرق المغناطيسيّة، أو التصوير الجويّ بالطائرات، وأجهزة السونار، والأقمار الصناعيّة.


حفر آبار النفط

تُحفرُ آبارُ النفطِ من خلالِ تقنية الأنابيب المعدنيّة، وذلك بإدخال الأنابيب الحلزونيّة بشكلٍ متتابعٍ، والطرْق عليها؛ لتدخلَ جيّداً إلى باطن الأرض، ويُستخدمُ في هذه المرحلة: البخارُ، والأحماض، والماء؛ للمحافظة على ضغط النفط ثابتاً.


استخراج النفط

يتمُّ ذلك على ثلاثِ مراحل، وهي:

  • مرحلة الانتعاش الأوليّ: استخراج ما يُقدّر بحوالي 15% من محتوى بئر النفط، وهذه الخطوة منخفضة التكاليفِ التشغيليّة، حيث يكون الضغطُ في البئر شديداً، وكافياً لاستخراجِ النفط من باطن الأرض دون استخدام أيٍّ من الوسائلِ الصناعيّة الأخرى.
  • مرحلة الانتعاش الثانويّ: استخراجُ ما يقدّر ُبحوالي 45% من محتوى بئر النفط، وفي هذه الخطوة ينخفضُ ضغط البئر، وبالتالي تصبحُ هناك حاجةٌ لاستخدام وسائلَ صناعيّة إضافيّة؛ لسحبِه من البئر.
  • مرحلة الاستخلاص الشاقّ: وفي هذه المرحلة يمتلكُ النفط لزوجةً عالية جداً، حيثُ يصعب إخراجُه باستخدام التروبينات الكهربائيّة، لذلك تُستخدمُ الحرارة؛ لتقليل لزوجته، وذلك من خلال استخدام الغاز الذي يُستخرجُ من البئر لتوليدِ الطاقة الكهربائيّة، حيث يتمُّ دفع بخار الماء الساخن إلى باطن الأرض، وبالتالي زيادة درجة حرارته، وتقليل لزوجته، الأمر الذي يسهّلُ عمليّةَ استخراجِه من البئر.


تكرير النفط

وذلك بفصل مشتقّات النفط المختلفة من خلال عمليّةِ التقطير، حيث يُعَرّض لدرجةِ حرارة عالية؛ لتسخينه، وفصل كلّ مُركب على درجة حرارة معيّنة، أي أنْ يتمّ فصلُ المركبات الثقيلة على درجة حرارة منخفضة، ثمّ استخراجها من خلال فتحات منخفضة موجودة في أسفل برج التقطير، أمّا المركباتُ الغازيّةُ فتُستخرج عن طريق فتحاتٍ موجودة في أعلى البرج.