طريقة البحث في معجم لسان العرب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ١ مايو ٢٠١٧
طريقة البحث في معجم لسان العرب

معجم لسان العرب

ألف الأديب وعالم اللغة ابن منظور معجم لسان العرب، ويعتبر المعجم من أغنى المعاجم العربية وأشملها وأكبرها، حيث إنه يعرض الشواهد والروايات المتعارضة ويرجح الأقوال فيه، كما أنه يذكر ما اشتق من اللفظ من أسماء القبائل والأماكن والأشخاص، وجمع ابن منظور مادة معجمه من خمسة مصادر؛ وهي: المحكم والمحيط الأعظم في اللغة لابن سيده، وتاج اللغة وصحاح العربية للجوهري، وتهذيب اللغة لأبي منصور الأزهري، وحواشي ابن بري على صحاح الجوهري، والنهاية في غريب الحديث والأثر لعز الدين ابن الأثير.


يعتبر المعجم موسوعة لغوية وأدبية؛ وذلك لاستيعابه لأغلب مفردات اللغة العربية، حيث حوى ثمانين ألف مادة، وبلغ مجموع جذوره حوالي 9273 جذراً موزعة على الجذور الثلاثية، والرباعية، والخماسية، ومرتبة باعتبار آخر حرف من حروف الكلمة.


طريقة البحث في معجم لسان العرب

الترتيب الهجائي

يجب معرفة الترتيب الهجائي "الألفبائي" للحروف العربية، وهو الترتيب الأكثر تداولاً في معظم المعاجم العربية القديمة والحديثة، ومعرفة الترتيب الصحيح يُسهل على الباحث استعمال المعجم.


أصل الكلمة

يجب إرجاع الكلمات إلى أصولها اللغوية، وذلك من خلال:

  • تجريد الكلمة من حروف الزيادة: أي نأخذ منها صيغة الفعل الماضي المجرد بصيغة الغائب مثل: كلمة أعمال نرجعها إلى عَمل، وكلمة مدرسة نرجعها إلى دَرسَ، ويمكن اتباع طريقة بسيطة لمعرفة أصل الكلمة من خلال الوزن الصرفي لها، ثم حذف ما زاد في ميزانها عن الفاء، والعين، واللام (فعل) وهي الحروف الأصلية، فمثلاً: كلمة استبداد يكون وزنها الصرفي استفعال (ا، س، ت، ف، ع، ا، ل)، نحذف ما يزيد عن الفاء والعين واللام؛ إي "ا، س، ت، ا" ، ونبقي الفاء والعين واللام وما يقابل هذه الحروف، وهي الحروف الأصلية، حيث يقابل الفاء حرف الباء، ويقابل الفاء حرف الدّال، ويقابل اللام حرف الدّال.
  • فك التضعيف في الكلمة إن وُجد: الحرف المضعف هو الحرف المشدد؛ وهو عبارة عن حرفين من جنس واحد، مثل: كلمة استقلال أصلها قلّ، نفك التضعيف فيها فتصبح قلل، وكلمة استبداد أصلها بدّ، نفك التضعيف منه فتصبح بدد، وكلمة مرور أصلها مرّ، نفك التضعيف فيها فتصبح مرر، وكذلك تشديد أصلها شدّ، نفك التضعيف فتصبح شدد.
  • إعادة الحروف إلى أصلها: إذا كان هناك حروف غير أصلية في الكلمة، وهي حروف العلة، فيجب رد حرف العلة إلى أصله الواوي أو اليائي من خلال صيغة الفعل المضارع؛ مثل: كلمة رمى؛ حيث إنّ الألف اللّينة فيها غير أصلية، وهي منقلبة عن ياء، وتبين لنا هذا من خلال الفعل المضارع يرمي، فيصبح جذر الكلمة رَمي، وكذلك الألف في كلمة قال، فهي منقلبة عن واو بدليل الفعل المضارع يقول، فيصبح جذر الكلمة قول، وإذا لم يتبين الأصل من خلال الفعل المضارع، نرجع الكلمة إلى مصدرها؛ مثل: سعى، فالفعل المضارع منها يسعى، إذ أنه لم يتبين أصل الألف فيها، لذلك نأتي بالمصدر وهو السعي، فيتبين أن أصل الألف ياء، فيصبح جذر الكلمة سعي.
  • إعادة الحروف المحذوفة: ونعيد الحروف الأصلية؛ مثل: صلة أصلها وصل، وأب أصلها أبو.


البحث في المعجم

نبحث عن الكلمة في باب الحرف الأخير للجذر، وفصل الحرف الأول للجذر مع مراعاة الحرف الأوسط، إذ إن معجم لسان العرب من المعاجم المرتبة وفقاً للحرف الأخير، ثم الحرف الأول، ثم الحرف الأوسط، مثل:

  • كلمة الفلاحون: نعيد الكلمة إلى أصلها وهو فلح، ونبحث في المعجم في باب الحاء، وفصل الفاء، مع مراعاة الحرف الأوسط.
  • كلمة الشهداء: نعيد الكلمة إلى أصلها وهو شهد، ونبحث في المعجم في باب الدّال، وفصل الشين، مع مراعاة الحرف الأوسط.
  • كلمة استغلال: نعيد الكلمة إلى أصلها وهو غلّ، ونفك تضعيفها غلل، ونبحث في المعجم في باب اللام، وفصل الغين، مع مراعاة الحرف الأوسط.
  • كلمة العطاء: نعيد الكلمة إلى أصلها وهو عطي، ونبحث في المعجم في باب الطاء، وفصل العين، مع مراعاة الحرف الأوسط.