طريقة التثبيت بعد الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ٩ مايو ٢٠١٩
طريقة التثبيت بعد الرجيم

تناول الخضراوات

وجدت العديد من الدراسات أنّ تناول كميّةٍ كبيرةٍ من الخضراوت يرتبط بالتحكم في الوزن؛ حيثُ إنّ الخضراوات تُعدّ من المصادر الغذائيّة منخفضة السعرات الحرارية، إذ يمكن تناول كميّاتٍ كبيرةٍ منها، والحصول على العديد من العناصر الغذائية دون زيادة الوزن، بالإضافة إلى أنّها تُعدّ غنيّةً بالألياف، مما يؤدي تناولها إلى إعطاء الشعور بالشبع والإمتلاء مما يقلل من عدد السعرات الحرارية المتناولة، ولذلك يجب الحرص على تناول من حصّةٍ إلى حصتين من الخضراوات في كلّ وجبة.[١]


تناول الفطور يومياً

تشير الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يتناولون الفطور يومياً يكونون أكثر قدرةً على التحكم في وزنهم وتثبيته، وتجدر الإشارة إلى أنّ من المهمّ إضافة مصادر الحبوب الكاملة وبعض مصادر البروتينات قليلة الدهون إلى وجبة الإفطار.[٢]


ممارسة التمارين الرياضية

تشير الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضيّة يستطيعون التحكم في وزنهم وتثبيته بسهولةٍ أكبر ولفترةٍ أطول، ويمكن القول إنّ ممارسة 30-60 دقيقةً من التمارين متوسطة الشدة يوميّاً يساهم في المحافظة على صحّة الجسم ووزنه الطبيعيّ.[٢]


مراقبة الوزن بانتظام

تُعدّ مراقبة الوزن بانتظام من الطرق الفعّالة للحفاظ على فقدان الوزن، وذلك لمعرفة كيفية اتخاذ الإجراءات على الفور في حال زيادة الوزن، ومن الممكن السيطرة على زيادة الوزن من خلال تقليل الكميات المتناولة أو تخطي الحلويات.[٣]


التحكم في التوتر والإجهاد

تُعدّ السيطرة على مستويات الإجهاد من الطرق الفعّالة للتحكم في الوزن؛ فقد يؤدي ارتفاع الإجهاد إلى زيادة الوزن، وذلك من خلال ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول، والذي يفرزه الجسم بسبب التوتر؛ إذ إنّ مستويات الكورتيزول المرتفعة باستمرار ترتبط بشكلٍ أعلى من دهون البطن، وزيادة الشهية وتناول الطعام، وهناك عدّة طرق يمكن اتباعها للتقليل من التوتر مثل ممارسة التأمل، واليوغا.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Brianna Elliott (16-01-2017), "The 17 Best Ways to Maintain Weight Loss"، www.healthline.com, Retrieved 05-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Malia Frey (11-12-2018), "How to Maintain Your Weight Loss"، www.verywellfit.com, Retrieved 05-05-2019.
  3. Barbara Brody, "9 Secrets of Successful Weight Maintenance"، www.webmd.com, Retrieved 05-05-2019. Edited.