طريقة الخبز

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٦ فبراير ٢٠١٦
طريقة الخبز

الخبز

يعتبر الخبز واحداً من أساسيات الغذاء عند الإنسان في كل مكانٍ في العالم، حيث يستهلكه بشكلٍ كبيرٍ جداً يومياً ولا يخلو أي منزلٍ منه، ويحتوي الخبز على العديد من المواد الكربوهيدراية التي تمد الإنسان بالغذاء والطاقة، ويتواجد على موائد الطعام عند تناول الوجبات الغذائيّة الرئيسيّة الثلاث، وتتنوّع أشكاله وألوانه فهناك الأسمر والأبيض، ولكلٍ منهما فوائدها الخاصّة، كما تتنوّع طرق إعداده، حيث تختلف كيفيّة تحضيره من مكانٍ لآخرٍ ومن أمّةٍ لأخرى، فهناك الخبز الفرنسي والخبز الإيطالي وخبز الطابون العربي والشراك وغيرها الكثير من الأنواع، ويصنع الخبز من بذور القمح وفي أحيانَ معينةٍ يصنع من الشعير أو الذرة، وفي هذا المقال سنتحدث عن طريقة عجن الخبز ومكوناته، وسنتحدث بشكلٍ مختصرٍ عن طريقة الخبز.


طريقة الخبز

ولصنع الخبز يلزم توافر العديد من المكونات كما يلزم تحديد الطريقة التي سيتم من خلالها إعداده، وسنذكر هنا أبرز طريقةٍ لعمل الخبز.


المكوّنات

يتم عجن الخبز من خلال توافر ما يلي من مقادير وعناصر:

  • كوب ماءٍ واحد.
  • وعاءٌ مليءٌ بالماء.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من الملح.
  • ملعقةٌ ونصف من الخميرة الفورية.
  • كوبان ونصف من الطحين أو الدقيق الأبيض.
  • قليلٌ من السكر.
  • كميةٌ قليلةٌ من الماء الدافئ.


طريقة الإعداد

لإعداد الخبز يجب اتباع بعض الخطوات، وهي:

  • تذويب الخميرة الفورية في الماء الدافئ وتركها حتى تتخمر.
  • إضافة الملح إلى الدقيق وعمل مكانٍ يشبه الحفرة في منتصفه.
  • إضافة كوب الماء الدافئ الذي يحتوي على الخميرة.
  • عجن المزيج باستمرارٍ ولمدةٍ زمنيةٍ معنيةٍ لا تقل عن عشر دقائق.
  • الحرص على بل اليدين بالماء أثناء العجن، حتى نحصل على عجينةٍ لينة القوام وناعمة الملمس، لكن مائلةٍ إلى القساوة، بحيث تختلف عن عجينة الفطائر الطرية.
  • الاستمرار بالعجن لضمان دمج بواقي العجين في قاعدة الوعاء وجوانبه مع باقي العجين.
  • ترك العجين ليرتاج ويتخمر لما يقارب الساعة الزمنية الكاملة حيث ينصح بعدم تركه لأقل من ذلك.
يجدر بالذكر أن معيار نجاح عملية العجن هو توقف العجين عن الالتصاق بالأصابع وبالوعاء من كل جوانبه، كما يمكن تحضير العجينة واستبدال الخميرة بالبيكنج باودر.


عملية خبز الخبز

عند الانتهاء من مرحلة العجن وتركه لفترةٍ زمنيةٍ مناسبةٍ حتى يتخمر، يتم تشغيل الأجزاء السفلية والعلوية من الفرن ليصبح على درجة 300 درجةٍ مئوية، ويتم تقطيع العجين إلى كتلٍ يتم فردها ومن ثم رميها داخل الفرن، ويمكن أن يكون الفرن على الغاز أو فرناً كهربائياً.