طريقة الخميرة للتسمين

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١٣ يوليو ٢٠١٦
طريقة الخميرة للتسمين

الخميرة

تُعتبر الخميرة من المواد الغذائية الغنية بمجموعة فيتامين (ب)، ومن أبرزها (ب1، ب2، ب9)، التي تدخل في عملية التمثيل الغذائيّ في جسم الإنسان، وتُسهّل من عمل وظائف الجسم، كما أنّها غنيةٌ بالبروتينات والأحماض الأمينيّة الضروريّة لصحة الجسم، والقواعد البيورينيّة التي تدخل في تكوين الأحماض الأمينيّة RNA ، DNA، الضرورية لنشاط الجسم واستجابة جهاز المناعة لمقاومة الأمراض، كما تحتوي الخميرة على نِسبةٍ عاليةٍ من العناصر المعدنيّة، ومن أبرزها: الفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، والحديد، لذلك تعتبر بأنّها مصدرٌ طبيعيٌّ للحصول على الفيتامينات، والمعادن، والأملاح، والبروتين.


طرق استخدام الخميرة للتسمين

أثبتت الدّراسات والتجارب العلميّة على قدرة الخميرة الكبيرة في زيادة امتصاص المواد الغذائيّة، وزيادة نشاط الجهاز الهضمي، مما يؤدّي إلى زيادة الوزن، لذلك يلجأ العديد من الأشخاص ممّن يعانون من النحافة إلى استخدام الخميرة الفوريّة أو حبوب خميرة البيرة، المتوفّرة في الصيدليات، كمكمّلٍ غذائيّ، لزيادة أوزانهم بشكلٍ طبيعيٍّ دون اللجوء إلى المواد المصنّعة كيميائيّاً، وفيما يلي بعض طرق استخدام الخميرة لزيادة الوزن:

  • وصفة الخميرة مع الماء والسكر: تُستخدم هذه الوصفة لزيادة الوزن بشكل عام، من خلال إضافة ملعقةٍ كبيرة من الخميرة إلى كوبٍ من الماء الدافئ وملعقةٍ كبيرةٍ من السكر، وترك المزيج مدة 15 دقيقةً، حتى تتكاثر البكتيريا، ومن ثمّ تناول المزيج بمعدّل ثلاث مرات يومياً، كما يُمكن استبدال الماء بكوبٍ من الحليب الكامل الدسم، لزيادة عدد السعرات الحراريّة، وبالتالي زيادة الوزن.
  • وصفة الخميرة مع حلاوة الطحينيّة، عن طريق صنع خليطٍ من ملعقةٍ كبيرة من الخميرة الفوريّة مع لوح من حلاوة الطحينيّة، وإضافة المكسرات للخليط، ومن ثم مزج المكوّنات في الخلاط الكهربائيّ، وإضافة المكوّنات إلى كوبٍ من الحليب بمعدل ثلاث مرات يومياً، بعد الوجبات الرئيسيّة أو الخفيفة.
  • وصفة الخميرة مع الحلبة، من خلال نقع ملعقةٍ كبيرةٍ من الحلبة في 200 مليلترٍ من الماء المغليّ مدة 15 دقيقةً، ومن ثم تصفية المنقوع، وإضافة ملعقةٍ صغيرةٍ من الخميرة الفوريّة للمنقوع، وتناول المزيج قبل الوجبات الرئيسية، أو قبل كل وجبة طعام.
  • حبوب خميرة البيرة: تتوفّر هذه الحبوب في الصيدليّات على شكل مكمّلاتٍ غذائيّة، وتُستخدم لزيادة الوزن أو إنقاصه، أمّا بالنسبة لزيادة الوزن فيتمّ تناول الحبوب بمعدّل ثلاث مراتٍ يوميّاً بعد الوجبات الرئيسية، وفي حال تناولها قبل الوجبات ستؤدي إلى حدوث نتيجة عكسية، بسبب كمية البروتين العالية الموجودة في الحبوب، والتي تزيد الشعور بالشبع، وبالتالي تناول كميات أقل من الطعام، ممّا يؤدّي إلى نقصان الوزن بدل زيادته.