طريقة الشيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٥ فبراير ٢٠١٦
طريقة الشيرة

الشيرة

الشيرة أو ما يعرف بالقطر عبارةٌ عن سائلٍ حلوٍ كثيف القوام، حيث إنّه سكرٌ عالي التركيز، وتتمّ إضافته كمنكهٍ للحلويات العربية خصوصاً حتّى يضفي عليها المذاق شديد الحلاوة، ويعدّ من المواد الغنيّة بالسعرات الحراريّة، وتستخدم الشيرة في الكنافة النابلسية، والبسبوسة، والهريسة، والعوامة وبعض أنواع الكيك وليالي لبنان وغيرها الكثير من الحلويات الأخرى، حيث يعتبر من أساسيات إعداد هذه الحلويات، لأنه يضفي عليها الطعم الألذ فيتسمتع متذوقها بها، وتحتفظ به ربات البيوت في الثلاجة لاستخدامه فيما بعد، ويسمّى في بعض البلدان بالقطر أو الشربات وغيرها من الأسماء، لكن المفهون يبقى واحد، وتختلف طرق إعداده باختلاف الحلويات التي يضاف إليها، وفي هذا المقال سنستعرض طريقةً لصنع الشيرة بالتفصيل والخطوات والشرح.


كيفية عمل الشيرة

ولعمل الشيرة أو القطر يلزم وجود بعضٍ من المكوّنات والمقادير، حتى يصبح كثيف القوام وأصفر اللون كالعسل، ولا يتطلّب الوقت الكبير لإعداده، كما أنّه بسيط التكاليف وسهل التحضير في المنزل، وفيما يلي من سطورٍ سيتم توضيح طريقةٍ معينةٍ لعملها أو إعدادها.


المكوّنات

يجب عند تحضير الشيرة إحضار ما يلي من مقادير:

  • كوب ونصف من السكر.
  • كوب وربع من الماء.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من ماء الورد.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من ماء الزهر.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من عصير الليمون.


طريقة التحضير

لإعداد الشيرة العديد من الخطوات المرتبة، ونذكر منها:

  • تحضير قدرٍ أو وعاءٍ مناسب.
  • وضع الماء في الوعاء ثم إضافة السكر إليه.
  • غلي المكوّنات باستخدام النار القوية.
  • إضافة عصير الليمون وماء الورد أو ماء الزهر إلى الخليط.
  • ترك المزيج يغلي.
  • تخفيف حرارة النار القوية وتركه يغلي بهدوءٍ لعشر دقائق حتى يصبح كثيف القوام.
  • وضع الناتج جانباً حتّى يبرد.
  • تعبأته في إناءٍ زجاجي نظيفٍ وجافٍ ومحكم الإغلاق واستخدامه وقت الحاجة والرغبة.


يجدر بالذكر أن القطر يستخدم أيضاً بدهنه أو مسحه على الفواكه الموضوعة على قوالب الكيك لغرض التزيين، من خلال استخدام فرشاة، حيث يضفي عليها القطر الحلاوة واللمعان والتوهج، فيصبح منظر الكيك أشهى وألذ وجاذباً للنظر والانتباه، ويتم إضافة القطر البارد على الحلويات الساخنة تلافياً لتفتتها، بالإضافة إلى إمكانية وضع بعض قطرات الفانيليا، أو ماء الزهر، أو ماء الورد ليضفي ذلك النكهة والطعم المميز عليه، ويفضل إضافة هذه المنكهات بعد طفي النار، حتّى لا تتبخر بمجرد الغليان، وهناك بعض الحالات التي يتجمد القطر أو الشيرة فيها على شكل كتلٍ بسبب عدم وضع الكمية الكافية من الليمون.