طريقة النوم الصحيحة للمرأة الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٤ مايو ٢٠١٧
طريقة النوم الصحيحة للمرأة الحامل

نوم الحامل

على الحامل الاعتناء بصحتها وتعغذيتها ونومها، وتجد الحوامل عادة صعوبة في النوم بوضعية مريحة بسبب تغير حجم الجسم وبروز البطن إلا أنّ عليهنّ مراعاة أن يكون نومهن منتظماً ومريحاً ومراعياً لوضع الجنين، وفي هذا المقال سنذكر طريقة النوم الصحيحة للمرأة خلال فترة الحمل.


سبب صعوبة نوم الحامل

  • زيادة الوزن.
  • زيادة واضحة في حجم البطن.
  • ظهور آلام الظهر بشكلٍ واضح خلال هذه الفترة.
  • ظهور مشاكل الحموضة.
  • حدوث ضيق في التنفس خاصةً خلال النوم وتحديداً في الفترة الأخيرة من الحمل.
  • مشاكل الأرق.


طريقة النوم الصحيحة للمرأة الحامل

النوم المريح خلال الأشهر الأولى

النوم على أية وضعية مناسبة ومريحة بالنسبة للحامل وذلك خلال الثلث الأول من الحمل؛ والسبب في ذلك يعود إلى صغر حجم البطن وعدم ظهوره بشكلٍ واضح في الكثير من الأحيان، وهنا يمكن النوم على البطن أو الظهر أو الجانبين.


النوم على أحد الجانبين

يكون النوم على أحد الجانبين في كلٍ من الثلث الثاني والثالث من الحمل مع ضرورة وضع وسادة بين ركبتي الحامل؛ وذلك بهدف دعم الساقين ولتخفيف من آلام الحوض والظهر التي تظهر خلال هذه الفترة، ويُنصح بالحرص على النوم على الجانب الأيسر بالتحديد؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ هذه الوضعية تعمل على زيادة حجم الدم والمواد المغذية التى تصل للمشيمة وللجنين، الأمر الذي يساعد الكليتين على القيام بعملهما بكفاءة، وبالتالي التخلص من فضلات الجسم والسوائل، وبالتالي تقليل تورم كلٍ من القدمين واليدين، ويمكن استبدال وضعية النوم من خلال النوم على الجانب الأيمن؛ لأنّ الحامل قد تجد صعوبة في البقاء على نفس الوضعية طيلة الوقت.


الاستعانة بالوسائد

وضع وسادة تحت البطن والنوم على أحد الجانبين في حال معاناة الحامل من آلام الظهر، وكذلك وضع وسادة وراء الظهر مباشرةً؛ بهدف دعمه وتخفيف الآلام التي تطرأ عليه، مع ضرورة تجنّب النوم على الظهر تحت أيّ حالٍ من الأحوال؛ لأنّ ذلك فد يؤدّي إلى زيادة واضحة في الآلام وبالتالي تفاقم الوضع.


طرق النوم للحامل في حال المعاناة من مشاكل صحية

  • النوم على أحد الجانبين أو على الوسائد في حال معاناة الحامل من ضيق فى التنفس، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنب النوم على الظهر في حال معاناة الحامل من مشاكل في البواسير؛ وذلك بهدف تقليل الضغط على منطقة المستقيم.
  • وضع وسادة تحت الكتفين مباشرةً في حال معاناة الحامل من مشاكل في الحموضة؛ وذلك بهدف رفع الجزء العلوى من جسمك، ومنع ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء، وبالتالي التخفيف من الشعور بحرقان في الصدر.