طريقة الوضوء

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٣ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
طريقة الوضوء

الوضوء

يعرّف الوضوء في الإسلام بالطهارة، وذلك من خلال غسل الأعضاء، ومسحها، وهو من أهم شروط الصلاة، إذ لا تصح الصلاة دونه، حيث تطرقت السنة النبوية الشريفة إليه في أحاديث عدة، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الغضبَ منَ الشيطانِ وإنَّ الشيطانَ خُلِقَ منَ النارِ وإنما تُطْفَأُ النارُ بالماءِ فإذا غَضِبَ أحدُكُم فلْيَتَوَضَأْ) [سنن أبي داود]. في هذا المقال سنبين خطوات الوضوء وصفته.


خطوات الوضوء

للوضوء خطوات متعددة نذكرها كما يأتي:

  • النية: ينوي الشخص الوضوء في قلبه.
  • غسل اليدين إلى الرسغين ثلاث مرّات.
  • المضمضة: وضع الماء باليد اليمنى وإدخاله بالفم ومضمضته جيّداً، ثم إخراجه، ويتم فعل ذلك ثلاث مرّات.
  • الاستنشاق: إدخال الماء إلى الأنف، ثم إخراجه ثلاث مرّات.
  • غسل الوجه ثلاث مرّات.
  • غسل اليدين إلى المرفقين ثلاثاً.
  • مسح الرأس مرّة.
  • مسح الأذنين من الداخل، والخارج مرة.
  • غسل الرجلين إلى الكعبين ثلاثاً.


صفة الوضوء

للوضوء صفتان هما:
  • صفة واجبة، وهي:
    • غسل الوجه كاملاً، إضافة إلى المضمضة والاستنشاق.
    • غسل اليدين إلى المرافق مرة.
    • مسح الرأس، إضافة للأذنين.
    • غسل الرجلين إلى الكعبين مر.
    • الترتيب، وذلك بغسل الوجه أولاً، ثم اليدين، ثم الرأس، ثم الرجلين، استناداً إلى ترتيب الرسول صلى الله عليه وسلم.
    • الموالاة، وذلك بغسل الأعضاء بالتوالي والتتابع، دون الفصل بين غسل عضو وآخر بفترة زمنية طويلة. والدليل على الفروض الواجبة قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [المائدة:6].
  • صفة مستحبة: وردت هذه الصفات في سنّة النبي صلى الله عليه وسلم، وهي:
    • نيّة الطهارة دون التلفظ بها لأنّ مكانها في القلب.
    • التسمية، ثم غسل الكفين ثلاث مرّات.
    • المضمضة والاستنشاق ثلاثاً.
    • غسل الوجه ثلاث مرّات.
    • غسل اليدين إلى المرفقين ثلاثاً.
    • مسح الرأس والأذنين مرّة. يعتبر مسح الرأس أثناء الوضوء واجباً، ولكن اختلف العلماء في المقدار الواجب مسحه من الرأس، فذهب المذهب الحنفي بمسح ربع الرأس فقط، وأوجب مسح جميع الرأس في المذهب المالكي، والمذهب الحنبلي، أمّا المذهب الشافعي، فأجاز مسح بعض الرأس ولو شعرة.
    • غسل الرجلين إلى الكعبين ثلاثاً.