طريقة تحضير مشروب الدوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
طريقة تحضير مشروب الدوم

الدوم

يعدّ الدوم من أكثر النباتات التي ينتشر استخدامها في بعض مناطق العالم، حيث استخدمها الإنسان في أغراض الغذاء والصحة، كما يعتبر الدوم من النبات المعمرة التي تنتمي إلى فصيلة النخيل ذي الثمار كبيرة الحجم، ويدخل الدوم في العديد من الاستخدمات كصناعة الأصباغ، والحبال المختلفة، كما يحضر من الدوم العصير المميز، حيث يتم قطف ثماره وعصرها، وفي هذا المقال سنوضح طريقة عمل مشروب الدوم، بالإضافة إلى ذكر أهم فوائده.


عمل مشروب الدوم

يفضل شرب عصير الدوم بعد فترة قليلة من تحضيره ويشرب بارداً؛ وذلك لأنّ هذا العصير يتلف بسرعة، وبالتالي يكون طعمه غير مفضل، بالإضافة إلى أنّه يجب الانتباه إلى عدم غلي الدوم لفترة طويلة لأنّ طعمه يصبح شديد المرارة، وبالتالي لا يستمتع الشخص بطعمه، ويتم تحضير مشروب الدوم بإحضار عدد من المواد اللازمة واتباع الخطوات التي سنذكرها في السطور القادمة، ويجب مراعاة أنّ المقادير تختلف من شخص لآخر حسب عدد الأشخاص الذين سنحصر لهم هذا المشروب، لذلك سنذكر الخطوات التي يجب اتباعها لإعداد مشروب الدوم.


المكوّنات

  • ربع كيلوغرام من الدوم.
  • ثمانية أكواب من الماء.
  • كوب من السكر.


طريقة التحضير

  • نضع الدوم والماء في وعاء، ثمّ ننقعه لمدة ست ساعات مع تقليبه من وقت لآخر.
  • نضع الوعاء على النار دون أن نتركه يغلي كي لا يصبح طعمه مراً.
  • نرفع القدر عن النار، ونضيف السكر إليه لنحليه ونتركه جانباً يبرد.
  • نصفّي عصير الدوم باستعمال مصفاة صغيرة الثقوب.
  • نسكب عصير الدوم في عبوات زجاجية.
  • يمكن الاحتفاظ بعصير الدوم في الثلاجة، كما يفضل تناول العصير في فترة قصيرة من تحضيرة لأنّه يتلف بسرعة.


فوائد الدوم

  • يقوي جهاز المناعة في جسم الإنسان، وبالتالي يحد من انتشار بعض الأمراض التي من الممكن أن تصيب جهاز المناعة، وتسبب الضرر لصحة الجسم.
  • يقلل النسيان، ويقوي الذاكرة وينشطها.
  • يقلل اضطرابات الجهاز الهضمي، كالغثيان، والإسهال، ويساعد على التخلص من السموم المتراكمة فيه.
  • يحافظ على الشعر من التساقط والتقصف، ويساعد على نمو الشعر وتقويته.
  • يعالج آلام العظام والمفاصل.
  • يوازن ضغط الدم في الجسم.
  • يحمي الجسم من الإصابة بمختلف أنواع السرطنات.
  • يعالج آلام الحلق والتهابات الفم.
  • يقلل نسبة الكوليستول الضار في الدم، ويجنب الإصابة بأمراض القلب والشرايين كالجلطات والتصلب.
  • يعالج مشاكل الضعف الجنسي لدى الرجال والنساء، كعلاج بعض حالات العقم لدى المرأة، ويزيد عدد الحيوانات الذكرية للرجل ويرفع مستوى الهرمون الذكري، ويزيد الرغبة الجنسية لدى الطرفين.