طريقة تخزين الثوم المفروم في الفريزر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
طريقة تخزين الثوم المفروم في الفريزر

الثوم

يعدّ الثوم من أشهر أنواع النباتات الخضريّة، وينتمي إلى شعبة البذريّات، وتحديداً إلى فصيلة الهليونيّات، وهو من النباتات ثنائيّة الحول، والتي تُزرع في دول العالم جميعها، كما يحتوي كل رأس ثوم على عدد من الفصوص، وينمو الجزء الفعّال منه تحت الارض، والجزء الظاهر من التربة يكون على شكل أوراق شريطيّة عريضة شبيهة بأوراق البصل، لها رائحة نفّاذة وعطرية، ويعتبر الثوم من أقدم أنواع النباتات التي عرفها الإنسان واستخدمها في الطعام.


يحتوي الثوم على قيمة غذائيّة عالية، والعديد من العناصر الفعّالة، حيث يحتوي على جزيئات الطاقة، والكربوهيدرات، والسكريات، والألياف الغذائية، والبروتينات، والدهون، والعديد من الفيتامنيات ومضادات الأكسدة مثل: فيتامين ب 1، وفيتامين ب 2، وفيتامين ب 3، وفيتامين ب 5، وفيتامين ب 6، وحمض الفوليك، وفيتامين ج، والعديد من العناصر المعدنيّة مثل: الكالسيوم، والحديد، والصوديوم، والبوتاسيوم، والزنك، والسلينيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والفسفور.


تفريز الثوم المفروم في الفريزر

يمكن الاحتفاظ بالثوم وتخزينه بأكثر من طريقة، حيث يتمّ الاحتفاظ به كما هو بوضعه في مكان جافّ وجيد التهوية، أو تحويله إلى بودرة بطحن فصوصه، أو حفظه بالتفريز، بالرغم من أنّ الكثير من الأشخاص يعارضون فكرة حفظ الثوم في الفريزر، لقولهم إنّه يفقد قوامه وبعض خصائصه، وعلى الرغم من ذلك فإنّ تفريز الثوم من الطرق الشائعة لحفظه، إذ يتمّ حفظ الثوم بالتفريز من خلال تقشير فصوص الثوم وفرمها، ثمّ وضع الثوم المفروم في كيس بلاستيكيّ شفاف، أو في ورق قصدير، أو في كيس تجميد الفريزر، وتجميده مباشرةً، واستخدامه وقت الحاجة.


فوائد الثوم

  • يضفي نكهةً طيبةً على أنواع الطعام المختلفة.
  • يدخل في العديد من الصناعات الدوائية والتجميلية.
  • يخفّض ضغط الدم المرتفع.
  • يرفع كفاءة جهاز المناعة، ويحمي من الإصابة بأمراض عديدة.
  • يطهّر الجهاز الهضمي والقناة الهضمية، وينقّي الدم من مسببات الأمراض.
  • يعالج الإسهال.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلديّة مثل الثعلبة.
  • ينعّم الشعر ويمنحه الصحة، واللمعان، والحيوية، ويمنع تساقطه وتقصفه.
  • يطرد البلغم، ويعالج السعال.
  • يسكّن آلام الأسنان، وأمراض الأذن الخارجيّة والوسطى.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدمويّة، ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين، كما يقلّل مستوى الكولسترول الضار في الدم.
  • يخفض نسبة السكر في الدم.
  • يحافظ على صحة الجلد والبشرة، ويزيل الشعور بالحكّة والتهيّج.
  • يخفف أعراض مرض الربو التحسسيّ.
  • يفتح الشهية لتناول الطعام.
  • ينشط الدورة الدموية، كما يعالج التهابات المهبل عند المرأة.
  • يمنع الثوم ظهور الأورام السرطانية ونموها وانتشارها.