طريقة تخسيس سريعة وسهلة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٩ يونيو ٢٠١٥
طريقة تخسيس سريعة وسهلة

السمنة

أصبح العالم يعاني من مشكلة كبيرة وخطيرة وهي السمنة، والتي تتسبب بموت الناس سنوياً بنسبة أكثر من التدخين، فالسمنة حالة خطيرة جداً تؤدي إلى أمراض خطيرة ومضاعفات قد تصل أحياناً إلى الموت إذا لم يتم متابعتها وعلاجها، تنتشر السمنة حول العالم بشكل كبير ومخيف خصوصاً أنّها أصبحت منتشرة بكثرة بين الأطفال.


التخلص من السمنة

الجانب المخيف في السمنة هو أنّ العالم لم يحاربها حتّى الآن مثل أي وباء آخر، بل إنّ العالم يستهين بهذه المشكلة رغم خطورتها، ولذلك لا بدّ من محاربة هذه المشكلة بشكل فردي حتى لا تتفاقم، وعلى الرغم من خطورة مشكلة السمنة إلّا أنّ تجنبها والوقاية منها سهل وبسيط، حتى أنّ التخلص منها في المراحل الأولية يكون سهل وذلك باتباع نظام غذائي متوازن والحفاظ على اللياقة البدنية.


النظام الغذائي

يجب اتّباع تعليمات غذائية محددة للتخسيس وإنقاص الوزن حتى الوصول إلى وزن مثالي وهي:

  • عدم تناول الطعام الجاهز المليء بالدهون المشبعة والزيوت.
  • عدم تناول الحلويات بكثرة وخصوصاً قبل النوم وقبل تناول الطعام.
  • عدم تناول الأطعمة المعلّبة.
  • عدم تناول المشروبات الغازية والمحلاة.
  • عدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
  • تناول الخضراوات المسلوقة بدلاً من المقلية.
  • تناول قطعة فاكهة قبل الغذاء يومياً.
  • تناول التمر بدلاً من الشوكولاتة على أن يكون عدد التمر فردي.
  • شرب ثماني كاسات ماء يومياً.
  • شرب كوب ماء قبل تناول الطعام بعشرة دقائق.


اللياقة البدنية

يجب اتّباع تعليمات خاصة باللياقة البدنية للتخسيس والحصول على جسم جميل ورشيق وهي:

  • ممارسة الرياضة الخفيفة صباحاً بعد الاستيقاظ من النوم مثل تمارين التجبد أو اليوغا.
  • محاولة التحرك كل فترة من مكان إلى أخر وتجنب الجلوس لساعات عديدة في نفس المكان.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة قبل النوم.
  • من الممكن الإلتحاق بأحد النوادي الرياضية وممارسة الرياضة تحت إشراف أخصائي رياضي بما يتناسب مع مقومات الجسم والأجزاء التي تحتاج لممارسة الرياضة أكثر من غيرها خصوصاً إن كان هناك زيادة مفرطة في الوزن.


نصائح إضافية

  • النوم بانتظام ولساعات كافية يساهم في الحفاظ على التوازن في الجسم وتجنب السمنة.
  • التأكد قبل تناول أي دواء أنّه لا يسبب السمنة كأحد الأعراض الجانبية.
  • مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشاكل هرمونية في حال لم يتجاوب الجسم مع الرجيم.
  • زيارة أخصائي تغذية للحصول على نظام غذائي خاص يتناسب مع طبيعة الجسم وزمرة الدم.
  • يجب التنويه أنّ الاكتئاب والقلق والتوتّر أمور تساهم أحياناً في زيادة الوزن، لذلك لا بدّ من الإسترخاء ومراجعة طبيب إن استدعى الأمر.