طريقة تربية الحمام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٢٩ فبراير ٢٠١٦
طريقة تربية الحمام

الحمام

الحمام هو نوع من أنواع الطيور الداجنة، وقد شاعت تربية الحمام منذ القدم، حيث كان يستخدم للتواصل بين المتباعدين عن طريق نوع الحمام الزاجل، فكان يتمتع هذا النوع بالقدرة على العودة للمكان الأصلي الذي انطلق منه.


هو من الطيور التي تؤكل ويعتبر لحمها طيباً، وكذلك هو من الطيور المحببه عند الإنسان، لسهولة تربيته ومقاومته للأمراض، ويعتبر مصدر رزق للمربي، حيث إنه يتكاثر بطريقة جيدة وسريعة، وهناك 47 نوعاً تقريباً من الحمام منها ما هو غالي الثمن، ومنها ما هو قليل الثمن يستطيع الجميع اقتناءه وتربيته والاستفادة منه مادياً.


طريق تربية الحمام

هناك طرق عديدة يمكن اتباعها لتربية الحمام وتعود الطريقة المستخدمة تبعاً للنوع المراد تربيته، مثل تربية الحمام الزاجل أو الحمام اللاحم وغيرها من الأنواع، والطريقة الأفضل هي كالآتي:

  • اختيار الأنواع رخيصة الثمن كالحمام البغدادي، أو البلدي، أو الكويتي، وعند الحصول على الخبرة اللازمة في كيفية تربية الحمام والتعامل معه، يمكنه بعد ذلك اقتناء أنواع الحمام الثمينة مثل الحمام التركي، والكينج.
  • المكان: يجب قبل عملية شراء الحمام أن يتم تحديد المكان المراد وضع الحمام فيه وتجهيزه بالشكل اللازم، حيث يجب أن يكون المكان مكشوفاً ومعرضاً للهواء النقي وأشعة الشمس، وكذلك أن يكون له العديد من النوافذ، ويتم ترتيب الأقفاص أو يمكن استعمال الصناديق البلاستيكية ووضعها بجانب بعضها البعض، مع أهمية وضعك الشبك على النوافذ، لحماية الحمام من الحيوانات المفترسة، أو الأفاعي، وحمايتها أيضاً من الهروب، لذلك يفضل أن يكون المكان على سطح المنزل.
  • التغذية: يعد الحمام من الطيور الآكلة للحبوب لذلك يجب توفير الطعام المناسب له مثل القمح، والعدس، والذرة، ويمكن شراء الطعام من محلات الأعلاف الخاصة ببيع هذه الأنواع وهناك نوع من الطعام الذي يتكون من مزيج من الحبوب السابقة، بالإضافة إلى إمكانية استعمال فتات الخبز المطحون أو المبلل والمصفى جيداً من الماء، ويمكن أن يأكل بقايا الأرز المطبوخ.
أما بالنسبة إلى الماء فيفضل وضعها بالوعاء المخصص الذي يمكن شراؤه من المحال المخصصة لذلك أيضاً أو استعمال أي وعاء مناسب، وينصح بإطعام الحمام صباحاً ومساءً، والحرص على توافر الماء باستمرار.
  • مستلزمات أخرى: حيث إن الحمام يحتاج إلى كمية من القش أو سعف النخيل، ليتمكن من بناء عش يتمكن من وضع البيض فيه، على الرغم من أن الحمام يمكنه بناء عشه من الريش المتوفر في المكان بالإضافة إلى بقايا فضلاته.