طريقة ترويب اللبن

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٦ ، ٤ أبريل ٢٠١٦
طريقة ترويب اللبن

اللبن

يُعتبر اللبن من أهمِ مُشتقات الحليب وأكثرها انتشاراً وتناولاً بين الناس؛ نظراً لطعمه اللذيذ، وفوائده الكثيرة، كما لا تكاد سُفرةُ طعامٍ تَخلو من اللبن كطبقٍ رئيسيٍ في كلّ وجبةٍ سواءَ كانت فطوراً، أم غداءً، أم عشاءً. تتمّ صناعةُ اللبن بترويبه منزلياً بطريقةٍ سهلةٍ جداً، ولا تحتاج للكثير من الجهد، وبإمكانِ كلّ امرأة تطبيقها، والجدير بالذكر أنّ صناعةَ اللبن تتمُ بأنواعٍ مُختلفةٍ من الحليب، فهناك حليب الأبقار، وحليب الأغنام، وحليب النعاج، وحليب الجاموسة.


القيمة الغذائية للبن

يحتوي اللبن على العديدِ من العناصر الغذائيةِ المهمة، منها: البروتينات، والدهون، والأحماض الدهنية، والفيتامينات، والمعادن، ومن الأمثلة عليها الكالسيوم، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وفيتامين د، وفيتامين أ، وسكر اللاكتوز الذي يُسمّى سكّر اللبن، والكربوهيدرات، والكازين، والزلال، والجلوبيولين، والفسفور، والصوديوم، والألمنيوم، والكبريت، والبوتاسيوم، واليود، والزنك، والمنغنيز، والنحاس، وفيتامين ب2، وفيتامين ب12، والريبوفلافين، وفيتامين ب5، والسعرات الحرارية.


فوائد اللبن

يقدّم اللبن فوائد عديدة للجسم، من أهمها ما يلي:

  • يُسهل عمليةَ الهضم، ويمنع الشعور بالتخمة.
  • يمنح الترطيب العميق للجسم، ويطفئ الشعور بالعطش.
  • يُعطي إحساساً بالشبع.
  • يقوي العظام، ويُساعد على ترميمها ونموها.
  • يُحافظ على صحة الأسنان.
  • يمنحَ الجلد النضارةَ والحيويةَ، والمظهر الصحي.
  • يقوي الشعر، ويمنع تساقطه، ويمنحه البريق.
  • يقوّي الأظافر ويمنعُ تكسرها.
  • يَمد الجسم بالطاقةِ والحيوية.
  • يقوي جهاز المناعة، ويمنع من الإصابة بالأمراض.
  • يقوّي الجهازَ العضلي.
  • يعزّز عمليةَ إفراز هرمونات الجسم.
  • يفيد صحة الأم الحامل والجنين.


طريقة ترويب اللبن

يتم ترويب اللبن بطرقٍ ومكوّنات مختلفة، فالبعض يستخدمون الحليب الطازج، والبعض يَستخدمون الحليب المُجفف، ويُفضل استخدام الحليب الطازج لأنّه أكثر فائدةً، وألذ طعماً، وسنعتمد في هذه الطريقة على استخدام الحليب الطازج.


المكونات

  • لترٌ واحدٌ من الحليب الطازج كامل الدسم ( حليب غنم أو حليب بقر ).
  • ثلاثُ ملاعقَ كبيرة من اللبن المروّب في وقتٍ سابق.


طريقة التحضير

  • نضع الحليب في قدرٍ على النار، ونتركه على نارٍ متوسطةٍ حتى يغلي لمدة خمس دقائق.
  • نرفع الحليب عن النار، ونتركه حتى يبردَ قليلاً، بحيث يمكن لليد تَحمل حرارته لثوانٍ معدودة.
  • في وعاءٍ صغير، نذوب اللبن بكميةٍ قليلةٍ من الحليب، ومن ثم نضيف المزيج إلى باقي كمية الحليب، ولا نحرّك.
  • نُغطي الوعاءَ الذي يحتوي على الحليب بشكلٍ تامٍ وجيد، بحيث يبقى دافئاً، ومن ثمّ نُغطيه بغطاءٍ صوفيٍ سميكٍ يَحفظُ الحرارة، ونَحتفظ فيه في مكانٍ ذي حرارةٍ معتدلة.
  • نترك الحليب على هذه الحال لمدةٍ تتراوح من ست إلى ثماني ساعات، دونَ أنْ نكشف عنه أبداً إلى أنّ يختمر بشكلٍ جيد.
  • بعد أنْ يصبح جاهزاً، نحتفظ فيه بالثلاجة لاستخدامه، ويُفضل تناوله خلالَ أسبوعٍ كحدٍ أقصى.