طريقة تعليم الطفل الكلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٥
طريقة تعليم الطفل الكلام

طريقة تعليم الطفل الكلام

إن بدء الطفل بلفظ كلماته الأولى هو إنجاز كبير للطفل؛ لأنّ الطفل عندما يتعلّم اللغة يتحوّل من متلقٍ للأوامر إلى متفاعل مع الأحداث، ويبدأ تطوّرالطفل في التعامل مع الأحداث والتعبيرعنها، وتساعد الطفل في التواصل مع أقرانه وتمنحه القدرة على التفكير، ويبدأالطفل في إصدار الأصوات في سنّ مبكرة وكلما كان تواصلُه أكثر كانت قدرته على النطق بالكلمات أكبر، ثم يبدأ بتكوين الجمل المفيدة، وعند سنّ السنتين يستطيع الطفل أن يتكلم بشكل مفهوم ويمكن أن يصل عدد الكلمات التي يعرفها إلى حوالي أربعمئة كلمة، وفي سن الثالثة يصبح لدى الطفل ما يقارب الألف كلمة، وكلما كبر الطفل يتطور المحصول اللغوي.


  • تنمية إدراك الطفل: قبل أن يبدأ الطفل في الكلام فإنّه يخزن العديد من المفردات والمفاهيم في ذهنه، لذلك يجب على الام أن تحرص على اصطحاب طفلها إلى أماكن التسوق ومحاولة الحديث مع الطفل وشرح المفردات المختلفة، ويجب التكلم مع الطفل بلغة بسيطة، ويمكن إهداء الطفل الكتب المصورة أو المجلات لزيادة المحصول اللغوي لديه.
  • التكلُّم مع الطفل بشكل مستمر: يجب الحديث مع الطفل دائماً، حتى يستطيع أن يفهم الكلام الموجه إليه، ويمكن سرد القصص المسلية للطفل، أو الحديث حول المسائل اليومية، يمكن تكرار القصة وشرحها؛ لأنّ الأطفال يحبون التكرار، ويساعد ذلك في تنمية المهارات اللغوية.
  • الغناء مع الطفل: يحب الأطفال الأناشيد بالفطرة، لذلك يمكن الاستماع مع الطفل للأناشيد والغناء معه ويساعد ذلك في تطوير مفردات الطفل، ويمكن الغناء مع الطفل مرات عديدة؛ لأنّ ذلك يحسّن تواصل الطفل مع الأم، ويحسّن مفردات الطفل.
  • تسمية الأشياء بمسمياتها: في اللغة مفردات كثيرة ويجب على الأم أن تعلمها للطفل مثل محتويات المنزل أو خارج المنزل مثل سيارة، وشجرة، وامرأة، ورجل.
  • لفظ الكلمات بشكل صحيح: عندما يبدأ الطفل بالكلام يمكن أن تكون مخارج الحروف غير واضحة، فتخرج الكلمات بطريقة مجزأة وغير واضحة، وهنا يجب على الأم أن تلفظ الكلمات للطفل بطريقة واضحة ومفهومة للطفل وعدم ترديدها بنفس أسلوب الطفل، أو تصغير الكلمات؛ لأنّ الطفل يردد الكلام وراء الأم.
  • الاستماع إلى الطفل: يفضّل بعض الأطفال التعلم واللعب في وقت واحد، ويحبّون أيضاً أن يستمع إليهم الشخص المقابل ويساعد ذلك في تطوير قدرتهم على الحديث والاستماع.


يجدر تنبيه الأم ومن حولها إلى عدم السخرية من الطفل إذا تكلّم بكلام غير واضح أو بطريقة مضحكة؛ لأنّ ذلك يؤثّر على ثقة الطفل بنفسه.